جيني إسبر: الراحل راغد قيس شرطي المشاهير ظلمني.. وهذه حقيقة زواجها السري (فيديو)

جيني إسبر: الراحل راغد قيس شرطي المشاهير ظلمني.. وهذه حقيقة زواجها السري (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حلت الفنانة السورية جيني إسبر ضيفة على برنامج “Google it”، المذاع على قناة كيو ميديا على يوتيوب، ويهدف إلى ‏سؤال الضيف عن أكثر الأسئلة بحثًا على محرك البحث جوجل المتعلقة باسمه.‏

البداية كانت مع طريقة كتابة اسم عائلتها، فأجابت “إسبر”، وكشفت أن معنى الكلمة “الصقر العربي”، وعن ارتباط اسمها باسم المنتج “عماد ضحية”، أجابت أنه زوجها السابق ووالد ابنتها الوحيدة وتربطها به علاقة صداقة حاليًا.

وعن حقيقة زواجها السري، أجابت مازحة أن الجمهور لا يصدق أن “مع كل جمالي لحالي” على حد تعبيرها، مؤكدةً أنها غير متزوجة حاليًا، وأي مشروع زواج مستقبلي يجب أن يكون في العلن.

جيني إسبر - مدى بوست
جيني إسبر – يوتيوب

علاقتها بأحمد الأحمد وطلال مارديني

سئلت جيني إسبر عن حقيقة زواجها من الفنان أحمد الأحمد، فأجابت أن صورة زفافهما مأخوذة من مسلسل شبابيك، بينما ما يجمع بينهما علاقة زمالة وصداقة فقط.

وعن علاقتها بالفنان والكاتب طلال مارديني، أوضحت إسبر أن العلاقة بينهما صداقة فقط، ولكن الصحافة تأخذ بعض المزاح في كواليس المسلسلات بجدية وتصنع منه أخبارًا لا أساس لها من الصحة.

جيني إسبر: راغد قيس فبرك صورتي!

وعن صورتها المنتشرة بدون مكياج، كشفت إسبر أنها صورة تم اقتصاصها من أحد مقاطع الفيديو الخاصة بها، ثم تعديلها بواسطة برنامج الفوتوشوب لتبدو بهذا الشكل.

وصرحت أن الفاعل هو الصحفي الراحل راغد قيس، الشهير باسم شرطي المشاهير، وأضافت أن “الميـ.ـت لا يجوز عليه إلا الرحمة”، لذلك هي سامحت فعلته هذه.

اقرأ أيضًا: أصولها سورية أرمنية أوكرانية وحاصلة على لقبين من ألقاب الجمال.. قصة الفنانة جيني إسبر وأبرز محطات حياتها (صور/ فيديو)

جيني إسبر.. من هي؟

جيـني إسبر؛ عارضة أزياء وممثلة سورية شهيرة، حاصلة على لقبين من ألقاب الجمال، ملكة جمال المغتربين في أوكرانيا عام 1996، وملكة جمال مهرجان الرمال الذهبية في مدينة طرطوس عام 2001.

بدأت الفنانة جينـي إسبر حياتها كعارضة أزياء وفتاة إعلانات، ثم منحها المخرج “نضال دوه جي” دورًا في الفيلم القصير “رقصة مع الشمس” عام 2001، وفي نفس العام قدم لها الفنان القدير ياسر العظمة الفرصة للمشاركة في مسلسل “حكايا المرايا”.

إسبر ليست خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية مثل عدد كبير من فنانات جيلها، الأمر الذي يستغله البعض من وقت لآخر في انتقادها، بينما تصر هي على أن الموهبة أهم من الدراسة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق