فوائد القهوة المشروب الأكثر تفضيلاً في العالم

فوائد القهوة المشروب الأكثر تفضيلاً في العالم

مدى بوست – ترجمة 

تعتبر القهوة هي واحدة من المشروبات التي لا غنى عنها لكثير من الناس. البعض يتشبث بها بمجرد استيقاظه في الصباح، والبعض الآخر يستمتع بعد العشاء.

هناك العديد من الروايات حول حكاية العثور على القهوة في العصور القديمة، إلا أن أكثرها شيوعاً قصة الراعي الإثيوبي الذي عرف خصائص القهوة المنعشة من خلال مراقبة أغنامه.

لا أحد يعرف كيف تبلورت بقية القصة، لكن التأثيرات الفريدة للقهوة على أجسامنا تقف وراء حقيقة رؤيتنا لسلاسل القهوة في كل مكان نتواجد به اليوم.

فوائد القهوة للذاكرة

في السطور التالية سنتحدث عن فوائد القهوة، المادة المنشطة للدماغ الأكثر تفضيلاً في العالم، حسبما ترجم مدى بوست عن Sözcü التركية.

تعمل المكونات النشطة في القهوة كنوع من المنشطات في الدماغ، فعندما يظل الجسم مستيقظاً، تبدأ مادة تسمى الأدينوزين في التراكم في الدماغ.

كلما تراكمت هذه المادة، يبدأ الجسم يشعر بالتعب، وعندما يصل الكافيين الموجود في القهوة إلى الدماغ من خلال الدورة الدموية يشعر الشخص بمزيد من النشاط واليقظة لأن الأدينوزين لا يمكن أن يظهر تأثيره ضـ.ـد الكافيين.

وكشفت الأبحاث الحديثة حول مرض الزهايمر أن للقهوة علاقة عميقة بالذاكرة، لكن يمكن لبعض المتغيرات مثل العمر تغيير درجة تأثيرها عليها.

كيف تؤثر في الأطفال؟

فعلى سبيل المثال، استهلاك القهوة عند الأطفال له تأثير سلبي، حيث تتسبب في انخفاض عدد خلايا المخ، بينما استهلاكها عند البالغين يعطي نتائج إيجابية لتعزيز الذاكرة.

في دراسة حول هذا الشأن، تم عرض سلسلة من الصور لمجموعتين من الأشخاص، إحداهما تستهلك القهوة وأخرى لا تستهلكها أبداًَ.

بعد عرض الصور، تم إعطاء مجموعة أقراص تحتوي على الكافيين، بينما أُعطيت المجموعة الأخرى أدوية ليس لها تأثير.

في اليوم التالي، عندما تم عرض الصور مرة أخرى مع تغيير بسيط للغاية، لوحظ أن شاربي القهوة أدركوا هذه الاختلافات بسهولة أكبر.

وفي النتيجة، تم تفسير هذه المهارة، التي تتعلق بالذاكرة العميقة والمعرّفة فصل الأنماط، بتأثير الكافيين على الذاكرة.

كما أظهرت أبحاث أن الكافيين الموجود في القهوة يقلل من تراكم مادة بيتا أميلويد، التي تلعب دوراً في تطور مرض الزهايمر، وبالتالي تخلق حاجزاً قوياً أمام تطور مرض الزهايمر.

لهذا السبب، يعتبر تناول الكافيين في الجسم مهماً لذاكرة جيدة. لكن بالرغم من ذلك، قد يكتسب الجسم مقاومة ضـ.ـد الكافيين بمرور الوقت كأي مادة منشطة أخرى.

تحمي من مرض باركنسون

كشف باحثون كنديون أن للقهوة تأثير إيجابي على مرض باركنسون، حيث أثبتوا أنها تقلل من أعراض الرعشة وتساهم في التخلص من المرض.

تساعد على الاسترخاء

وجد علماء من جامعة سيول في كوريا الجنوبية، أن القهوة تساهم في خفض درجات التـ.ـوتر، حيث تُحدث تغيرات في الدماغ، وتساعد على الاسترخاء.

تحمي من السرطان

تساعد القهوة في حماية الجسم من السرطان، بفضل خصائصها المـ.ـضادة للأكسدة من خلال تدمير الخلايا السرطانية والأورام، ويمكن أن تكون أكثر تفاعلاً مع الجسم من المواد الأخرى.

إضافة إلى ذلك، تقلل القهوة خـ.ـطر الإصـ.ـابة بمرض السكري إلى النصف، بفضل الأحماض المختلفة الموجودة فيها، والتي تعمل على تنظيم السكر في الدم.

إلى جانب ذلك، يمكن أن تحسن القهوة وظائف المخ، وتقلل مخـ.ـاطر الاكتئاب، ويسرّع استهلاكها يومياً عملية التمثيل الغذائي. وهي خياراً مثالي لزيادة تحمل التعب، كما تجعل التمارين أسهل بكثير.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق