بيت هند القحطاني يتصدر قوائم الترند.. والمتابعون: “من أين لكِ هذا؟” (فيديو)

بيت هند القحطاني يتصدر قوائم الترند.. والمتابعون: “من أين لكِ هذا؟” (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الناشطة السعودية المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية، هند القحطاني، في مقطع فيديو جديد على حسابها ‏الرسمي ‏على ‏تطبيق سناب شات، لتستعرض بيتها الجديد الأقرب إلى قصر، ويُقال أن سعره يصل إلى 5 ملايين دولار أمريكي.

فور انتشار المقطع تصدر اسم هند القحطاني قوائم الترند، بالإضافة لتدشين هاشتاغ جديد، يحمل اسم بيت هند القحطاني، وآخر يحمل اسم قصر هند القحطاني.

وكشفت القحطاني أنها أرادت أن تصحب المتابعين في جولة للتعرف على البيت الجديد، قبل أن تريه لأبنائها الأربعة، وأظهرت الجولة قدر كبير من الفخامة في اختيار الأساس، واتساع المساحات.

هند القحطاني
الناشطة هند القحطاني

ردود أفعال: من أين لكِ هذا؟!

“من أين لكِ هذا؟”.. السؤال الأبرز الموجه للناشطة هند القحطاني على مواقع التواصل الاجتماعي، فكيف لعامِ من الإعلانات أن تحقق هذا القدر من الثراء، بينما شكك البعض في حقيقة شرائها للبيت.

ورجح البعض الآخر أن يكون مقطع البيت هو إعلان جديد لبيعه، خاصةً وأن القحطاني دائمًا ما تلجأ لطرق غير مباشرة للترويج للمنتجات التي تُعلن عنها، بينما لم يستبعد آخرون أن تكون مجرد مستأجرة للمنزل وليست مالكة.

مدى بوست رصد بعض التعليقات على هاشتاج بيت هند القحطاني، غرد أحدهم: “قبل فتره قصيرة بنتها تبكي تبي جوال وتقول م اقدر اجيب لهم كلهم مع بعض، ومره ثانية تطلع لنا تشتكي من سعر الخدم وما تقدر تجيب شغاله تنظف بيتها واليوم تطلع لنا بقصر سعره ٢٠ مليون ريال”.

وغردت أخرى: “ما شاء الله لا قوة إلا بالله، يفتح النفس فعلاً جميل ويخطف الأنفاس والأحلى فرحتها به لمن تقول هذا “كله لي” تحسها طالعة من قلب، الله يرزقها ويرزقنا من واسع فضله”.

بينما غردت أخرى: “الحمد لله على ستر ربي، اكتساب المال بعرض الجسد والتنازلات ونسيان الخوف من الله، مال يأتي من باب لا يرضي الله مال لا نفع فيه ولا بركة، الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم”.

هند القحطاني.. من هي؟ ‏

هند القحطاني امرأة سعودية، يرتبط اسمها بإثارة الجدل ‏دائمًا، ‏تعيش ‏في ‏الولايات ‏المتحدة ‏الأمريكية، ‏وتنشر ‏مقاطع ‏فيديو ‏على ‏حسابها الرسمي على تطبيق سناب شات، تكون ‏مخالفة ‏للعادات ‏والتقاليد ‏السعودية، ‏وعادةً ما ‏تكون ‏صادمة ‏وفجة‎.‎

يعود أصل القحطاني إلى عسير جنوب المملكة العربية ‏السعودية، ‏عملت ‏كمعلمة ‏لغة ‏الإنجليزية ‏في ‏العاصمة ‏الرياض ‏لمدة ‏ثمان ‏سنواتٍ، ثم ترقت في عملها لتصبح قائدة مدرسة لمدة ‏سنتين، ‏نالت ‏العديد ‏من ‏الامتيازات في ‏عملها ‏والكثير ‏من ‏الترقيات، ‏لكنها لم ‏تكمل مسيرتها في التعليم حيث بادرت بالاستقالة ‏فجأة، ‏ثم ‏سافرت ‏إلى ‏الولايات المتحدة ‏الأمريكية‎.‎

تعتبر القحطاني أحد أهم المشاهير في الدفاع عن حقوق ‏المرأة، ‏دائمًا ‏ما ‏تتطرق ‏للمواضيع ‏المثيرة ‏للجدل ‏مثل: ‏الفكر ‏الإرهابي، ‏المثلية الجنسية، العلاقات الغير شرعية بالمحارم، على ‏الرغم ‏أن ‏الكثير ‏من ‏معارفها يشهدون ‏لها ‏بالتشدد ‏الديني ‏أثناء ‏وجودها في ‏سلك التعليم في السعودية، مندهشين من التحول ‏الرهيب ‏الذي ‏أصابها ‏بعد ‏سفرها ‏للولايات ‏المتحدة ‏الأمريكية‎.‎

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق