روسيا تقدم على خطوة من شأنها إِنهَاء اتفاق إدلب شمال سوريا (فيديو)

روسيا تقدم على خطوة من شأنها إِنهَاء اتفاق إدلب شمال سوريا (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن روسيا فَقَـ.دت ما تملكه من أقنعة تسـتـ.تّر بها من اتفاقاتها المُـ.زَيّـ.فة للتَهـ.دِئة في إدلب ومناطق الشمال السوري.

فبعد دعمها للخُـ.روقَـ.ات المتقَـ.طّعَة ومحاولات النظام وحلفائه التَسـ.لّل والتقدّم عسكرياً في إدلب، استَهـ.دفت اليوم تجمعاً تضمّن فعالية تخريج مُقَـ.اتلين من فَيـ.لَق الشام بالقرب من الحدود السورية التركية.

وأدى الاستِـ.هـ.داف الذي جرى في مركز عسكري ضمن جبل الد ويلة في (كفر تخاريم) شمال غرب إدلب، إلى سُقـ.وط عشرات القَـ.تلَى والجَـ.رحى من المعارضة السورية.

إدلب الشمال السوري - مواقع التواصل
إدلب الشمال السوري – مواقع التواصل – روسيا تقدم على خطوة من شأنها إنهاء اتفاق إدلب شمال سوريا (فيديو)

حصيلة الاستِـ.هدَاف

ووصل عدد القَـ.تلَى إلى أكثر من 70 فيما بلغت أعداد الجَـ.رحى نحو 120 شخصاً بينهم عشرات الحالات الحَـ.رجة.

ويعتبر الاستِهـ.داف الثاني لفيـ.لق الشام منذ التدخل الروسي في سوريا إلى جانب النظام.

ففي 23 أيلول 2017 استَهـ.دف الطيران الروسي أحد معسـ.كرات الفَيـ.لق في (تل مرد يخ) ما أوقَـ.ع 40 عنصراً من الفيـ.لق وعشرات الجَـ.رحى.

وكالة روسية تسرد روايتها

وكالة “ANAA” الروسية، نشرت صورًا جوية لتجمع المُقـ.اتلين في المعسـ.كر، ثم استِـ.هـ.دافهم بغَـ.ارات جوية روسية بالقرب من الحدود السورية- التركية.

وقالت الوكالة إن طائرتين روسيتين، أسقَـ.طتا نصف طـ.ن من المتـ.فـ.جرات، على مُقَـ.اتلي المعارضة الذين كانوا يستعدون للتخرج من دورة تدريبية.

الوكالة زعمت أن المعلومات الاستخـ.باراتية في هذا المعسـ.كر التابع لـ (هيـ.ئة تحـ.رير الشام) نقلها عناصر من (تنظـ.يم حـ.راس الدين) غير المتوافق مع (تحـ.رير الشام) في المنطقة.

إدلب (ANNA)
إدلب (ANNA)

رد المعارضة

من جانبها أكدت المعارضة السورية أنها بدأت بالرد على مواقع قوات الأسد باستِهـ.دافها براجِـ.مَات الصـ.واريخ والمـ.دفـ.عية.

موقع أورينت نت نقل عن العقيد أحمد حمادي قوله إن استِهـ.داف روسيا لموقع عسكري “غير قِتـ.الي” بالقرب من الحدود التركية، هو رسالة لتركيا عنوانها أن “الروس لا يميّزون بين معتدل ومُتَـ.طـ.رّف”.

وأضاف حمادي أن ملف إدلب لا ينفَـ.صل عن سياسات روسيا في باقي المناطق الإقليمية السـ.اخِنة والمشتركة بين أنقرة وموسكو.

مدير المكتب الإعلامي لـ (فيـ.لق الشام) سيف الرعد اعتبر أن التَصـ.عيد قادم تجاه الشمال السوري، خاصة أن الغَـ.ارات استَـ.هـ.دفت منطقة عسكرية قريبة من الحدود التركية.

تزامنت هذه الأحداث مع تَصـ.عيد جوّي روسي في منطقة ريف إدلب الجنوبي، ومحاولة النظام وحلفائه التقدم في المنطقة خلال اليومين الأخيرين حسبما رصد مدى بوست.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق