نسرين طافش تنفي الأخبار المتداولة عن اعتزالها الفن لفترة (صورة)

نسرين طافش تنفي الأخبار المتداولة عن اعتزالها الفن لفترة (صورة)

مدى بوست_فريق التحرير

نشر أحد المواقع الفنية تقريرًا عن نية الفنانة الفلسطينية السورية نسرين طافش اعتزال الفن لفترةٍ من الزمن، بسبب شعورها بالإرهاق بسبب تصويرها مسلسلين دون فترة توقف.

طافش أعادت نشر الخبر عبر خاصية الستوري على موقع انستغرام، لتؤكد أنه خبر عارٍ عن الصحة، وأن هذه ليست المرة الأولى التي يُنشر عنها أخبارًا غير صحيحة.

يذكر أن طافش تعيش حالة من السعادة بسبب الأصداء الجيدة التي يحققها مسلسلها الأخير “الوجه الآخر”، وهو مسلسل مصري مكون من 45 حلقة، يشاركها بطولته النجم ماجد المصري.

اقرأ أيضًا: من أصولٍ فلسطينية وجزائرية وارتبطت بالمثنى صبح ثم انفصلا، قصة الفنانة السورية نسرين طافش وأبرز المحطات في ‏حياتها (صور/ فيديو)‏

نسرين طافش
الفنانة السورية نسرين طافش-إنترنت

نسرين طافش نادمة

في حوارٍ مع جريدة الشرق الأوسط مؤخرًا، كشفت الفنانة نسـرين طافش أنها نادمة على أمرين، الأول أنها تأخرت في خطوة احتراف الغناء، والثاني اعتذارها عن المشاركة في مسلسل شيخ العرب همام، بطولة النجم يحيى الفخراني.

وعبرت طافش عن سعادتها بالمشاركة في مسلسل “الوجه الآخر”، كونه تعاونها الثالث مع شركة سينرجي للإنتاج الفني، التي تعد واحدة من أكبر شركات الإنتاج في الوطن العربي، فضلاً عن أن قصة العمل مشوقة وحبكته الدرامية مختلفة ومشجعة على حد تعبيرها.

وعن العمل في الدراما المصرية، قالت: “العمل في الفن المصري له نكهة مختلفة، ومهما كان الفنان ناجحًا في بلده فنيًا، إلا أن مشاركته في الفن بمصر تمنحه فرصة ضخمة لتحقيق نجاح أكبر على مستوى الوطن العربي بأكمله ويكون انتشاره أسرع وأوسع وتمنحه سحرًا خاصًا.

نسرين طافش
منشور نسرين طافش عبر انستغرام

نسرين طافش.. من هي؟

نسـرين طافش ممثلة ومغنية سورية، والدها من أصلٍ فلسطيني من صفد، وتحمل الجنسية الجزائرية إلى جانب السورية، كون ‏والدتها جزائرية من وهران.‏

الفنانة نسـرين طافش خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية؛ دفعة 2008، لكن مشوارها الفني بدأ قبل التخرج بعددٍ من السنوات، ‏فأولى مشاركاتها الفنية كانت في مسلسل هولاكو عام 2002. من أبرز أعمالها: دورها في مسلسل صبايا عام 2009، وفي مسلسل ‏جلسات نسائية في العام 2011.‏

تُعد طافش واحدة من الفنانات المثيرات للجدل، فكثيرًا ما تطغى الشائعات على أخبارها الفنية، لكنها تغض الطرف عن الكثير من ‏الأقاويل، ومبدأها أعلنته في أحد المنشورات، فكتبت: «الإشاعة يؤلفها (حاقد) وينشرها (أحمق) ويصدقها (غبي)، أما (العاقل) ‏و(الراقي) و(المنجز) و(الواعي) فيعلم حق العلم أن الإشاعة هي ضريبة النجاح».‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق