مسؤول يوجه نصائح للقاطنين في تركيا لحماية ممتلكاتهم

مسؤول يوجه نصائح للقاطنين في تركيا لحماية ممتلكاتهم

مدى بوست – فريق التحرير

وجه المسؤول التركي جلال ديمير تعليمات للقاطنين في تركيا، بالحذر من تزايد عمليات السرقة حسب ما نشر على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وقال دمير وهو مدير مخيم نيزيب للاجئين في غازي عنتاب حسبما رصد مدى بوست: “بسبب تزايد أحداث السرقة يرجى أخذ التدابير التالية” وذكر أولها: إقفال الأبواب دائماً.

ومن تلك الأمور الهامة التي يجب الانتباه إليها عند التواجد خارج البيت يجب ترك ضوء مشغل على الأقل في إحدى الغرف، وعدم ترك النوافذ مفتوحة نهاراً أو ليلاً وفق المسؤول التركي.

جلال دمير -مواقع التواصل
جلال دمير -مواقع التواصل – مسؤول يوجه نصائح للقاطنين في تركيا لحماية ممتلكاتهم

نصائح للقاطنين في تركيا

جلال دمير ووفق ما رصد مدى بوست، أضاف في نصائحه للقاطنين في تركيا لحماية ممتلكاتهم: “حتى لو كنتم بالبيت أبقوا باب البيت مقفلاً من الداخل ولا تتركوا الأشياء القيمة والذهب تحت الأنظار ويجب إبقائها في مكان يصعب الوصول اليه”.

موضة ستايل

وختم المسؤول التركي النصائح العامة للحماية الشخصية قائلاً: “لا تلبسن الذهب في الشارع، وإذا حدثت حادثة سرقة اعلموا الشرطة حالاً”.

وكان المسؤول التركي قد اعتبر أن وجود السوريين كان له أثر إيجابي على تركيا وبشكل خاص في المجال الاقتصادي.

السوريين مصدر غنى وفائدة

وقال دمير في منشور له على فيسبوك، إن السوريين، حققوا فائدة وغنى لتركيا، في إشارة إلى الفائدة الاقتصادية التي حققها وجود السوريين في الأراضي التركية.

وعلق دمير حسبما رصد مدى بوست، على ما قاله: “أنا لا ادافع عن السوريين بل ادافع عن الحقيقة المختبئة وراء السوريين. وهو: ” القضية الإنسانية”.

جلال دمير هو كاتب تركي من ماردين درس العلوم الشرعية واللغة العربية على يد كبار العلماء، يكتب في العديد من المجلات والصحف الرسمية.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و579 ألفًا و332 لاجئًا سوريًا وفق بطاقة الحماية المؤقتة (كيملك)، حسب إحصائيات المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية لعام 2019.

وتعتبر “إسطنبول” من إحدى أكثر الولايات التركية التي تحتضن اللاجئين السوريين، إلى جانب ولاية “غازي عنتاب”.

وتصل نسبة السوريين في إسطنبول إلى 3.64% من عدد السكان الإجمالي في المدينة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق