نجم التسعينيات وفتى أحلام الفتيات..زوجته كاتبة مشهورة ويحافظ على حياته الشخصية سرية..قصة الفنان أحمد عبد العزيز وأهم محطات حياته

نجم التسعينيات وفتى أحلام الفتيات..زوجته كاتبة مشهورة ويحافظ على حياته الشخصية سرية..قصة الفنان أحمد عبد العزيز وأهم محطات حياته

مدى بوست – فريق التحرير 

هو واحد من أهم نجوم جيله، فيكفي وضع اسمه على تترات المسلسل كي ينجح نجاحًا مدويًا.

فكل مراهقات التسعينات كنّ يرَين فيه – بمقاييس ذلك العصر – الفتى الوسيم الشريف، صاحب المبادئ، الشجاع وفي نفس الوقت الرقيق جداً. عندما يصرخ في وجه الكاميرا بعينيه الدامعتين، فتتحطم كثير من القلوب. فارس الدراما في عصرها الذهبي، وبطل العديد من المسلسلات التى لا يمل المشاهد من متابعتها حتى لو أعيد عرضها عشرات المرات، وكأنها سبائك ذهب تزداد قيمتها كلما مر الزمن.

يعرفه الجمهور بأسماء أهم شخصياته وأدواره مثل قطز، وأبو زيد الهلالى، ويوسف عباس الضو، والبدرى أبو بدار، واللواء جلال خطاب. إنه الفنان المصري أحمد عبد العزيز.

عن أحمد عبد العزيز

ولد الفنان أحمد عبد العزيز في حي محرم بيك في مدينة الإسكندرية، مصر في يوم الثلاثين  ديسمبر عام 1954.

تخرج من كلية التجارة حيث انضم إلى الفرقة المسرحية في الكلية مما قربه أكثر من الفن الذي يحبه فقرر دراسته بعد تخرجه. وبالفعل انضم للمعهد العالي للفنون المسرحية وحمل شهادته وبعدها بدأ العمل في مسرح الطليعة عام 1976 ثم انتقل إلى الدراما التلفزيونية.

أحمد عبد العزيز
أحمد عبد العزيز – إنترنت

كان أول أعماله مسلسل “باقي من الزمن ساعة” عام 1982. فنانون مثل محمود حميدة، صلاح عبد الله، ميرنا وليد، شيرين سيف النصر، حنان ترك، جيهان نصر، أحمد السقا، محمد سعد، غادة عبد الرازق ونهال عنبر، جميعهم تألقوا وعرفهم المشاهدين كممثلين واعدين من خلال مشاركتهم لأحمد عبد العزيز في مسلسلاته المعروضة في التليفزيون المصري.

عباس الضو بيقول لأ

مسلسل المال والبنون كان واحداً من أروع الأعمال المصرية التي قدمها الكبير أحمد عبد العزيز. يقول عنه في أحد اللقاءات الصحفية: “مسلسل المال والبنون يعني لي الكثير وهو علامة مهمة فى حياتي الفنية، فهو عمل كبير يعبر عن فترة مهمة وكتبه المبدع محمد جلال عبد القوي وأخرجه مجدي أبو عميرة، وكان يضم عدداً ضخماً من النجوم، واستغرقت وقتاً وجهداً كبيراً فى التحضير لشخصية يوسف عباس الضو، ومحاولة الإجابة عن كل الأسئلة الخاصة بالشخصية، ومن المفارقات فى هذا المسلسل أنني لم يكن لدى إجابات عن مشهد محاولة المـ.ـوساد انتزاع معلومات من يوسف بعدما وقع فى الأسر، ولم أكن أعرف كيف سأقوم بهذا المشهد، حتى قبل التصوير بيوم واحد.”

أحمد عبد العزيز مع عائلته
أحمد عبد العزيز مع عائلته – إنترنت

وأضاف: ” وبالصدفة كنت أتسحر مع مجموعة أصدقاء وكان هناك شخص لا أعرفه ولا يعرفني جاء مع أحد أصدقائي، وكنت شارداً أفكر فى هذا المشهد، وفجأة عرفت من كلام هذا الشخص أنه كان أسيراً فى حـ.ـرب 67 ، فقلت له ربنا بعتك ليا لأنني سأؤدى مشهداً، وأحتاج بعضاً منك لأداء الشخصية، فحكى لى تفاصيل ما حدث معه فى الأسر، وكأن هذا الأسير السابق مبعوث من الله ليعينني على أداء المشهد، وبالفعل استفدت من هذه المعلومات وأديت المشهد مرة واحدة ولم تتم إعادته”.

التسعينات فترته الذهبية

منذ انطلق أحمد عبد العزيز في الثمانينيات وهو يقدم أدواراً جعلته على عرش الدراما، لكن خلال فترة التسعينات لمع نجمه أكثر من خلال العديد من الأعمال ومنها: فيلم “دليل المرأة الذكية”، فيلم “3 تحت المراقبة”، مسلسل “الوسية”، فيلم “دماء بعد منتصف الليل”، مسلسل “المال والبنون” مسلسل “ألف ليلة وليلة”، مسلسل “من الذي لا يحب فاطمة”، فيلم “التحويلة”، مسلسل “السيرة الهلالية” الجزء الأول، مسلسل “حارة المحروسة” ومسلسل “الحنين إلى الماضي”.

ما المميز في الثمانينيات والتسعينات

تحدث أحمد عن تلك الفترة فقال: “هناك فروق كثيرة بين الدراما خلال فترة الثمانينيات وحتى أواخر القرن وبين الدراما التليفزيونية الحالية، ففي الفترة الأولى كان هناك عدد من الكتاب الكبار أمثال: أسامة أنور عكاشة ومحفوظ عبد الرحمن، ومحمد صفاء عامر وكرم النجار، ومحمد جلال عبدالقوى ومجدى صابر وغيرهم، وكان كل منهم لديه كتابات فى الأدب بشكل عام، وأعمالهم على مستوى عالٍ وتمس المجتمع، ولكن للأسف بعد رحيل عدد منهم وتقدم عدد آخر فى العمر تأثرت الأعمال الدرامية، وقلت الأعمال التى تلامس مشكلات المجتمع وحياة الناس.

ومن بين الفروق أيضا بين الزمنين الفروق التكنولوجية فى استخدام الأدوات والوسائل المساعدة والديجيتال والإضاءة وأدوات الصوت، حيث سهل هذا التقدم التكنولوجى كثيرا للعمل الفني، ويضاف إلى هذه الفروق عامل هام جداً وهو الإنتاج وطبيعته، فخلال فترة الثمانينيات وحتى نهاية القرن كانت معظم الأعمال لقطاع الإنتاج في التليفزيون المصري، وكان هناك تنسيق وترتيب واختيار بين الأعمال، وتوفر الميزانيات اللازمة لتنفيذ العمل، وخاصة الأعمال التاريخية والدينية، وهو ما كاد يغيب حالياً، لأن القطاع الخاص له حسابات مختلفة عن حسابات الدولة، يدخل فيها العنصر المادي، لذلك قليلا ما نجد منتجاً خاصاً يقدم عملاً تاريخياً أو دينياً، وهي أعمال ذات تكلفة إنتاجية ضخمة، لذلك قلت هذه الأعمال.

حياته الشخصية المجهولة

الفنان أحمد عبد العزيز معروف في الوسط الفني بحبه الشديد لأولاده وزوجته، فهو متزوج من خارج الوسط الفني الكاتبة الشهيرة والإعلامية مصرية “دينا شرف الدين”،والتى أثارت بظهورها في صورة جماعية معه على مواقع التواصل الاجتماعي إعجاب كل من شاهدها، ومن المعروف أنها كاتبة جيدة، ودائما ما تتلقي تعليقات إيجابية علي كتاباتها. وقد تحدثت عنه في مقابلة تليفزيونية فقالت أنها أصبحت معتادة على انشغال زوجها خلال شهر رمضان من أجل تقديم أعمال فنية وتسعد جدًا لنجاح تلك الأعمال، كما وضحت أن زوجها ديمقراطي، وفي نفس الوقت هو ليس بالرجل المنفتح بالكلية أو المنغلق.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق