أهم أسباب تساقط الشعر وطرق الوقاية منه

أهم أسباب تساقط الشعر وطرق الوقاية منه

مدى بوست – ترجمة

يعد تساقط الشعر من الأمور الطبيعية والشائعة التي قد تصـ.ـيب الإنسان من حين لآخر، إلا أن الزيادة فيها قد تسبب الفزع لدى الكثيرين.

وهناك العديد من العوامل التي تسبب تساقط الشعر، فعند النساء تؤدي التغيرات الهرمونية إلى تساقطه، بينما تفعل ذلك عند الرجال العوامل الوراثية.

وفي هذا التقرير سنتحدث عن أبرز أسباب تساقط الشعر مع ذكر أهم الوسائل لحمايته، حسبما ترجم مدى بوست عن صحيفة Sözcü التركية.

أهم أسباب تساقط الشعر وطرق الوقاية منه

أسباب تساقط الشعر

تعتبر مشـ.ـكلة تساقط الشعر شائعة عند الرجال أكثر منها عند النساء، ومن أهم أسبابها العامل الوراثي والتغيرات الهرمونية والحالات الطبية والأدوية.

ويعد تساقط الشعر بمعدل 100 شعرة في اليوم أمراً طبيعياً ولا يسبب تغيراً في مظهره بسبب نمو شعر جديد في الوقت ذاته.

ولكن عند اضـ.ـطراب هذه الدورة أو تدمير بصيلات الشعر واستبدالها بنسيج ندبي، يحدث تساقط الشعر والذي يرتبط بأحد العوامل التالية:

تساقط الشعر والوراثة

السبب الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر هو حالة وراثية تسمى الصلع الذكري أو الصلع الأنثوي، وعادة ما يحدث تدريجياً مع التقدم بالعمر ويكون بأشكال يمكن التنبؤ بها.

التغيرات الهرمونية

يمكن أن تسبب العديد من الحالات تساقط الشعر بشكل دائم أو مؤقت، بما في ذلك التغيرات الهرمونية مثل الحمل والولادة وانقطاع الطمث ومشـ.ـاكل الغدة الدرقية.

إضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي التهابات فروة الرأس مثل السعفة الجلدية والحالات الطبية مثل نتف الشعر إلى تساقط الشعر بشكل غير منتظم.

مرض الثعلبة

يتطور هذا المرض النادر لدى الأشخاص الأصحاء، ويؤدي إلى تدمير بصيلات الشعر وتشكّل الأنسجة الندبية مكانها، مما يتسبب في منـ.ـع نموه مرة أخرى.

الأدوية والمكملات

قد يكون تساقط الشعر أثراً جانبياً لأدوية بعض الأمراض كالسرطان والتهاب المفاصل والاكتئاب وأمراض القلب والنقرس وارتفاع ضغط الدم إضافة إلى العلاج الإشعاعي.

الضغط النفسي وتساقط الشعر

يعاني العديد من الأشخاص من تساقط الشعر بشكل عام بعد بضعة أشهر من صدمة جسدية أو عاطفية، وهذا النوع من تساقط الشعر مؤقت.

كما يمكن أن يتسبب النظام الغذائي الذي يفتقر إلى البروتين والحديد والعناصر الغذائية الأخرى في تساقط الشعر.

كيف نمنع تساقط الشعر؟

الابتعاد عن التوتر: يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى نظام غذائي غير منتظم وغير صحي ومشـ.ـاكل في النوم، واللذان يسببان تساقط الشعر تدريجياً، لذا من أجل منع ذلك من الضروري تجنب التوتر والمتاعب.

الشامبو المناسب: يعد اختيار الشامبو المناسب عاملاً مهماً جداً في هذا الصدد، فالمُنتج غير المناسب لنوع الشعر يمكن أن يتعبه ويتسبب في تساقطه.

غسل الشعر باعتدال: ينصح الخبراء بغسل الشعر بشكل معتدل، فلا يُنظف بشكل متكرر ولا يُترك لفترات طويلة دون تنظيف ويُعتنى به بحسب نوعه.

تجفيف الشعر: يلعب تجفيف الشعر دوراً كبيراً في حمايته من التساقط، حيث يجب أن تتم هذه العملية بعناية فائقة، كما ينبغي تجنب استخدام مستحضرات تصفيف الشعر وبخاصة الحرارية منها.

إضافة إلى ذلك، يجب حماية الشعر من أشعة الشمس ومصادر الأشعة فوق البنفسجية، وتجنب تجنب التسريحات الضيقة كالضفائر أو الكعكة أو ذيل الحصان.

العناية بالصحة: ويعد الاهتمام بالنظام الغذائي إضافة إلى الابتعاد عن التدخين من أبرز العوامل المساعدة في التخلّص من هذه المشكلة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق