إسطنبول.. افتتاح برج غلاطة الشهير بعد عملية ترميم واسعة (صور/ فيديو)

إسطنبول.. افتتاح برج غلاطة الشهير بعد عملية ترميم واسعة (صور/ فيديو)

مدى بوست – ترجمة

افتتح وزير الثقافة والسياحة التركي، محمد نوري أرسوي، اليوم الثلاثاء، برج غلاطة الشهير بعد عملية ترميم واسعة.

وحسبما ترجم مدى بوست عن خبرلار التركية، فقد بدأ الافتتاح بحفل أحيته الفنانة التركية الشهيرة زينب باستك.

وأضافت الصحيفة، أنه تم تقديم حفل لفرقة “Uninvited Jazz Band” الموسيقية فيما بعد، تزامناً مع عرض ضوئي.

برج غلاطة- مواقع التواصل

وظيفة جديدة للبرج

وقال الوزير التركي، إنه يتم الاحتفال اليوم 6 أكتوبر/ تشرين الأول، بيوم استقلال إسطنبول، وافتتاح البرج التاريخي.

وأوضح الوزير أرسوي، أنه تمت إعادة هيلكة وظيفة البرج ليصبح متحفاً،كما أقيمت مناطق عرض دائمة وأخرى مؤقتة.

وأردف أن البرج الشهير سيكون من الآن فصاعداً مركز توجيه الأصول الثقافية الأخرى لإسطنبول وليس فقط مركز جذب.

وبيّن أرسوي، أنه تم إنشاء متحف داخل البرج يعرض المباني والنقاط القيّمة في إسطنبول، بحيث يمكن مشاهدتها بالتفصيل.

تاريخ برج غلاطة

يعد برج غلاطة أحد أهم الأماكن التاريخية والسياحية في الشطر الأوروبي من مدينة إسطنبول، وأدرج في القائمة المؤقتة للتراث العالمي لليونسكو 2013.

يقع برج غلاطة، الذي بني عام 528، في منطقة غلاطة في إسطنبول – الجزء العلوي من كاراكوي- وهو أحد أهم رموز المدينة.

ويتمتع البرج بإطلالة فريدة، حيث يمكن مشاهدة ساحل إسطنبول والقرن الذهبي والبوسفور بشكل بانورامي منه.

يعتبر برج غلاطة من أقدم الأبراج في العالم، حيث تم بناؤه عام 528 بواسطة الإمبراطور البيزنطي أناستاسيوس كبرج منارة.

في عام 1204 تم ترميم البرج، الذي تضرر بشكل كبير خلال الحملة الصليبية الرابعة، وفي عام 1348، رممه الجنويين وأطلقوا عليه اسم “برج عيسى”.

تم رفع برج غلاطة بين عامي 1445-1446، وعندما سيطر عليه الأتراك تم ترميمه وإصلاحه كل قرن.

وفي عهد السلطان سليمان القانوني، تم استخدامه كمأوى لأسـ.ـرى الحـ.ـرب المسيحيين العاملين في ترسانة قاسم باشا.

تجربة طيران

وفي عهد السلطان مراد الثالث، تم استخدامه كمرصد، إلا أنه أغلق في عام 1579، حسبما ترجم مدى بوست عن موقع galatakulesi.

في عهد مراد الرابع، أي في النصف الأول من القرن السابع عشر، وضع هزارفن أحمد جلبي جناحين عام 1638، وتوجه إلى أوسكودار من برج غلاطة.

لاقت تجربة شلبي اهتماماً واسعاً في أوروبا، حيث تم عمل نقوش في إنجلترا حولها ولا تزال هناك مقالات ونماذج ومقاطع فيديو حول هذه الرحلة في أجزاء كثيرة من العالم.

اعتباراً من عام 1717، تم استخدام برج غلاطة كبرج مراقبة للحريق. وفي فترة سليم الثالث، تعرض البرج لحريق تسبب في ضرر أكثر من نصفه.

تم إصلاح البرج وتلفه مرة أخرى في حريق عام 1831. وفي 1875، تم قلب مخروط السقف، ومع آخر إصلاح اكتمل في عام 1967، تم إنجاز المظهر الحالي للبرج.

خصائص البرج

يتكون برج غلاطة من تسع طوابق، ويبلغ ارتفاعه مع السقف 69.90 متراً، يبلغ طول قطره الداخلي 8.95 متراً،والخارجي 16.45 متراً، كما يحتوي على نوافذ صغيرة وضيقة وقليلة

تم استخدام جدران عالية وسميكة لدعم السقف، يبلغ سمكها 3.75 متراً، ووُجد بالحسابات أنها تزن حوالي 10 آلاف طن.

واكتسب البرج الذي كان نقطة جذب ومركزاً للترفيه، وظيفة جديدة مع ترميمه الأخير الذي حوله إلى متحف ومركز للثقافة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق