عدنان أبو الشامات يبكي على الهواء مباشرة: الوجع السوري أهم من الحديث عن نكتة عابرة! (فيديو)

عدنان أبو الشامات يبكي على الهواء مباشرة: الوجع السوري أهم من الحديث عن نكتة عابرة! (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حل الفنان السوري عدنان أبو الشامات ضيفًا على برنامج “شو صاير” الذي يقدمه مواطنه الإعلامي أحمد الدرع على قناته الرسمية على يوتيوب، للحديث عن الجدل المثار مؤخرًا حول سخرية الأول من نجومٍ كبار.

وكان أبو الشامات قد كتب منشورًا ساخرًا عن الفنانات التي يصغرن مع تقدم السنين، بينما الفنانين الذكور يتقدمون في العمر، في إشارة للجوء الفنانات إلى عمليات التجميل.

تفاعل المتابعون مع منشور أبو الشامات، ليقوم أحدهم بالقول: “لا في عندك ناس عم تصغر، مثل: تامر حسني، عمرو دياب، عاصي الحلاني”، فأجاب أبو الشامات ممازحًا: “هدول زميلاتنا كمان”.

عدنان أبو الشامات - مواقع التواصل
عدنان أبو الشامات – مواقع التواصل

أبو الشـامات يبكي بسبب سوريا

تعليق الفنان عـدنان أبو الشامات الأخير أثار حالة كبيرة من الجدل، حيث اتُهم بالإساءة للفنانين المذكورين، وبدأت الصحافة الفنية في الوطن العربي تكتب أنه تعمد تشبيههم بالنساء، الأمر الذي استدعى أن يخرج للرد والتوضيح.

وحل أبو الشامات ضيفًا على الإعلامي أحمد الدرع ليؤكد أنه لم يكن يقصد الإساءة للفنانين المذكورين، والأمر لم يكن سوى نكتة قيلت دون أي نوايا سيئة، مستغربًا ردود أفعال المواقع التي تصيدت في الماء العكر.

أبو الشامات المعروف بصراحته الشديدة، غص بدموعه عندما ذكر أنه سوري، وأن في حياته من الوجع أهم مما حدث بسبب منشورٍ بسيط لا يستحق كل هذا التهويل.

أبو الشامات - فيسبوك
أبو الشامات – فيسبوك

أبو الشامات: أحمد الله أني لست أنثى!

وتابع أبو الشامات قائلًا أنه يحمد الله على كونهم لم يُخلق أنثى في الوطن العربي، فالتعليقات التي يراها على صور الفنانات مسيئة ومخجلة، وتشير إلى أن الأخلاق ذهبت بلا رجعة.

وأضاف أنه من العيب أن يتحول منشورٍ بسيط إلى قضية رأي عام تشغل الصحافة والمواقع الإلكترونية، في الوقت الذي يكتب آرائه وترجماته منذ 10 سنوات دون أن تلقى أي اهتمام مماثل.

ولفت الدرع أن معظم المعلقين بالسلب كانوا من السوريين، فأجاب أبو الشامات أن السبب وراء ذلك أن السوشيال ميديا سمحت أن يكون لكل شخصٍ منبره، والبعض لا يُحسن استخدام هذا المنبر.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق