أردوغان يصف تصريحات ماكرون بشأن الإسلام: قلّة أدب

وسائل إعلام تركية

أردوغان يصف تصريحات ماكرون بشأن الإسلام: قلّة أدب

مدى بوست – فريق التحرير

وصف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تصريحات نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن الإسلام بأنها وقَاحة وقلة أدب.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية، بعد لقاء لأردوغان عبر تقنية الفيديو جمعه بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وحضر اللقاء من الجانب التركي رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن.

أردوغان - وكالات - أردوغان يصف تصريحات ماكرون بشأن الإسلام: قلّة أدب
أردوغان – وكالات – أردوغان يصف تصريحات ماكرون بشأن الإسلام: قلّة أدب

أردوغان: ماكرون يحاول التغطية على سياساته الفاشلة

وقال أردوغان إن ماكرون يهاجم الإسلام للتغطية على الأزمة التي تعيشها فرنسا وسياساته الفاشلة.

وأضاف أن الذين يتهربون من مواجهة العنـ.صرية وكراهـ.ية الإسلام يرتكبون أكبر إساءة لمجتمعاتهم.

وأردف الرئيس التركي أن العديد من الدول الغربية أصبحت اليوم راعية للعنـ.صرية ومعـ.اداة الإسلام.

وذكر بأن تصريح ماكرون بأن الإسلام متـ.أزم في مدينة ذات كثافة سكانية مسلمة، استفزاز صريح، فضلاً عن كونه قلة احترام، حسبما نقلت قناة تي آر تي العربية.

وفي تصريح آخر جدد أردوغان اعتباره تصريحات ماكرون عن الإسلام والدعوة إلى إعادة هيكلته بالوقـ.احة وقلة الأدب.

فرنسا والإسلامفوبيا

وتشهد فرنسا حالة من انتشار الإسلامفوبيا زادت خلال السنوات الأخيرة، ما جرى حين غادر برلمانيون فرنسيون اجتماعاً خصص لمناقشة مستقبل الطلاب في فرنسا، اعتـ.راضاً على مشاركة طالبة مسلمة محجبة فيه.

عضو الحزب الحاكم في فرنسا، آن كريسيتين لانغ، قالت إنها ترفض وجود محجبة في اللقاء وهي مريم بوجيتو رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا بجامعة السوربون.

وأضافت لانغ: “بصفتي مدافعة عن حقوق المرأة والقيم العلمانية، لايمكنني قبول شخص يرتدي الحجاب في الاجتماع.

بدأت قصة السيدة مريم منذ عام 2018، بعد ظهورها في مقابلة على القناة التلفزيونية الفرنسية “إم 6”.

ردود أفعال متباينة

في ذلك الوقت، شهدت مواقع التواصل، ردود أفعال متباينة حول الطالبة، إذ لم ير للبعض رؤية فتاة مسلمة ترتدي الحجاب وهي تتحدث باسم نقابة طلابية على شاشات التلفزة.

مريم التي لم تتـ.سـ.بب بالضـ.رر لأي أحد تعـ.رّضَت لانـ.تـ.قـ.ادات شـ.ديـ.دة اللهجة، من عدد من الوزراء، على خلفية ارتدائها الحجاب.

قضية الفتاة المحجبة أثـ.يـ.رت في أوساط الطبقة السياسية الفرنسية، وفي الصحف التي جعلت من الموضوع قضية رأي عام.

بعض اليساريين قاموا باستـ.غـ.لال هذا الموضوع؛ لبـ.عـ.ث النقاش الذي لا ينتهي في فرنسا حول الحجاب والنقاب وحول الإسلام والمسلمين عموماً، وربط بعضهم الأمر بالتـ.طـ.رف والقـ.اعـ.دة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق