الجوكر الذي رفض مغادرة سوريا، ويرى أن صناع الدراما السورية مقصرين.. الفنان بسام كوسا في محطات

الجوكر الذي رفض مغادرة سوريا، ويرى أن صناع الدراما السورية مقصرين.. الفنان بسام كوسا في محطات

مدى بوست – فريق التحرير

هو فنان سوري كبير وصاحب تاريخ كبير، ولعل أهم ما يميزه لدى الجمهور هو نجاحه بكافة الأدوار التي مثلها كالغني والموظف والفقير.

سواء في الأعمال التاريخية أو الاجتماعية -التي يفضلها- وحتى الكوميدية، ولا تكاد سنة تخلو من مسلسل له فيه دور، فهو لا يدخل بدور البطل الأوحد في المسلسل، ما يجعل المرء يستمتع بعمل درامي متكامل.

كما أنه من النادر أن تجد دوراً له غير متميز أو لا يحمل رسالة. لهذا فهو يعتبر من أهم الفنانين السوريين على الإطلاق منذ بداية مسيرته الفنية، ولعب دوراً مهماً في مسلسل “باب الحارة” جعل شهرته أيضاُ تصل للجمهور العربي من المحيط إلى الخليج.

بسام كوسا
بسام كوسا – إنترنت

وهو يعتبر حالة إبداعية، ويلقّبه البعض بالجوكر لقدرته على تقمُّص الشخصيات بإتقان شديد. كما شارك في العديد من لجان التحكيم في المهرجانات السينمائية، وحصل على العديد من الجوائز تقديراً لأعماله الناجحة، إنه الفنان القدير بسام كوسا.

من هو بسام كوسا

وُلد الفنان بسام كوسا في السابع من  نوفمبرأو تشرين الثاني عام 1954 في مدينة حلب في سوريا، فهو ينتمي لبرج العقرب، وتخرج من كلية الفنون الجميلة في دمشق.

وخلال دراسته الجامعية بدأ بالعمل كممثلٍ ومخرج مسرحي في المسرح الجامعي مع المخرج الراحل فواز الساجر، ثمَّ عمل في المسرح القومي وانتقل بعدها للعمل في الأفلام والمسلسلات التلفزيونية.

محطات في حياته

امتاز النجم بسام كوسا بأدواره الشـ.ـريرة التي برع في تجسيدها، ففي مسلسل “باب الحارة” لعب شخصية “الإدعشري”، وفي مسلسل “ليالي الصالحية” شخصية “المخرز”، وفي مسلسل “بيت جدي” لعب شخصية “صبري أفندي”، وفي “الحوت” مثل شخصية “أسعد” وغيرها من الأدوار الشـ.ـريرة التي تميز فيها.

بسام كوسا
بسام كوسا – إنترنت

لكن هذا لم يمنعه من أن يحترف كل من الشخصيات الطيبة والإجتماعية، فهو قادر على أن يجعلك تتمتع بشخصية الإنسان ذي الخلق الحسن والمنطق الرائع، فهو بطبيعته كذلك، فأحبه الناس في مسلسل “الخوالي” بدور “نصار بن عريبي”.

نجد أيضاً نفس التمكن في شخصياته الكوميدية الكثيرة، والتي يعتبر أهمها أدواره في “الفصول الأربعة” و “حارة على الهوا”. كما أنه يحب لعب الأدوار التاريخية كثيراً.

وعلى الرغم من ذلك، عندما سأله صحفي عن رأيه في الأعمال السورية التاريخية قال :”بصراحة أنا أكـ.ـره البـ.ـكاء على الأطلال والتغني بأمجاد الماضي. أنا أعطي الأولوية للحاضر وللمستقبل. وأنا كمواطن في هذه الأمة لم يعد يهمني الافتخار بالتاريخ، وليس عيـ.ـباً أن نقول لدينا مشاكل بل العيـ.ـب أن نتغاضى عنها”.

لماذا رفض إكمال باب الحارة

أبدى بسام كوسا في تصريحاته الصحفية رفضه المطلق للعودة لمسلسل “باب الحارة” وهو ما نفذه بالفعل بعد ذلك، فقد قال: “باب الحارة ظاهرة جديرة أن نبدي رأينا فيها سواء كان الرأي سلـ.ـبياً أم إيجابياً، شاركت في الجزء الأول فقط، لكن الذي شجع على إنتاج الأجزاء الجديدة هو اأو بالمعنى الأصح التجارة.

بسام كوسا
بسام كوسا – إنترنت

وأكمل: ” لقد دُعيت للعودة إلى “باب الحارة” لكنني رفضت رفضاً قاطعاً فالمسلسل ذهب إلى اتجاهات أخرى ولن أشارك فيه”. لكن البعض قال بأن السبب كان في أجره العالي الذي كان يبلغ حوالي 100 ألف دولار أمريكي، لكن يظل ذلك مجرد إشاعة.

موقفه من الثـ.ـورة السورية

يعتبر بعض الأفراد بسام كوسا معـ.ـارضاً لما حدث في سوريا، لكن بسام صرّح  في أكثر من لقاء بحقيقة موقفه من الأزمـ.ـة السورية الدائرة منذ سنوات، فهو من الفنانين القلائل الذين فضلوا عدم مغادرة سوريا.

وقال: “المسألة لا يوجد فيها استعراض واستشراف، أنا لا أريد الخروج فهذه بلدي ومن يريد أن يغادرها فليغادر، فيوماً بعد يوم، تكشف للعديد أن المسألة أكبر وأخـ.ـطر من تصوراتهم فما شن على سوريا من مخطـ.ـطات أدت إلى دمـ.ـار كبير لم يكن هدفه سوى تمزيـ.ـق هذا البلد وضـ.ـرب بنيته كاملة.”

وأكمل: ” لذلك أدعو الجميع بتواضع كبير أن يعيدوا حساباتهم وطريقة تفكيرهم، على العموم، فإن الحضارات والشعوب لن تبنى إلا بمبدأ التسامح والغفران، ويجب أن نعلم أنفسنا التسامح والغفران”.

سيد التكريمات

يعتبر بسام كوسا سيد التكريمات، حيث حصل على العديد من الجوائز منها على سبيل المثال جائزة أفضل ممثل عن فيلم “المتبقي” من مهرجان طهران. كما حصل على جائزة أفضل ممثل عن فيلم “الكومبارس” من مهرجان معهد العالم العربي بباريس.

بسام كوسا
بسام كوسا – إنترنت

ثم جائزة أفضل ممثل عن فيلم “تراب الغرباء” من مهرجان البحرين. وأيضاً حصل على جائزة عن مجمل أعماله ومسيرته الفنية الغنية من مهرجان أدونيا لعام 2005. ثم حصل عليها مجدداً عام 2009 كأفضل ممثل دور أول عن دوره في مسلسل “سحابة صيف”.

كما حصل على جائزة أفضل ممثل عربي في مهرجان “الموريكس دور”. وأيضاً جائزة أفضل ممثل عربي في مهرجان “جوردن أووردز” عن دوره في مسلسل “وراء الشمس”، وغيرها الكثير والكثير من الجوائز والتكريمات.

رأيه في الدراما السورية

تحدث بسام كوسا عن آرائه في الدراما السورية، فقد رأى أن هذه الدراما التي استطاعت على مدى أكثر من 15 عاماً أن تتقدم محفوفة بالمخاطـ.ـر لأنها لا تنمو ضمن مؤسسات.

كما قال أن الدراميين السوريين يحاولون ألا تسقط هذه الدراما بشكل سريع  لذلك أصر دائماً على مفهوم المؤسسات لأنه لا يمكن بناء مجتمع حديث خارجها.

وأوضح كوسا أن الدراما السورية فيها من العيـ.ـوب ما يكفي لأن تسقط في أي لحظة، وفيها من الإيجابيات أيضاً ما يمكّنها من الاستمرار، كما أنها لم تتحول بعد إلى صناعة راسخة الأقدام.

بسام كوسا مع زوجته
بسام كوسا مع زوجته – إنترنت

كما أشار في أكثر من لقاء تليفزيوني الى أن الدراما السورية  ابتـ.ـليت بمجموعة من الكتاب والمخرجين والممثلين الأميين، فالفن أصبح مهنة من ليس له مهنة وهذا الأمر انعكس على الخطاب العام لهذه الدراما، لأنها في النهاية مهنة معرفية، وليس صحيحاً ما يقال عن الموهبة فالعلم أولاً في الفن وبعد ذلك تأتي الموهبة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق