عمل كسائق وميكانيكي، رحيل ابنه قصم ظهره، ورغب في الاعتزال بسبب سوريا.. قصة الفنان أيمن زيدان وأهم محطات حياته

عمل كسائق وميكانيكي، رحيل ابنه قصم ظهره، ورغب في الاعتزال بسبب سوريا.. قصة الفنان أيمن زيدان وأهم محطات حياته

مدى بوست – فريق التحرير

هو ممثلٌ سوري وموهبة فنية حفرت وجودها في تاريخ الفن العربي المعاصر، له شأن كبير في عالم الفن العربي، وقد صنع اسماً من ذهب في عالم الدراما والمسرح والسينما السورية والعربية.

فمن منا ينسى “مفيد الوحـ.ـش” أو “جميل وهناء” أو “نجم من هذا الزمان” أو “جميل الحمصي” أو “سعيد النايحة”، أعماله وأدواره التلفزيونية والسينمائية والمسرحية يرفع لها القبعة.

استطاع من خلالها حصد العديد من الجوائز في عواصم الفن العربية والعالمية. لكن بقاء الحال من المحال، فالحـ.ـرب التي جرت في بلاده جعلت منه إنسانا آخر. إنه إمبراطور السينما السورية الفنان القدير أيمن زيدان.

من هو أيمن زيدان                              

ولد أيمن غالب شكري الزيداني الشهير بالاسم الفني أيمن زيدان في الأول من شهر سبتمبر عام 1956 في مدينة الرحيبة شمال شرق العاصمة السورية دمشق. هو من مواليد برج العذراء والذي يشتهر بحبه وتصميمه على النجاح وكثرة الالتفات للتفاصيل في عمله، وهو ما يبدو جلياً وواضحاً من خلال تاريخه.

عاش أيمن في عائلة متوسطة الحال، والده غالب كان شرطياً، وله سبع أخوة وأخوات، فهو الأخ الأكبر للممثلين شادي زيدان ووائل زيدان، وابن عمه هو عالم الشريعة في الغرب أمير زيدان.

كان يعمل في العطل الصيفية بعد انتهاء السنة الدراسية، عمل في سن الرابعة عشرة، كسائق سيارة وميكانيكي، وفي مطعم، كما عمل مدرساً في مدرسة ابتدائية خلال دراسته الجامعية.

أحبّ الفن منذ مراهقته حيث عمل كملقن في أحد مسارح دمشق بعد أن انتقلت العائلة إلى هناك، ودخل المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق التحق بكلية الحقوق لمدة عام ثم بكلية التجارة بسبب معارضة أهله له، وكان عمره 22 عاماً ليتخرج منه عام 1981.

محطات في حياته الفنية

قدّم أيمن زيدان خلال مسيرته العديد من الأدوار الخالدة سواء كان ذلك في المسرح أو التلفزيون أو السينما، ومن أهم تلك الأدوار على سبيل المثال لا الحصر: مسلسل “نهاية رجل شجاع” وأيضاً مسلسل “إخوة التراب” ومسلسل “الجوارح”، وأيضاً مسلسل “يوميات مدير عام”.

بينما قدم خلال تاريخه عدداً من الأفلام الناجحة على صعيد السينما ومنها “أحلام المدينة” و”الأب”، كما أشرف على عدة شركات إنتاجٍ تلفزيوني وسينمائي أشهرهما شركتي الشام الدولية للإنتاج السينمائي والتلفزيوني والشرق.

سافر إلى ألمانيا ليخضع لدورةٍ تدريبية في الإخراج المسرحي في برلين، وبعد عدة سنوات أصبح مديراً للمسرح الجوال. حيث أخرج زيدان للمسرح مسرحية “رحلة حنظلة” عام 1988 عن نصٍ للكاتب سعد الله ونوس. وأيضاً قدّم برنامج المسابقات الناجح “وزنك دهب” على شاشة أبو ظبي في عام 1998.

وقد حصل أيمن زيدان على عدد من الجوائز والتكريمات من جهات مختلفة، لعل من أبرزها حصوله على جائزة مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي عن فئة أفضل ممثل في الأفلام الروائية الطويلة عن دوره في فيلم “الأب” للمخرج السوري باسل الخطيب، كما حصل على جائزة أفضل ممثلٍ عربي في مسابقة نور الشريف للفيلم العربي عن الفيلم نفسه.

زيجات متعددة وأبناء أقرب لقلبه

في حياة أيمن زيدان عدة زيجات، زوجته الأولى كانت من خارج الوسط الفني واستمر الزواج لمدة أربعة عشر عاما ولكن لم يقدر له الاستمرار فتم الانفـ.ـصال، وقد رزق منها بأولاده غالب، حازم، نورة، نوار.

ثم تزوج للمرة الثانية فجأة وبدون مقدمات من الفنانة نورمان أسعد بعد الانتهاء من تصوير مسلسل “يوميات جميل وهناء”، ولكن تم الانفصـ.ـال بالسرعة نفسها التي تم بها الزواج لأسباب غير معروفة، ولكن ظلا صديقين وشاركا معاً في بطولة مسلسل “ألو جميل ألو هناء” الجزء الثاني من مسلسل يوميات جميل وهناء.

تزوج بعد طلـ.ـاقه الأول من نورمان أسعد من سيدة كويتية من خارج الوسط الفني ولكن كان زواجاً غير ناجح فحدث الانفـ.ـصال بعد عدة شهور من إتمامه  ورزق منها بابنته يمنى.

تزوج مرة أخرى بعد سنة واحدة من الانفصـ.ـال من الفنانة نورمان أسعد، حيث دام هذا الزواج لمدة ثلاث سنوات ولكن لم يقدر لهما الاستمرار مرة أخرى، وانفـ.ـصلا عام 2003 بعد أن أثمر زواجهما عن ابنة وحيدة هي جودي التي بقيت في حضانة والدتها.

وبعدها تزوج أيمن زيدان مرة أخيرة عام 2007 عندما كان يقوم ببطولة المسلسل المصري “عيون ورماد” فتعرف إلى السيناريست المصرية نشوى زايد ابنة الكاتب الراحل محسن زايد، وتم الزواج في العام نفسه وما زال الزواج مستمراً حتى الآن.

ابنه الذي قصم ظهره

فـ.ـجع الفنان أيمن زيدان في يوم الأربعاء الموافق الرابع من مايو عام 2011 بوفاة ابنه نوار زيدان الابن الأصغر له بعد صـ.ـراع طويل مع مـ.ـرض السـ.ـرطان الذي أصـ.ـيب به في منطقة الأنسجة بين الرئتين، في أحد مستشفيات دمشق عاصمة سوريا.

ويعتبر هذا السـ.ـرطان من الأنواع النادرة، والتي لا يستطيع الجسم مقاومته، حسب تقارير الأطباء في مستشفى الجامعة الأمريكية والتي تلقى فيها العلاج ببداية مـ.ـرضه، وقد كان رحلة العـ.ـلاج طويلة بلغت عشرة أعوام، حتى توفـ.ـي نوار عن عمر التسعة عشر عاماً.

وقد كانت بداية شبابه وحياته المهنية مع والده حيث ظهر معه في برنامج “سوبر ديو لقاء الأجيال” على قناة أبو ظبي، وكان له تجارب في التمثيل والإخراج والتأليف، وأيضا شارك في عدة أفلام، حيث كان آخر أفلامه  “عين الذئب” ولكن لم تتم فرحة والده به ونجاحه الفني وكان المـ.ـوت أقرب.

الحـ.ـرب التي جعلت منه شخصاً آخر

تألـ.ـم أيمن زيدان كثيراً بسبب الحـ.ـرب في سوريا، وربما كانت سبباً لاختفاءه عن الساحة التمثيلية، حيث قال عنها في لقاءاته التلفزيونية: “الحـ.ـرب أفقدتني الحماس لكل شيء وتغيرت على إثرها كل المعطيات، ولم أعد أشعر بالرغبة في الحياة”.

واعترف بأن الحـ.ـرب دمرت بيته وهـ.ـزمت حماسه. لكنه شهد دعماً غير مسبوق على صفحاته الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث طالبه جمهوره بالعودة ومواجهة الصـ.ـعاب.

ليخرج صديقه الممثل أيمن رضا بتصريح يعلن من خلاله عن نجاحه في إقناع  أيمن زيدان بالعودة  إلى الدراما بعد إنقطاع خمسة سنوات قائلاً: “إحنا ما رجعناه هو موجود بالدراما، كنا حابين نستعيده. هو نجم ونحن بحاجة إليه وما بظن أنه حدا كان ممكن يقنعه غيري”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق