أندريه سكاف: باب الحارة قدم بيئة شامية سلبية.. المرأة خادمة والرجل مشكلجي! (فيديو)

أندريه سكاف: باب الحارة قدم بيئة شامية سلبية.. المرأة خادمة والرجل مشكلجي! (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري أندريه سكاف في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، على هامش المؤتمر الصحفي الخاص بانطلاق تصوير مسلسل البيئة الشامية الجديد الكندوش.

وكشف سكاف أنه يُجسد شخصية “أبو مزة”، رجل فقير لكنه مثقف واسع الاطلاع، يعاني من إدمان الكحول، وأشار أن حجم الدور صغير، لكنه سيكون له تأثير كبير على المشاهدين.

واعتبر سكاف أن الكندوش يُقدم بيئة شامية مغايرة عن المعتاد تقديمها في المسلسلات، وضرب مثلًا بمسلسل باب الحارة الأشهر عربيًا، والذي قدم صورة سلبية عن الدمشقيين، حيث المرأة خادمة والرجل مشكلجي يلوح بخنجره طوال الوقت.

أندريه سكاف
الفنان السوري-أندريه سكاف-إنترنت

أندريه سكاف: زوجتي ليست مظلومة

سئل الفنان أندريه سكاف عن ما إذا كانت زوجته الفنانة سوسن أبو عفار قد ظلمت فنيًا، فأجاب أنه لا يراها مظلومة، فهي اختارت بإرادتها أن تتجه للعمل المسرحي على عكسه عندما اختار التليفزيون.

وأوضح سكاف أن زوجته تميزت في العمل المسرحي الذي امتد لأكثر من 15 عامًا، وعندما شاركت في الأعمال التليفزيونية أثبت حضورًا وتميزًا أيضًا.

ووجه سكاف رسالة لزوجته أبو عفار، فقال: “بحبك كتير كتير كتير، وأنتِ أحلى واحدة وما زلتِ أحلى واحدة في حياتي، هلأ ولطول العمر”.

سوسن أبو عفار
الفنانة السورية سوسن أبو عفار-إنترنت

مسلسل الكندوش

مسلسل الكندوش مؤلف من 60 حلقة تُعرض على جزئيين، فريق التمثيل يضم قرابة 150-180 فنانًا، يجري تسكين أدوارهم حاليًا وإبرام العقود، وتأكد حتى الآن مشاركة الفنانين: أيمن زيدان، أيمن رضا، حسام تحسين بيك، سلاف فواخرجي، سامية الجزائري، صباح الجزائري، شكران مرتجى، كندة حنا.

وصرح تحسين بيك مؤلف المسلسل أنه سيقدم بيئة شامية حقيقية أقرب للتوثيق الزمني، وسيكون مختلفًا عن الكثير من الأعمال السابقة التي يرى أنها شوهت البيئة الشامية على حد تعبيره.

وأشار تحسين بيك إلى أن الكنـدوش سيقدم صورة حقيقية لسوريا فترة الحكم العثماني، وبالرغم من احتمالية وجود السلبيات والإيجابيات، متوقعًا أن تكون الإيجابيات أكثر لأنه سيقدم بصورة شبه توثيقية.

أما عن معنى كلمة “الكندوش” ففي حديث سابق مع جريدة الأنباء، قال تحسين بيك: “عبارة عن وعاء بشكل موشوري، طوله متران ونصف المتر، أضلاعه عبارة عن متر له فتحة من الخشب، ومن خلال فتحة الوعاء تأخذ صاحبة البيت رطل الطحين أو أي نوع من الحبوب، وتقوم بعجن الطحين وترسله بعد ذلك إلى الفرن ليصبح خبزًا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق