القاسم تعليقاً على زيارة الأسد للساحل: ماذا استفاد الأهالي من هذا الأهبل؟

القاسم تعليقاً على زيارة الأسد للساحل: ماذا استفاد الأهالي من هذا الأهبل؟

مدى بوست – فريق التحرير

علق الإعلامي السوري، الدكتور فيصل القاسم على زيارة بشار الأسد للساحل السوري، لاستعطاف الأهالي بعد مـ.وجـ.ة غضـ.ب كبيرة تلت الأحداث الأخيرة.

وقال القاسم في منشورات له على حساباته في مواقع التواصل: “ماذا استفاد اهل الساحل السوري من هذا الاهبل؟

وأضاف معلّـ.قـ.اً: “مساكين من كـ.ارثـ.ة إلى كـ.ارثـ.ة بعد ان ضحوا بمئات الألوف من شبابهم على آل الأسد والآن فقـ.ر مـ.دقـ.ع وتـ.سـ.ول وتوسّل”.

فيصل القاسم - فيسبوك - القاسم تعليقاً على زيارة الأسد للساحل: ماذا استفاد الأهالي من هذا الأهبل؟
فيصل القاسم – فيسبوك – القاسم تعليقاً على زيارة الأسد للساحل: ماذا استفاد الأهالي من هذا الأهبل؟

وتسائل القاسم: هل يمكن أن يضحك عليهم (أهل الساحل) بشار بهذه الزيارة المسرحية؟ هل سيعوضهم عن خـ.سـ.ائـ.رهم هل سيكون التعويض علبة متة أو كيلو خيار؟

استثمار أحداث الساحل

بشار الأسد كان قد ظهر في مشاهد مصورة نشرتها وسائل إعلام موالية، وهو يزور بلدات وقرى شهـ.دت حـ.رائـ.ق كبيرة في الساحل السوري.

بطريقة أخرى حاول ابن خال بشار الأسد رجل الأعمال رامي مخلوف بتصوير نفسه الرجل الإنساني صاحب القلب الكبير، معلناً عن التبرع بالمليارات لصالح المتـ.ضـ.رريـ.ن حسب زعمه.

كلا الطرفين حاولوا التباكي على مـ.أسـ.اة الساحل السوري أحدهما بطريقة الحديث مع الناس والاقتراب منهم والآخر بإعلانه تقديم 7 مليارات ليرة.

ويبدو أن تداعيات ما يجري في الساحل السوري، وامتداد الحـ.رائـ.ق إلى مناطق جديدة هناك، أحرَجَت بشار الأسد ونظامه بشكل مباشر، خاصة بعد تحميله المسؤولية المباشرة من قبل أقرب مواليه.

بشار الأسد كان قد دعا من خلال وزارة الأوقاف إلى النزول لصلاة الاستسقاء وطلب الأمطار لإخـ.مـ.اد الحـ.رائق التي وصل عددها إلى أكثر من 80 خلال أقل من يومين في ريف اللاذقية وحده وهو الرقم الأكبر تاريخياً.

مشاهد نزوح شبيهة بأحداث سابقة

ووصف ناشطون مشاهد النزوح التي تم تداولها على منصات التواصل الاجتماعي، بالشبيهة لما جرى في حمص وحلب والغوطة الشرقية ودرعا قبل سنوات بسبب نظام الأسد وروسيا.

واتفقت أطراف موالية ومعارضة على أن المسؤول الأكبر عما آلت إليه الحـ.رائـ.ق الأخيرة هو نظام الأسد ومسؤولوه إضافة إلى روسيا التي لاتتعامل بجدية كافية تجاه ما يجري.

نظام الأسد قال عبر وكالته سانا، إن سبب تلك الحـ.رائـ.ق يرجع إلى الأوضاع الجوية السائدة من ارتفاع درجات الحرارة وسرعة الرياح الجافة.

وأرجع بعض الموالين السبب إلى أن المسؤولين من أصحاب مناقصات التحطيب هم السبب وراء الحـ.رائـ.ق، مطالبين بإصدار قرار بمنع التحطيب.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق