لهذه الأسباب تبدو فرص الأسد أقل للاستمرار في السلطة

صحيفة العربي الجديد

لهذه الأسباب تبدو فرص الأسد أقل للاستمرار في السلطة

مدى بوست – فريق التحرير

يقدم الأسد يوماً بعد آخر مزيداً من التنازلات لحلفائه وربما قد يقدم تلك التنازلات لغير الحلفاء وفق ما ذكره تقرير لصحيفة العربي الجديد اليوم الأربعاء.

ويحاول بشار الأسد تجـ.اوز الملفات التي تواجهه في طريقه إلى ولاية رئاسية ثالثة، بانتخابات يصفها سوريون بالمسرحية، طالما أنها مسيرة و محسومة النتائج وهو ما جرى بالواقع في الانتخابات الماضية.

لكن هذه المرة يبدو أن الأسد يواجه عقبات عديدة أشار تقرير الصحيفة إلى أنها تختلف عن المرات الماضية، خاصة وأن مرحلة جديدة تلوح بالأفق حول الحل السياسي وإعادة الإعمار وأعمال اللجنة الدستورية.

بشار الأسد - مواقع التواصل  - فرص الأسد أقل للاستمرار في السلطة
بشار الأسد – مواقع التواصل – فرص الأسد أقل للاستمرار في السلطة

نوايا لإنهاء حكم الأسد

ويواجه الأسد اليوم عدة عـ.قـ.بات أساسية أمام إعادة انتخابه، ولو شكلياً كما هو متوقع، نظراً لبروز نوايا غربية لوضع نهاية لحكمه مع فترة ولايته التي ستنتهي في يونيو/حزيران العام القادم.

ومن ذلك التعامل مع الوجود الإيراني في سوريا، خاصة وأن المنطقة تتجه إلى إنهاء هيـ.مـ.نة الإيرانيين في سوريا والعراق لصالح قوى أخرى كروسيا وقوى موالية للولايات المتحدة الأمريكية.

ويشكّل انتشار إيران مبرراً إضافياً لمـ.حـ.اصـ.رة الأسد ومعـ.اداتـ.ه من قبل الغرب، غير أن نظام الأسد لا يستطيع التماشي بعكس مصالح إيران وروسيا كونه سلم زمام الأمور لهما بشكل كامل للتقدم عسكرياً على المعارضة.

الانتخابات الأمريكية ومصير الأسد

وتعد نتائج الانتخابات الأميركية، تحدياً آخر لنظام الأسد، فيما لو نجح الرئيس دونالد ترامب بولاية رئاسية جديدة، ويعني ذلك التوجه لتنفيذ تهـ.ديـ.داتـ.ه بإنهاء حكم الأسد بطرق مختلفة.

التقرير اعتبر اللجنة الدستورية، أحد تلك العـ.وائق التي تقف في وجه النظام بداية عام 2018، إذ مـ.اطـ.ل النظام كثيراً آنذاك لجهة عـ.دم إطـ.لاقها، وبعد سنوات قبل بذلك مـ.رغـ.مـ.اً بسبب الضـ.غـ.ط الدولي.

العقبة الثانية، تتمثل بالعـ.قـ.وبات الأمريكية بموجب “قانون قيصر”، وباتت تشكل حزمها المتتالية وسيلة للضـ.غـ.ط على النظام وحلفائه، فضلاً عن تـ.وسـ.يـ.ع دائرة خلافات بشار الأسد مع ابن خاله رامي مخلوف.

وذكر تقرير العربي الجديد، عـ.قـ.بة أخرى تتمثل في الحفاظ على وجود النظام شرقي الفرات، إذ لا يزال بشار الأسد يحتفظ ببعض الجيوب الصغيرة في محافظتي الحسكة ودير الزور.

ويجعل الخروج من تلك المناطق موقف نظام الأسد ضـ.عـ.يـ.فاً قبل الانتخابات، خاصة وأن مناطق شرق سوريا باتت بنسب كبيرة خارج سيطرة قوات الأسد وحلفائه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق