نمو الطفل وتطور قدراته في الشهر الثاني من عمره

نمو الطفل وتطور قدراته في الشهر الثاني من عمره

مدى بوست – ترجمة

يستمر الطفل في الشهر الثاني من عمره بالتكيف مع الحياة خارج رحم أمه، ويبدأ نمط النوم لديه بالتشكّل، وتتناسب استجابة الطفل لأبويه وما يحدث في محيطه طرداً مع حركته.

في الشهر الثاني من عمره، يتغذى في اليوم من 8- 12 مرة. ويكتسب أسبوعياً 150- 200 غراماً، ويزداد طوله 1- 1.5 سنتيمتراً.

تتطور عيون الطفل، الذي كان يدرك الألوان المتباينة والأشياء المتحركة فقط في الشهر الأول، بما يكفي لإدراك الأشياء المختلفة بحلول الشهر الثاني.

تطور قدرات الطفل

يتفاعل الطفل في هذه الفترة مع الأشياء النابضة بالحياة والألوان الزاهية، ويمكنه التفاعل بحماس مع نظرات والديه وصوتهما.

قد يشعر الطفل، الذي يستطيع إدراك الأصوات وتمييزها بشكل أفضل، بعدم الارتياح عندما يبقى في بيئة هادئة لفترة طويلة.

خلال هذه الفترة، يعد التحدث إلى الطفل أمراً مهماً لمهاراته اللغوية ونموه العقلي. وهو يحب النغمات الهادئة وينزعج من الضوضاء المفاجئة والصاخبة.

تتطور حاستي الشم والذوق لديه أيضاً، حيث يمكنه التفاعل مع الروائح الطبيعية في محيطه، والتفريق بين حليب أمه والحليب الصناعي.

تتطور أيضاً قدرة الطفل على استخدام يديه بشكل كبير، فهو يمد يديه ويفتح أصابعه ويلمس الأشياء كما يستمتع بشكل خاص بلمس والديه والتعرف عليهما.

نمو الطفل في الشهر الثاني

بعد الأسابيع الأربعة الأولى، يكون كل من الأبوين والطفل قد اعتادا على بعضهما البعض، ومن الطبيعي أن ينام الطفل، الذي يبدأ إدراك الفرق بين النهار والليل، من 6 إلى 10 ساعات هذا الشهر.

وهنا ينبغي الإشارة إلى أن عدم تأمين بيئة مظلمة وهادئة خلال نوم الطفل نهاراً سيؤمن إدراكه لهذا الفرق ويمنحه نوماًَ عميقاً في الليل.

في الشهر الثاني بعد الولادة، يكتسب الطفل مهارة الابتسام، رد فعله هذا واعٍ وغالباً ما يبتسم عندما يبتسم الشخص الآخر.

وتعد الاستجابة لابتسامته مهمة جداً في تكوين شخصيته، حيث تسهّل عليه فهم أن التأثير الذي يخلقه هو رد فعل متبادل.

يستطيع الطفل أن يرفع رأسه 90 درجة عندما يكون مستلقياً على بطنه. يلعب باستمرار بيديه وقدميه، ويمكنه النظر إلى يديه وأصابعه لفترة طويلة، وغالباً ما يهز الأشياء التي تمسك بيده ثم يضعها في فمه.

يستمتع الطفل بسماع الأصوات، لذا فهو يحاول إصدارها بنفسه، ويدرك أنه يتم الاعتناء به عندما يسمع رداً من الطرف الآخر.

مخطط النمو

وفقًا لمخطط نمو الطفل، من المتوقع أن يبلغ طول الأنثى البالغة من العمر شهرين 57 سنتيمتراً ووزنها 4750 غراماً، بينما يتوقع أن يبلغ محيط رأسها 38.3 سنتيمتراً.

وبالنسبة للذكور، يبلغ متوسط طول الأولاد بعمر شهرين 58.5 سنتيمتراً ووزنهم 5200 غراماً، بينما يبلغ محيط الرأس 39.1 سنتيمتراً.

التطور الذهني

يكتسب التطور الحركي للطفل زخماً خلال هذه الفترة، حيث تصبح كثير من حركاته أكثر وعياً، كما أن بكاؤه الآن عمل أكثر وعياً بالنسبة له.

فهو يدرك أنه يستطيع إيصال الموقف لمن حوله بالبكاء عندما يكون جائعاً أو يشعر بعدم الارتياح بسبب شيء مختلف، وقد يبكي في مواقف وبطرق وبكثافة مختلفة.

يمكن أن يدرك أن تطور الأحداث بطريقة متسلسلة، يتفاعل مع الأصوات ويمكنه تحويل رأسه وحتى جسمه اتجاه الصوت.

من أجل دعم النمو العقلي للأطفال خلال هذه الفترة، من المهم التواصل معهم بشكل مستمر والتفاعل بطريقة مماثلة لردود أفعالهم.

يمكن تعليق الألعاب فوق رأسه وفي متناول يده. قضاء الوقت معها ولمسها، يُمكّنه من إدراك ماهية الأشياء التي يلمسها وهو مفيد لنموه العقلي.

الفحص الطبي

عندما يبلغ الطفل شهرين من العمر، يجب زيارة الطبيب للتحقق من نموه بشكل عام وللحصول على التطعيمات، والتي تتضمن تطعيم السل، والالتهاب الرئوي، وتطعيم فيروس روتا إضافة إلى تطعيم مختلط.

تمت الترجمة عن مجموعة ميدكال بارك الطبية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق