“الدحيح” أحمد الغندور يعود من جديد بعد إيقاف برنامجه

“الدحيح” أحمد الغندور يعود من جديد بعد إيقاف برنامجه

مدى بوست – فريق التحرير

أعلن اليوتيوبر المصري الشهير أحمد الغندور عودته من جديد لتقديم المحتوي العلمي عبر منصة “شاهد بلس” عبر الإنترنت.

ونشرت صفحة برنامج “الدحيح” الرسمية منشوراً بصورة الغندور معلنة انطلاق متحف الدحيح قريباً على شاهد VIP.

وكان برنامج الدحيح الذي يصل متابعيه إلى الملايين من حول العالم العربي قد توقف بعد مشاكل إنتاجية بعد مرور ثلاث سنوات من عرضه على منصة AJ+ عربي، وجاء قرار الإيقاف بعد حملات هجـ.ـوم ضخمة شنها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي متهـ.ـمين الغندور بالإلـ.ـحاد، نظراً لتبنيه نظريات علمية لا يقبلونها دينـ.ـياً مثل نظرية التطور وغيرها.

أحمد الغندور
أحمد الغندور – إنترنت

أما الغندور فقد اكتفى وقتها بالتعليق على الخبر عبر حسابه على تويتر، وكتب “شكراً جداً جداً AJ+ على التجربة الجميلة والفريدة دي. وشكراً للفريق العظيم اللي ورا البرنامج، وشكراً ليك عزيزي وعزيزتي قلب أحمر أتمنى نكون بسطناكوا، شكراً وإلى اللقاء في مغامرة جديدة قريبة إن شاء الله”.

من هو أحمد الغندور؟

أحمد محمد الغندور من مواليد القاهرة 12 مايو 1994، وهو باحث و‌صانع محتوى يوتيوب مصري، اشتهر باسم الدحيح نسبةً لاسم قناته على اليوتيوب، درس علم الأحياء في كلية العلوم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وهو الآن باحث ماجستير في جامعة هونج كونج.

أنشأ الغندور قناته “الدحيح” على موقع يوتيوب عام 2014، وهو يتناول النظريات العلمية بشكل مبسط وكوميدي يمكن أن يصل إلى المتابع العادي.

ازدادت شهرة الغندور في مصر والكثير من الدول المتحدثة باللغة العربية بعد تعاقدهِ مع شبكة الجزيرة بلس (بالإنجليزية: AJ+) عام 2017، وفي شهر مايو من نفس العام أصبحت مقاطع الدحيح تُنشر على إحدى قنوات اليوتيوب التابعة للشبكة، واستمر ذلك حتى 9 يونيو 2020، لينتهي التعاقد بناءًا على رغبة الشبكة.

أحمد الغندور
أحمد الغندور -إنترنت

أدرج اسم الغندور في قائمة الأشخاص الأكثر تأثيراً في العالم العربي لعام 2018، واختير من قبل مركز الشباب العربي في قائمة “روّاد الشباب العربي” وهي قائمة تتضمن “مجموعة من الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ 35 عاماً من مختلف الدول العربية، ولهم سجل حافل بالإنجازات ذات الأثر الإيجابي في مجتمعاتهم”.

اختير الغندور في القائمة القصيرة لجائزة IBC العالمية 2019 لأكثر الشباب المؤثرين في الإعلام، وتقدم الجائزة إلى من “أحدثوا تأثيرًا حقيقيًا بشغفهم وطموحهم والتزامهم ويقدمون مساهمة بارزة في صناعة الإعلام، سواء كانت إبداعية أو تجارية أو تقنية.”

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق