تركيا تثبت بالدلائل تغيير واقع الشمال السوري بعد عام 2016

إعادة الإعمار

تركيا تثبت بالدلائل تغيير واقع الشمال السوري بعد عام 2016

مدى بوست – فريق التحرير

نشرت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء صورة من الشمال السوري، أظهرت جهود أنقرة في إعادة الإعمار في المناطق التي أجرت خلالها تركيا عمليات عسكرية لخلق منطقة آمنة.

وأظهرت الصورة التي نشرتها الوزارة التركية، مشفى اعزاز الوطني، في مدينة اعزاز الواقعة في ريف حلب الشمالي، ضمن لقطتين إحداهما عام 2016 والأخرى عام 2020.

وبدا واضحاً الفرق الذي أحدثته تركيا في المشفى وبنائه، إذ كان عبارة عن 3 طوابق بلا أبواب ولا نوافذ وواجهته مهـ.دمـ.ة وأغلب جدرانه كانت آيـ.لة للسـ.قـ.وط بسبب الصـ.واريـ.خ التي أصـ.ابـ.تـ.ه. فيما تغطي ساحته الأحراش والأعشاب.

 

وزارة الدفاع التركية - تويتر - تركيا تثبت بالدلائل تغيير واقع الشمال السوري بعد عام 2016
وزارة الدفاع التركية – تويتر – تركيا تثبت بالدلائل تغيير واقع الشمال السوري بعد عام 2016

مشاريع تركية لإعادة الإعمار

أما في عام 2020 كان المشفى قد أعيد ترميمه بالكامل وتأهيله وأصبح يستقبل مئات المـ.رضى فضلاً عن الشكل الجديد له على النمط التركي الحديث والمميز.

وتقيم تركيا مشاريع عدة برعاية هيئة الإغاثة التركية لصالح الأسر الفقيرة والأيتام في مختلف المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة شمال غرب سوريا.

وتنفذ أنقرة مشاريع سكن عدة تنفيذًا لتصريحات سابقة كان قد أدلى بها الرئيس التركي، بإقامة قرى في مناطق شمال غربي سوريا لإيواء النازحين.

وعموماً تشهد تلك المناطق أزمـ.ة سكن، نتيجة الأعداد الكبيرة للمهجّرين وخصوصًا بعد الحملة العسكرية الأخيرة لنظام الأسد وحلفائه ما أدى إلى موجة كبيرة من النزوح من أرياف حماة وحلب وإدلب.

وكان وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، قد أكد في تصريحات سابقة، أن عدد المنازل التي أنشأتها تركيا في إدلب، سيبلغ 20 ألف بيت مع نهاية شهر تشرين الأول الجاري.

رد الجميل

وكان ناشطون من مختلف أنحاء العالم بينهم سوريون قرروا المشاركة في حملة حملت اسم “الحملة الشعبية لدعم تركيا” للوقوف معها ودعم منتجاتها في جميع أنحاء العالم.

وتناقل نشطاء ورواد مواقع التواصل من السوريين والعرب ومن مختلف أنحاء العالم وسوماً حملت اسم: الحملة_الشعبية_لدعم_تركيا #supportTurkey

وقال خالد العبد المنعم أحد المشاركين في الوسم المتداول إن تركيا لم تتأخر في دعم قضايا العرب والمسلمين في كل بقاء الأرض والواجب رد بعض الجميل لهذا البلد الكريم.

وأشار مغرد آخر حمل اسم علي بوزير إلى أن تركيا تستحق كل الدعم والتقدير لأنها تعتبر الأمل القادم لنهضة الدول والأمة واعداً بدعم المنتجات التركية والتـ.خـ.لي عن أي منتج منافس.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق