عبد الفتاح المزين: نادم على زمن البرغوت وحريم الشاويش.. ويصرح المخرجين يخافون من فنانات البوتكس والتجميل (فيديو)

عبد الفتاح المزين: نادم على زمن البرغوت وحريم الشاويش.. ويصرح المخرجين يخافون من فنانات البوتكس والتجميل (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

نشر الإعلامي السوري أحمد الدرع على قناته الرسمية على موقع يوتيوب، مقطع فيديو من مقابلته مع الفنان السوري عبد الفـتاح المزين، التي أعلن خلالها ندمه على المشاركة في مسلسلي زمن البرغوت وحريم الشاويش.

وكان الدرع قد استضاف المزين منتصف الشهر الماضي، من خلال برنامج “نجمك من البيت”، وخلال الحلقة انتقد الأخير مسلسلات البيئة الشامية، واعتبر أنها تسيء للمجتمع الدمشقي والمرأة الدمشقية.

وخلال المقطع تحدث المزين عن غياب المصداقية والواقعية عن مسلسلات البيئة الشامية، فيما يخص الظهور النسائي، حيث تُصر الفنانات على الظهور بمكياجٍ كامل وأظافر طويلة وحواجب موشومة حتى وإن كانت نائمة في المشهد.

اقرأ أيضًا: كان فنانًا تشكيليًا قبل احتراف التمثيل، قصة الفنان السوري عبد الفتاح المزين الذي يعتبر مشاركته في زمن البرغوت سقطة ‏العمر! (صور/ فيديو)‏

عبد الفتاح المزين
الفنان السوري عبد الفتاح المزين-يوتيوب

عبد الفتاح المزين يمدح منى واصف ونادين خوري

وسط انتقادات الفنان عبد الفتاح المزين لزميلاته في الوسط الفني، لم ينسى أن يمتدح مصداقية وحرفية الفنانة القديرة منى واصف والفنانة القديرة نادين خوري.

وصرح المزين أن واصف وخوري لا تهتمان لكيفية ظهورهما في المسلسل، وإنما لكيفية ظهور وتفاصيل الشخصيات اللاتي يجسدانها، وقد اتفق الدرع مع رأيه.

وأضاف المزين أن غالبية المخرجين يخافون من توجيه الفنانات للتفاصيل المتعلقة بظهورهن في المسلسلات، الأمر الذي يضر بتلك المسلسلات، التي كان من الأفضل أن لا تُصور إذا افتقدت للمصداقية.

واستثنى المزين المخرج أحمد إبراهيم أحمد من قائمة الفنانين الذين يخافون الفنانات، واستثنى أيضًا المخرجين حاتم علي وهيثم حقي ومحمد عزيزية، واعتبر الأخير شيخ المخرجين.

المزين ينتقد دراما البيئة الشامية

شـ.ـن الفنان عبد الفـتاح المزين هجـ.ـومًا حـ.ـادًا على أعمال البيئة الشامية، واصفًا إياها بالتـ.ـافهة التي أصبحت تشـ.ـوه البيئة الدمشقية الحقيقية، التي يعتبرها رمز سوري أصيل.

ويرى المزين أن الشام ليست عـ.ـراك وقتـ.ـال وخنـ.ـاجر، وأن عضوات الحارة رجال لهم تاريخ وخبرة وتجربة، وليسوا “ولدات” كما تصورهم الأعمال الحالية على حد تعبيره.

وتابع المزين أن هذه الأعمال تسـ.ـيء للمرأة الدمشقية، من خلال تنميطها في شخصية الزوجة الخاضـ.ـعة المهتمة بشؤون المنزل والحمل والميلاد والثرثرة فقط.

وأكد المزين أن المرأة الدمشقية ليست عبـ.ـدة أو خـ.ـادمة كما تصورها هذه المسلسلات، بل نموذج يحتذى به، فحتى إن كانت أمية، فهي صاحبة ثقافة اجتماعية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق