مُدرعات تركية تنقل طلاباً سوريين إلى مدارسهم ومنازلهم في الحسكة (فيديو)

مُدرعات تركية تنقل طلاباً سوريين إلى مدارسهم ومنازلهم في الحسكة (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

نشرت وسائل إعلام تركية، مقاطع ولقطات مصورة، لمُدرعات تركية، تنقل طلاباً سوريين إلى مدراسهم في مدينة رأس العين في ريف الحسكة.

وظهر مجموعة من التلاميذ إلى جانب ضباط أتراك وهم يساعدونهم في التنقل إلى المدارس ويوزعون عليهم وجبات غذائية ويعيدونهم إلى بيوتهم بعد انتهاء الدوام المدرسي حسبما نشرت جريدة يني شفق التركية.

وخطوة الجيش التركي تلك جاءت بسبب قِلّـة المواصلات ولحماية التلاميذ من الأوضاع الأمنية الصـ.عـ.بة التي قد تواجههم.

الجيش التركي - نبع السلام
الجيش التركي – نبع السلام

وسائل إضافية لحماية المدنيين

وكانت مصادر إعلامية قد كشفت عن تجهيز تركيا لأنظمة أمان تتمثل في تثبيت كاميرات مراقبة في مداخل ومخارج منطقة نبع السلام ومؤسساتها العامة، ونقاط المراقبة، والشوارع الرئيسية والميادين فيها.

ونظام كاميرات المراقبة مدمج في أنظمة إلكترونية متنقلة تدار من مركز واحد، وتتمتع بدقة عالية ورؤية ليلية وقدرة على الحركة وكل ما تتطلبه الأنظمة الأمنية التي تحتاجها قوى الأمن.

وبإمكان أنظمة الكاميرات تلك التسجيل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، وذلك لضمان السلام والأمن في المنطقة.

وعلى الصعيد التعليمي، فقد أمّنت تركيا من خلال “نبع السلام” إعادة أكثر من 19 ألف طالب إلى مقاعدهم الدراسية، كما أجرت ترميماً لمدارس وزودت أخرى بالمعدات الرياضية.

تدريب وإغاثة

ودربت تركيا أيضاً حوالي 420 شرطى سوري بدأوا بمـ.زاولـ.ة عملهم في المنطقة، وزوَّدت الشرطة بسيارات حتى تتمكن من التدخل السريع في حال حصول حـ.ـادثة أو أمر طـ.ـارئ.

وتضمنت الدورة تدريبات عملية شملت الانضِبَاط، والعمليات في المناطق المأهولة، ونـ.زع وتفـ.كـ.يك المتـ.فـ.ـجرات، وفحص مكان الحـ.ـادث،وغيرها من التدريبات المتعلقة بالعمل الشرطي.

وفي المجال الإغاثي، تقدم فرق الهلال الأحمر التركي ووكالة الكـ.ـوارث والطـ.ـوارئ التركية، الدعم والمساعدة للأسر المحتاجة، عبر إيصالها إلى منازلهم.

ووفقاً لإحصائيات الولاية التركية، فقد تم تقديم 37.618 طرداً غذائياً، 123.610 من صناديق مياه الشرب، إضافة إلى 84.354 صنف من المواد الغذائية.

كما تم تقديم 102.358 طرد يضم حليب أطفال ومواد غذائية أخرى، إضافة إلى10.241 سلة منظفات، و5.363 طن من الطحين، وحوالي مليون رغيف خبز، إضافة إلى عشرات الآلاف من البطانيات والمفروشات وألعاب الأطفال وغيرها من المستلزمات الأساسية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق