نمو الطفل وتطور قدراته في الشهر الرابع من عمره

نمو الطفل وتطور قدراته في الشهر الرابع من عمره

مدى بوست – ترجمة

اعتباراً من الشهر الرابع تصبح الأمومة والأبوّة أكثر إمتاعاً، وتطرأ الكثير من التغيرات على الطفل، الذي يتابع بعناية كلام وحركات فم ولسان والديه، ويبدأ بإصدار الأصوات كجزء من نموه العقلي.

نطق الطفل بهذه الأصوات يعتبر أولى خطوات التحدّث، لذا، من المهم مخاطبته والقراءة له بشكل مستمر، حيث تساعد الأنشطة التي تجعل الطفل يسمع أصواتاً مختلفة على نطق كلماته الأولى في وقت أسرع.

في الشهر الرابع، من المتوقع بدء عملية التسنين، وتترافق هذه المرحلة، مع زيادة اللعاب، والحمى المنخفضة والإسهال، وغالباً ما يميل الطفل إلى حكّ لثته بإصبعه أو مصاصته.

نمو الطفل في الشهر الرابع- إنترنت

نمو الطفل في الشهر الرابع

في الشهر الرابع، يسيطر الطفل على حركاته بشكل أفضل، حيث أصبح بإمكانه مدّ يده والإمساك بالأشياء التي يريدها وتمريرها لليد الأخرى.

واعتباراً من هذا الشهر، قد يبدأ الطفل الذي كان يبتسم للجميع حتى الشهر الماضي، بالخـ.ـوف والاستغراب من الغرباء.

والآن بعد أن أصبح بإمكانه رؤية كل شيء يراه الكبار، يستطيع الطفل أن يدير جسده من جانب لآخر. لذلك من الضروري زيادة التدابير الأمنية في المنزل.

آلام الغازات التي لوحظت لدى بعض الأطفال في الأشهر السابقة ونوبات البكاء الناتجة عنها، تنتهي بحلول هذا الشهر.

يبدأ الطفل في النوم لفترة أطول في الليل ويصبح أكثر نشاطًا خلال النهار، وإقامة روتين خلال النهار. فبعد الاستيقاظ، يمكنه تحويل الأعمال مثل التغذية واللعب وقراءة الكتب وإعادة التغذية إلى روتين يومي.

في هذه الفترة التي تزيد فيها الطفل المقاطع اللفظية للطفل، يحب التحدث إليه باستمرار وقراءة الكتب الملونة له. هذه الأنشطة التي تدعم لغة الطفل ونموه العقلي، تمنحه أيضاً وقتاً ممتعاً.

تطوّر قدراته

يدرك الطفل ويبدأ بمعرفة المشاعر بوعي أكبر، ويُظهر جميع أنواع عدم الرضا تقريباً من خلال البكاء. وعندما يكون سعيداً، يظهر ذلك بلغة جسده والأصوات التي يصدرها.

تطور حاسة البصر، ُيمكّنٌه من اكتشاف الأشياء الصغيرة جداً، والتي قد تسبب خطـ.ـر الاختـ.ـناق، لذا، من الضروري إبقاء الأشياء الصغيرة بعيداً عن متناول الطفل.

حاسة السمع أيضاً تطورت بشكل جيد هذا الشهر، فعندما يُلاحظ صوتاً مختلفاً ، يتوقف للاستماع إليه وينظر إلى مصدره، كما يستمع إلى الأصوات التي يُصدرها.

يخـ.ـاف الطفل الأصوات الصاخبة والمفاجئة، وتقليد والديّه الأصوات التي يُصدرها، لتعليمه تقليد كل صوت يسمعه، سيُشعره بالسعادة.

تستمر تعابير وجه الطفل في التطور، ويصبح أكثر ارتباطاً بوالديّه وأفراد أسرته، ويستمتع بقضاء الوقت مع الأشخاص الذين يعرفهم.

خلال هذه الفترة، يمكن إجراء تمارين للطفل، والتي تتكون في الغالب من تقاطع الذراعين والساقين وتحريكهما لأعلى ولأسفل.

يمكنه الجلوس بمفرده لفترة من الوقت عندما يتم دعم ظهره، ورفع رأسه بمقدار 90 درجة عندما يكون مستلقياً على بطنه، كما يستطيع دعم جسده بذراعيه ورفع صدره عن الأرض.

خلال هذه الفترة ينبغي الاهتمام باختيار الألعاب الطرية التي لا تنكسر ولا تحتوي على أجزاء صغيرة، والابتعاد عن الألعاب ذات الأصوات العالية.

مخطط النمو

وفقاً لمخطط النمو، يبلغ طول الطفلة البالغة من العمر 4 أشهر، 56 – 68 سنتيمتراً، أما وزنها 4500 – 8000 غراماً، ومن المتوقع أن تتراوح أطوال الذكور بين 57 – 68 سنتيمتراً، وأوزانهم 4600 – 8250 غراماً.

النمو الذهني

يستطيع الطفل متابعة الأشياء المتحركة لفترة طويلة، وإدراك الكلمات التي يسمعها، ومحاولة إصدار أصوات مماثلة، حتى لو لم يفهمها.

في الشهر الرابع، يستخدم الطفل يديه وأصابعه بشكل أفضل، وقد لا يرغب في إعطاء الشيء الذي بحوزته. ويمكنه التفاعل مع الأصوات وتعبيرات الوجه المختلفة، التي تجعله يشعر بالاستمتاع، وفي الأشهر التالية، سيبدأ في تقليدها الحركات التي تعلمها من والديه.

يختلف تواصله مع أفراد الأسرة والغرباء. فهو غالباً لا يرغب بالذهاب إلى الأشخاص الذين يراهم لأول مرة، وقد يبكي عندما يغادر من يحبه.

ويمكن للطفل الاستمتاع باللعب بالعضاضة والألعاب المتحركة والخشخيشة، ويساعد هزّ اللعبة لإصدار الصوت ثم تسليمها لها على تطوير قدرته على التنسيق.

الفحص الطبي

يقوم الطبيب أولاً بقياس وزن الطفل وطوله ومحيط رأسه، ويقارنها مع بيانات الشهر السابق وقيم مخطط النمو. كما يطرح الأسئلة ويقدم اقتراحات للأسرة وفقًا لحالة الطفل العامة.

وفي نهاية الشهر الرابع، يمنح الطفل الجرعات الثانية من التطعيم المختلط، وتطعيم الالتهاب الرئوي، وتطعيم فيروس روتا.

من المهم تدوين الأسئلة التي يُرغب بتوجيهها للطبيب قبل الفحص الطبي، لتقييم الحالة الصحية العامة للطفل، حتى لا يكون لدى الوالدين أي علامات استفهام في أذهانهم.

تمت الترجمة عن مجموعة ميدكال بارك الطبية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق