يحمي من السموم ويؤمن ولادة أسهل.. فوائد التمر الصحية

يحمي من السموم ويؤمن ولادة أسهل.. فوائد التمر الصحية

مدى بوست – ترجمة

التمر، هو ثمرة أشجار النخيل، التي تتبع للفصيلة النخلية، وتنمو في المناخات الاستوائية والمعتدلة والصحراوية. له العديد من الأصناف التي تختلف بألوانها ومذاقها.

ويرتبط التمر بأذهاننا بشهر رمضان الكريم، وبما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن من تصبّح بسبع تمرات لا يُصبه سم ولا سحر في ذلك اليوم، كما يذكرنا بالولادة الميسرة والسيدة مريم عليها السلام إذ أرسله الله لها وقت مخاضها.

يعتبر التمر غنياً بالصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والمغنيسيوم، كما هو مصدراً هاماً لفيتامينات A ، C، B6، B12 ، D، فضلاً عن كونه من مضـ.ـادات أكسدة قوي.

أصناف التمور- صورة تعبيرية

فوائد التمر الصحية

نستعرض لكم في السطور التالية فوائد التمور الصحية، وفق ما ترجم مدى بوست عن صحيفتي ملييت و Sözcü التركيتان.

ضغط الدم

يعتبر التمر من الأطعمة الصديقة للقلب، حيث يوازن ضغط الدم وينظم ضربات القلب بفضل محتواه الغني من معادن البوتاسيوم.

مفيد للأوعية الدموية

نظراً لكونه من مضـ.ـادات الأكسدة القوية، فإن التمر يحمي القلب من البكتيريا والميكروبات الضارة ويقلل من خطـ.ـر انسداد الأوعية الدموية.

نقص الحديد

تساعد التمور عند تناولها بانتظام على زيادة إنتاج الهيموغلوبين في خلايا الدم لدى الأشخاص المصـ.ـابين بنقص الحديد بسبب محتواه العالي منه.

فقر الدم

يقلل التمر من خطـ.ـر الإصـ.ـابة بفقر الدم المرتبط بنقص الحديد ويساعد أيضاً على زيادة عدد خلايا الدم الحمراء بفضل محتواه من فيتامينات B2 و B3.

يحمي من السرطان

تعمل مضـ.ـادات الأكسدة ومعدن السيلينيوم وفيتامين E، التي يحتويها التمر على إيقاف أو تثبيط الجذور الحرة المسببة لأمراض السرطان.

إنقاص الوزن

يمنح التمر بفضل محتواه العالي من الألياف، الشعور بالشبع لفترات طويلة كما يوفر الطاقة للجسم عن طريق السعرات الحرارية التي يحتويها.

لذلك، فإن تناول التمور مع الوجبات الخفيفة يعتبر مفيداً جداً للصحة ويساعد على إنقاص الوزن حيث يقلل من عدد الوجبات الغذائية.

عظام صحية

يساهم التمر في تكوين الهيكل العظمي وحماية بنية العظام بفضل محتواه من الكالسيوم والفوسفات، كما يحمي العظام من الأمراض القابلة للتطور كهشاشة ولين العظام.

ولادة سهلة

يساعد تناول التمر بانتظام واعتدال في المراحل الأخيرة من الحمل على توسّع الرحم بشكل طبيعي ويؤمن ولادة أسهل.

أُجريت دراسة على 69 امرأة حامل في الولايات المتحدة الأمريكية، تناولت خلالها بعض المتطوعات 6 تمرات في اليوم، قبل حوالي 4 أسابيع من الولادة.

وقد لوحظ أن النساء الحوامل في هذه المجموعة ولدن بشكل طبيعي وبسهولة أكبر من المجموعة التي لم تتناول التمر. كما أن عملية الولادة الطبيعية كانت أقل زمناً من الأخرى.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق