رغم انخفاض الليرة .. أخبار سارة يسجلها الاقتصاد التركي خلال أكتوبر 2020

رغم انخفاض الليرة .. أخبار سارة يسجلها الاقتصاد التركي خلال أكتوبر 2020

مدى بوست – فريق التحرير

رغم انخفاض سعر الليرة التركية مقابل العملات الأجنبية، إلا أن الأنباء الإيجابية حول الاقتصاد التركي تتكرر بشكل شبه يومي وهو ما يبشر بتعاف قريب لليرة ونهوض مستقبلي مرتقب.

فالظروف العالمية التي جرت خلال كورونا وبعدها والتخوفات من موجة ثانية دفعت مختلف البلدان إلى اتخاذ إجراءات احترازية للمحافظة على الاقتصاد وهو ما فعلته تركيا ونجحت في ذلك على ما يبدو.

وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، قالت إن الصادرات ارتفعت خلال تشرين الأول / أكتوبر 5.6 بالمائة بقيمة 17 مليارا و333 مليون دولار، مشيرة إلى أنه أعلى معدل تم تسجيله على المستوى الشهري.

وزيرة التجارة التركية - وكالات
وزيرة التجارة التركية – وكالات – رغم انخفاض الليرة .. أخبار سارة يسجلها الاقتصاد التركي خلال أكتوبر 2020

قدرات تركيا التصديرية

بكجان أفادت في تصريح للصحفيين، الإثنين، أن تركيا ما زالت محافظة على قدرتها التصديرية، وتتقدم بخطى قوية نحو أهدافها، من خلال تسجيل أرقام قياسية تاريخية وجديدة.

وأوضحت الوزيرة التركية أن حجم التجارة الخارجية بلغ خلال أكتوبر 37 مليارا و62 مليون دولار، وأن معدل الصادرات إلى الواردات سجل أعلى رقم لعام 2020 بنسبة 87.9 بالمائة.

وأضافت أن الواردات التركية بلغت خلال أكتوبر 19 مليارا و729 مليون دولار، بزيادة 8.5 بالمائة، وشكلت المواد الخام والسلع الاستثمارية 87.8 بالمائة من الواردات.

وأشارت بكجان إلى أن الصادرات التركية خلال أكتوبر يؤكد أن تركيا ستتجاوز مرحلة كورونا بأقل الخسائر، وستكون من بين الدول الأسرع في التعافي.

حملة متواصلة لدعم تركيا

ويستمر ناشطون من مختلف أنحاء العالم المشاركة في حملة حملت اسم “الحملة الشعبية لدعم تركيا” للوقوف معها ودعم منتجاتها في جميع أنحاء العالم.

وكان نشطاء ورواد مواقع التواصل من السوريين والعرب ومن مختلف أنحاء العالم قد تداولوا وسوماً حملت اسم: الحملة_الشعبية_لدعم_تركيا #SUPPORTTURKEY

وقال خالد العبد المنعم أحد المشاركين في الوسم المتداول إن تركيا لم تتأخر في دعم قضايا العرب والمسلمين في كل بقاء الأرض والواجب رد بعض الجميل لهذا البلد الكريم.

الشعوب الحرة

وتحدث أحمد بن راشد بن سعيد عن رفـ.ض الشعوب الحرة الحملات التي تستهدف تشـ.ويـ.ه تركيا والإضـ.رار باقتصادها قائلاً إن إسرائيل هي المسؤول الأول وراء ذلك.

وأشار مغرد آخر حمل اسم علي بوزير إلى أن تركيا تستحق كل الدعم والتقدير لأنها تعتبر الأمل القادم لنهضة الدول والأمة واعداً بدعم المنتجات التركية والتـ.خـ.لي عن أي منتج منافس.

واعتبر نور الدين الجزائري أن كل الشعوب الحرة تدعم هذه الحملة فيما امتدح آخرون جودة المنتجات التركية ونجاحها اللافت في مختلف أنحاء العالم.

وذكر آخرون أن دعم المنتجات التركية والإسلامية واجب إسلامي وأخلاقي وهو أن يقف المسلم مع أخيه المسلم، كما يشير عادة الرئيس رجب طيب أردوغان في مختلف خطاباته.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق