مرض نادر ألم به، ورحيل والده كسر قلبه..وبعد انفصاله عن هند صبري لم يعتقد أن زواجه سيستمر..الحياة الشخصية لباسل خياط في محطات

مرض نادر ألم به، ورحيل والده كسر قلبه..وبعد انفصاله عن هند صبري لم يعتقد أن زواجه سيستمر..الحياة الشخصية لباسل خياط في محطات

مدى بوست – فريق التحرير

فنان سوري مهم، له العديد من الألقاب، فهو جوكر السينما، وسيد الكاريزما. حيث يتمتع بقبول كبير كلما ظهر أمام الشاشة.

قدم خلال تاريخه العديد من الأدوار، فهو قادر أن يقنعك إذا مثل اللون الكوميدي أو الدراما أو حتى دور الشرير والمريض نفسياً.

حياته الخاصة وأسراره يغلفها السرية، فمثلاً لا يعرف الكثيرون أنه تم رفضه في اختبارات القبول بالمعهد العالي للفنون المسرحية في المرة الأولى، وكان من أعضاء اللجنة التي رفضته الفنان غسان مسعود، وهي اللجنة نفسها التي عادت وقبلته في العام التالي.

وقد أوصلته موهبته المثيرة للاهتمام إلى شهرةٍ عربيةٍ وعالميةٍ، وحجزَ له مكانًا هامًا في عالمِ الدراما السورية والعربية. إنه الفنان باسل الخياط

من هو باسل خياط

نشأ باسل خياط في سنوات عمره الأولى في حي شعبي بمنطقة بغداد في دمشق. وهي نفس المنطقة التي ولد فيها في التاسع والعشرين من أغسطس عام 1977. لهذا فهو من مواليد برج الميزان.

باسل خياط
باسل خياط – إنترنت

وقد بدأت ميوله الفنية تظهر باكراً منذ الصغر، فلم يكن باسل متفوقاً في دراسته نظراً لميوله الفنية التي كانت تشغله عن الدراسة، حيث شارك في العديد من العروض المسرحية في مسرح الأطفال.

وبعد أن أنهى المراحل الأساسية من التعليم، تقدم المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق للالتحاق به، حيث تم رفضه في المرة الأولى ونجح في المرة الثانية، ليتعرف أثناء دراسته على الكثير من الأصدقاء الذين أصبحوا فيما بعد من أهم فنانين الوسط العربي.

من أبرزهم : قصي خولي، سولافة معمار، و نادين تحسين بك . أنهى دراسته في المعهد بالحصول على الشهادة، ثم بدأ مشواره الفني من بوابة التمثيل المسرحي.

البدايات التي قادته لصنع علامات في الدراما

بدأ باسل خياط حياته من خلال خشبة المسرح، حيث شارك في العديد من العروض المسرحية أثناء دراسته في المعهد في دمشق. ليسافر بعدها مع هذه العروض للكثير من الدول، حيث مثل في سن مبكرة على المسارح العالمية في العديد من الدول مثل فرنسا و مصر و بيروت.

ومن أبرز العروض المسرحية التي شارك فيها في تلك الفترة : “عشاء الوداع”، “ألو تشيخوف”، و “نزوة عاشق”. ويبدو أنه اكتفى من المسرح ليبدأ بعدها خطواته التليفزيونية، من خلال مسلسل “كان يا ماكان” والذي قدمه عام 1995.

تبع ذلك مشاركته في مسلسل “الطير والخيزران”، ثم لعب دور عامر في مسلسل “أسرار المدينة” عام 2000 والذي كان من إخراج هشام شربتجي وتأليف حسن سامي يوسف وبطولة أمل عرفة، منى واصف، خالد تاجا وغيرهم من الفنانين السوريين.

وبعدها شارك في بطولة مسلسل “أحلام كبيرة” من إخراج حاتم علي عام 2004، ولعب فيه دور عمر، وهو أحد الأبناء الأربعة لوالده أبو عمر “بسام كوسا” ووالدته أم عمر “سمر سامي”. كما شارك في بطولة فيلم ” باب الشمس” والذي عُرض بمهرجان كان السينمائي في عام 2004.

وبعدها أيضاً شارك في مسلسل “سوق الورق” من إخراج أحمد إبراهيم أحمد لعام 2011، والذي كان يروي حكاية الفساد في الجامعات، ويتطرق إلى معاناة الطلاب مع بعض الأساتذة الفاسدين.

باسل خياط
باسل خياط – إنترنت

ثم شارك في مسلسل “الأخوة” عام 2014 الذي يُعد تعاونًا عربيًا من ثلاثة مواسم من إخراج كلٍّ من سيف الدين سبيعي وقيس الشيخ نجيب، وقد لعب دور أمير، أحد الأبناء الخمسة الذين تبناهم فريد نوح غير القادر على الإنجاب، لكن يتضح لاحقًا أنّ لديه ابنةٌ ووريثةٌ شرعيةٌ لأملاكه.

أما دور “عادل” الذي قدمه في مسلسل “عشق النساء” من إخراج فيليب أسمر وإنتاج زياد شويري وتأليف منى طايع كان هو نقطة التحول الذي جعله نجم صف أول، لتتوالى الأعمال بعدها محققة النجاح والانتشار له في الوطن العربي بأكمله.

والده الذي كسر قلبه

كان الفنان باسل خياط شديد القرب من والده، وحين توفي طلب باسل من جمهوره الدعاء لوالده، حيث رثاه في بكلمات مؤثرة كتب فيها على صفحته على فيسبوك:

“أبي، كنت أتمنى أن تغفو عيناك الطيبتان على وجهي قبل أن ترحل، وداعاً للرجل الأول في حياتي، وداعاً لحنانك الأبدي، وداعاً سمير خالد الخياط أبو باسل، رحمك الله وأدخلك فسيح جنانه. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وقد علقت الفنانة السورية كندة علوش قائلة “باسل العمر لك ولمحمد.. الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة ويصبركم”. بينما قال الفنان قصي خولي: “العم سمير العم أبو باسل الغالي رحمة الله عليك وأسكنك الله فسيح جناته”. وكتبت أيضاً الفنانة التونسية درة: “الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة”.

اعترافات باسل عبر اللقاءات

دائما ما تحمل لقاءات باسل العديد من الاعترافات الجديدة، فمثلاً تحدث باسل عن عدد من المشكلات الصحية التي ألمت به، ونفى خياط في لقاء تليفزيوني أن يكون قد خضع لأية عمليات جراحيّة صحية، لكنه كشف عن خضوعه لجراحة تجميليّة واحدة في منطقة الفك.

مؤكدا أنّ طبيب التجميل الذي استشاره، أعلمه بأنّ لديه تراجعاً بدرجة ما في الفك السفلي، فأجرى هذه العملية لتقريبه حتى يكون هناك تناسق في النسبة بالوجه.

من تلك المشاكل الصحية إصابته بمرض “حمّى البحر الأبيض المتوسط”، وهو مرض نادر لا شفاء تامّاً منه، وقال بأنه يأخذ علاجه في الفترات التي تظهر فيها الأعراض، لافتًا إلى أنه يأتي مصحوبًا بآلام في المفاصل والبطن، وصداع في الرأس، وحين سألته المذيعة عن وضعه الحالي معه قال: استطعت أن أتعايش معه.

حياته العاطفية

تحدث باسل عن فترة خطوبته بالفنانة هند صبري، مؤكدًا أن الغيرة كانت أبرز المشكلات التى واجهتهما، ما أدى إلى انفصالهما فى النهاية، بعد قرابة الـ 3 سنوات من العلاقة. وقال أنه عندما يلتقي بهند حالياً، يضحكان على تصرفاتهما معاً خلال فترة ارتباطهما.

باسل خياط مع هند صبري
باسل خياط مع هند صبري

وتحدث أيضاً عن زواجه الحالي الذي رزق منه بطفلين فاعترف في لقاء آخر بأنّ كل من يعرفونه، لم يتوقعوا استمرار زواجه أكثر من تسع سنوات، وأغلبهم ظنّ أن الانفصال سيحدث قبل نهاية العام الأول، كما أفصع عن مشاعره فقال متحدثاً عن زوجته: “أنا لا أحب زوجتي، هي تمثّل لي ما هو أسمى من الحب، وجودي من وجودها، تحدث بيننا مشاكل، لكنني واثق من أنّ لدينا المقدرة لحلّها”.

باسل خياط مع زوجته
باسل خياط مع زوجته – إنترنت
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق