من مؤسسي مسرح الشعب في حلب وفقد شريكة حياته وأم ولديه منذ 3 سنوات.. قصة الفنان السوري رضوان عقيلي وأبرز محطات حياته (صور/ فيديو)

من مؤسسي مسرح الشعب في حلب وفقد شريكة حياته وأم ولديه منذ 3 سنوات.. قصة الفنان السوري رضوان عقيلي وأبرز محطات حياته (صور/ فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

رضوان عقيلي؛ فنان سوري مخضرم صاحب بصمة في المسرح والسينما والتليفزيون والإذاعة، بدأ مشواره الفني في بداية السبعينات ومستمر من تميزٍ إلى آخر حتى يومنا هذا.

حوصر الفنان رضوان عقيلي في أداء الشخصيات الشريرة والسلبية، وهو أمر لا يضايقه؛ فهو يستمتع بأداء الشخصيات المركبة التي تشكل تحديًا له كفنان، ويشهد الجمهور أنه لم يخسر تحديًا قط.

سجل عقيلي حافل بالشخصيات اللافتة، فقد جسد شخصية رئيس وزراء الكيان المحتل “اسحاق رابين” في مسلسل “عياش”، “سليم باشا” في “الحصرم الشامي”، “مراد أغا” في “طوق البنات”، ويستعد لتجسيد شخصية سلبية جديدة في “باب الحارة”.

رضوان عقيلي
الفنان السوري رضوان عقيلي-إنترنت

نشأة الفنان رضوان عقيلي

وُلد الفنان رضوان عقيلي عام 1949 في مدينة حلب الواقعة شمال غرب سوريا. شُغف بالفن في عمرٍ مبكر، وكان افتتاح التليفزيون السوري عام 1960 بداية أحلامه ليكون فنانًا مثل الفنانين الذين شاهدهم على الشاشة.

بدأ ممارسة التمثيل كهواية في الأنشطة المدرسية، ومن ثم في الفرق المسرحية الحلبية، وعقب هزيمة حزيران/ يونيو كان أحد الفنانين الذين ساهموا في تأسيس مسرح الشعب عام 1968

وكان مسرح الشعب ظاهرة مسرحية متميزة، أسسته بلدية حلب بقرار جريء من محافظها، تجاوز فيه مركزية العاصمة، وبيروقراطية وزارة الثقافة، وعدم رغبتها في تقديم أيّ دعم أو تشجيع لفناني حلب.

استمر مسرح الشعب مدة 8 سنواتٍ، يُقدم مسرحية كل عامين، ومن أبرز مخرجيه: حسين إدلبي، بشار القاضي، كريكور كلش، فواز الساجر، محمود خضور، وأما عن فنانيه، فإلى جانب رضوان عقيلي، كان هناك: أديب قدورة، عبد الوهاب جرّاح، هدى ركبي، رضوان عقيلي، سعاد عمر، أحمد حداد، فاتن شاهين، نديم شراباتي.

البداية الفنية للفنان رضوان عقيلي

البداية الحقيقية للفنان رضوان عقيلي كانت من خلال تجربته في مسرح الشعب في حلب، والتي امتدت من عام 1968 إلى عام 1970، ثم انتقل بعد ذلك إلى العاصمة السورية دمشق والتحق بالفرقة المسرحية التي أسسها المسرحي السوري “عبد الله ونوس”.

شارك عقيلي مع “ونوس” في عددٍ من المسرحيات، أبرزها مسرحيتي: “حفلة سمر من أجل 5 حزيران” و”مغامرة رأس المملوك جابر”، وبعدها انتقل إلى المسرح القومي السوري.

وخلال عروض المسرح لفتت موهبة عقيلي أنظار المخرجين، فاختاره المخرج علاء الدين كوكش للمشاركة في مسلسل “أولاد بلدي” عام 1971، وفي نفس العام شارك في فيلم “واحد+واحد”.

في العام التالي شارك عقيلي في مسلسل “الدولاب”، وفي عام 1973 شارك في فيلم “سرب الأبطال”، وفي العام التالي شارك في مسلسل “انتقام الزباء” وفيلم “المغامرة”.

إلى جانب العمل في المسرح والسينما والتليفزيون، كان لعقيلي حضورًا في الإذاعة السورية، حيث قدم مجموعة من البرامج والتمثيليات السهرة والبرامج المنوعة، أبرزهم البرنامج الإذاعي حكم العدالة.

رضوان عقيلي
الفنان السوري رضوان عقيلي في شبابه-موقع السينما

أعمال الفنان رضـوان عقيلي في التليفزيون

شارك الفنان رضوان عقيلي في عشرات المسلسلات السورية التي تنوعت ما بين الدراما الاجتماعية والبدوية والتاريخية وأعمال البيئة الشامية، فظهر في مسلسل “الخنساء” عام 1977، وفي العام التالي شارك في مسلسلي: “بنت البادية”، “الحكاية الأولى من سيرة بني هلال: جابر وجبير”، وفي عام 1979 شارك في مسلسل “الحكاية الرابعة من سيرة بني هلال: الزناتي خليفة” ومسلسل “أحمد باشا الجزار”.

في الفترة ما بين 1980 حتى 1990، شارك في مسلسلات: “حرب السنوات الأربع”، “عز الدين القسام”، “طبول الحرية”، “طائر الأيام العجيبة”، “الينابيع”، “الرحيل المر”، “الأجنحة”، “اليتيم”، “مرايا 86″، “امرأة لا تعرف اليأس”، “الطبيبة”، “لك يا شام”.

وفي الفترة ما بين 1991 حتى 2000 شارك في مسلسلات: “كهف المغاريب”، “عسل الشوك”، “الهنوف”، “التوأم”، “كان يا ما كان”، “السيرة العربية”، “الدخيلة”، “الجذور لا تموت”، “أبو كامل”، “ابتسامة على شفاه جافة”، “الحصاد المر”، “خان الحرير”، “تل اللوز”، “أفراح مؤقتة”، “ياقوت”، “رمح النار”، “حي المزار”، “بقايا صور”، “البواسل”.

في الفترة ما بين 2001 حتى 2010 شارك عقيلي في مسلسلات: “مقامات بديع الزمان الهمذاني”، “البحث عن صلاح الدين”، “هولاكو”، “زمان الوصل: حكاية أندلسية”، “امرؤ القيس: الثأر المر”، “آخر الفرسان”، “ربيع قرطبة”، “أنا وعمتي أمينة”، “حكاية خريف”، “الطارق”، “أبو زيد الهلالي”، “عياش”، “رجاها”، “رجال ونساء”، “ندى الأيام”، “انتقام الوردة”، “عنترة”، “كوم الحجر”، “خالد بن الوليد ج2″، “شركاء يتقاسمون الخراب”، “الحوت”، “وراء الشمس”، “صراع المال”، “ساعة الصفر”.

في الفترة ما بين 2011 حتى 2020 شارك عقيلي في مسلسلات: “العشق الحرام”، “زمن البرغوت”، “طاحون الشر”، “الانفجار”، “طوق البنات”، “عطر الشام”، “حكم الهوى”، “فرصة أخيرة”، “حريم الشاويش”، “شارع شيكاغو”.

وينشغل الفنان رضوان عقيلي حاليًا بتصوير مشاهده في مسلسل البيئة الشامية الشهير باب الحارة: حارة الصالحية، حيث يُجسد شخصية جديدة تمامًا، تُدعى “أبو سرور” شقيق “الإدعشري” الذي جسد شخصيته الفنان بسام كوسا في الجزء الأول.

أعمال الفنان رضوان عقيلي في السينما

شارك الفنان رضوان عقيلي في عددٍ من الأفلام السينمائية، نذكر منها: فيلم “واحد+ واحد” عام 1971، فيلم “سرب الأبطال” عام 1973، فيلم “المغامرة” عام 1974، فيلم “موكب الإباء” عام 2005، فيلم “القربان” وفيلم “التجلي الأخير لغيلان الدمشقي” عام 2008.

اقرأ أيضًا: من أصلٍ فلسطيني وذاق ذل النزوح، قصة الفنان السوري عبد الرحمن أبو القاسم أفضل من وقف على المسرح (صور/ فيديو)‏

تقييم الفنان رضـوان عقيلي لمسيرته الفنية

الفنان رضوان عقيلي راضي عن مسيرته الفنية، وعن ذلك قال في أحد الحوارات الصحافية: “الحمد لله أنا لا أطمح إلا لتقديم ما يرضي الناس جميعهم ومن بينهم جمهوري العزيز، وليس الركض وراء النجومية فقط”.

وتابع: “بل لابد للفنان من أن يتمكن من قدراته بفن التمثيل ليوصل ما في دواخله ليقدم دورًا إيجابيًا وفعالًا، وتلك من الأساسيات التي تعلمناها في فن المسرح  منذ أن درسناه وعرفنا أساسياته”.

وأضاف: “وأنا من مؤسسي مسرح الشعب في مدينة حلب وحتى هذا اليوم أنا راض عن نفسي ولدي القدرة في تقديم الأفضل إن كتب الله لنا العمر الطويل”.

الحياة الشخصية للفنان رضوان عقيلي

الفنان رضوان عقيلي كان متزوجًا من السيدة وفيقة مصطفى، ورزق منها بولدين، لكنها فارقت الحياة عام 2017 بعد معاناة مع مرض السرطان، وأدخله رحيلها في حالة كبيرة من الحزن.

تعرض عقيلي في شهر يوليو عام 2018 لحادثة، حيث اصطدمت به درجة هوائية تسببت في كسر قدمه، واضطر الأطباء إلى إجراء عملية جراحية له ووضع أسياخ معدنية في القدم، ومن ثم تجبيرها لمدة شهر.

وفي نوفمبر من نفس العام، تعرض لوعكة صحية، أدخل على إثرها المستشفى، ليتبين أنه يعاني من التهاب في الرئة، وتسبب المرض في غيابه عن تكريمٍ له في يوم الثقافة السوري.

وفي مارس عام 2019، تعرض عقيلي لأزمة صحة حادة، أدخلته العناية المشددة في أحد مشافي دمشق، حيث خضع لعملية قلب مفتوح، الأمر الذي تسبب في غيابه عن الجزء العاشر من باب الحارة: حارة الصالحية، والذي يشارك فيه هذا العام.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق