مدى بوست - سوريا

شبكة حقوقية: نتائج لا تحمد عقباها لانتخاب روسيا والصين لعضوية مجلس حقوق الإنسان مجدداً

سوريا ومجلس حقوق الإنسان

شبكة حقوقية: نتائج لا تحمد عقباها لانتخاب روسيا والصين لعضوية مجلس حقوق الإنسان مجدداً

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن انتخاب الصين وروسيا لعضوية مجلس حقوق الإنسان في 13 من الشهر الجاري، دعماً لصالح الأسد وممارساته في سوريا.

وقالت الشبكة في تقرير لها إن انتخاب روسيا والصين شكل تعزيزاً لتحالف الدول المُعادية لحقوق الإنسان، ودعماً لانتهاكاتها المستمرة لصالح الأنظمة الديكتاتورية حول العالم.

وصوتت غالبية دول العالم لصالح السوريين إلا أن إحدى عشر دولة صوتت ضد قرارات تدين الانتهاكات بحقهم.

فضل عبد الغني - مواقع التواصل
فضل عبد الغني – مواقع التواصل – شبكة حقوقية: نتائج لا تحمد عقباها لانتخاب روسيا والصين لعضوية مجلس حقوق الإنسان مجدداً

خطوة نحو دعم الانتهاكات

ويعتبر التقرير انضمام روسيا والصين لمجلس حقوق الإنسان مجدداً خطوة نحو دعماً للانتهاكات المتكررة منذ عام 2011.

فروسيا، الصين، فنزويلا، كوبا، بوليفيا، بوروندي، إريتريا، الفليبين، الجزائر، العراق، ومصر صوتت بشكل دائم لصالح نظام الأسد وجميع هذه الدول دكتاتورية وقمعية لذلك تدعم بعضها.

الشبكة نقلت عن مديرها فضل عبد الغني قوله إن حقوق الإنسان تنتصر في جميع المحافل الدولية، لأن أغلب الدول تكترث لسمعتها ومن الصعوبة التصويت لصالح نظام إجرامي.

إخفاق لمجلس الأمن

لكن حقوق الإنسان حسب عبد الغني تفشل في مجلس الأمن، ومجلس الأمن ركَّز الغالبية العظمى من الصلاحيات التنفيذية في يده.

لهذا السبب وفق مدير الشبكة السورية يشهد مجلس الأمن إخفاقاً ذريعاً على مستوى تطبيق اتفاقيات ومعايير حقوق الإنسان على صعيد الكوكب، وفي مقدمته في سوريا.

النظام السوري حسبما أكد التقرير الحقوقي لم يسمح بدخول لجنة التحقيق الدولية منذ إنشائها حتى يومنا هذا؛ مما يدل على تورُّط النظام بمساعدة دول استبدادية قمعية تصوِّت لصالحه.

الشبكة السورية لحقوق الإنسان أوصت بضرورة كشف حقيقة الدول التي تساند النظام السوري وإدانة تصويتها لصالحه في مجلس حقوق الإنسان.

احترام حقوق الإنسان

قدَّم التقرير توصيات إلى دول العالم جاء فيها: أنَّ مجلس حقوق الإنسان جسم حقوقي والقرارات الصادرة عنه وثيقة الصلة بحقوق الإنسان الأساسية.

وقال التقرير إن على كافة دول العالم احترام هذه القرارات والتجاوب معها. كما أن على دول العالم التكافل مع القضايا العادلة، والتصويت دائماً لصالح قرارات مجلس حقوق الإنسان.

وبشكل خاص يجب الوقت مع القرارات التي تدين الدول التي تنتهك حقوق الإنسان الأساسية على غرار نظام الأسد وروسيا وإيران.

تعليقات فيسبوك

بواسطة
مدى بوست
المصدر
الشبكة السورية لحقوق الإنسان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق