أيمن زبيب: شركة روتانا قصرت معي ولا أعرف مستقبلي معها (فيديو)

فنان لبناني

أيمن زبيب: شركة روتانا قصرت معي ولا أعرف مستقبلي معها (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

كشف الفنان اللبناني، أيمن زبيب، عن تقصير شركة روتانا بحقه في ألبومه الأخير الذي حمل اسم “مشكلتي بحبك” عام 2017، مشيراً إلى أنه لا يعلم إمكانية استمرار عمله معها.

وعاد النشاط الفني في سوریا، بأولى الحفلات لشركة “بریما” مع النجم اللبناني أیمن زبیب، الذي أحیا حفلا فنیا في العاصمة السوریة دمشق قبل أیام قلیلة، حسب ما ذكر موقع فوشيا.

ونقل الموقع عن أيمن قوله إن إنه لا یعلم ما مصیر ومستقبل التعاون إنتاجیا مع شركة روتانا، منوھا أنه إلى الآن لا یمتلك معلومات دقیقة عن استمرار التعاون مع شركة روتانا.

أيمن زبيب - مواقع التواصل
أيمن زبيب – مواقع التواصل

تعاون مع شركة جديدة

وكشف أن سافر إلى دبي لإجراء مناقشات فيما يخص الإنتاج والتعاون وفي حال توقف التعاون مع روتانا سيكون الإنتاج بمجهود شخصي حسبما ذكر أيمن للمصادر ذاتها.

ويتحضر أيمن زبيب لأغنیات الألبوم الجدید، مشيراً إلى أنها جاھزة تقریباً، ولم یتبق سوى وضع صوته على الأغاني في الاستدیو.

لكنه أوضح أنه غیر قادر على طرح أي عمل فني جدید دون أن یجد حلا فیما یخص العقد القائم بین وبین شركة روتانا.

وفي ختام لقائه تحدث أيمن زبيب عن تعاونه مع شركة “بریما” ممثلة بصاحبھا فراس ھزیم، معتبرا أن العلاقات الشخصية والقرب الإنساني والأساليب الراقية أفضل أنواع التعاون مع شركات الإنتاج.

من هو أيمن زبيب؟

أيمن زبيب مغني لبناني حقق نجاحاً خلال وقت وجيز منذ بدأ مسيرته الفنية في 2002. وقد تـ.أثّـ.ر منذ صغره بأغاني المطرب جورج وسوف واشتهر بالأغاني الفولكلورية اللبنانية، كما أثبت نفسه في الأغنية الرومانسية التي أوصلته إلى العالم العربي.
وفي فترة قصيرة تمكن أيمن زبيب من تحقيق شعبية لدى الجمهور ممن شعر بميله إلى الغناء المتأثرة بأغاني الثمانينات كأغاني جورج وسوف وراغب علامة وربيع الخولي التي نشأ عليها.
وقد صرح “أيمن زبيب” بأنه من أشد المعجبين بالفنان عبد الحليم حافظ والسيدة فيروز ويعتبرهما مدرسة فنية كبيرة لا مثيل لها.
من أشهر ألبومات أيمن زبيب ׃ ألبوم لا ياحبيبي، ألبوم حلفت بعمري، ألبوم أيمن زبيب 2017، وله الكثير من الأغاني المصورة والمنفردة كأغنية: شو بعملك، أشوفك بخير، وين وعدك، نبقى سوى، ياحبيبي , كرمالك، حبيت.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق