روعة السعدي مع الفنان عبد الهادي الصباغ من كواليس حارة القبة (صورة)

روعة السعدي مع الفنان عبد الهادي الصباغ من كواليس حارة القبة (صورة)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الفنانة الفلسطينية السورية روعة السعدي، متابعيها على انستغرام، صورة تجمعها بالفنان السوري القدير عبد الهادي الصباغ من مسلسل البيئة الشامية الجديد حارة القبة.

وعلقت السعدي التي تعود للتمثيل بعد غياب عامين، على الصورة بالقول: “حبيب القلب #حارة_القبة”، حيث تُجسد شخصية “جميلة”، بينما يجسد الصباغ شخصية “أبو سمير القهوجي”.

مسلسل حارة القبة، من تأليف: أسامة كوكش، إخراج: رشا شربتجي؛ التي عادت لإخراج أعمال البيئة الشامية بعد انقطاع 10 سنوات، بطولة: سلافة معمار، عباس النوري، صباح الجزائري، شكران مرتجى.

روعة السعدي
الفنانة الفلسطينية السورية روعة السعدي-يوتيوب

مسلسل حارة القبة

مسلسل حارة القبة؛ هو مسلسل بيئة شامية جديد، تدور أحداثه في مطلع القرن الماضي وتحديدًا في فترة السفر بلك، وسيتطرق للعديد من القضايا التي حدثت في تلك الفترة، ويمثل عودة للمخرجة رشا شربتجي لإخراج  مسلسلات البيئة الشامية بعد آخر مسلسل لها “أسعد الوراق” عام 2010.

وكشفت شربتجي في حوارٍ إذاعي أن المسلسل يُعطي المرأة مساحة كبيرة بطريقة ذكية وبشكل غير متوقع، حيث يركز على ردود أفعال النساء على عددٍ من الأحداث الهامة في الفترة الزمنية التي يُعالجها.

وبينت شربتجي أن القضايا التي سيطرحها حارة القبة صغيرة جدًا، لكنها هامة وكبيرة وتسلط الضوء على عدة أسئلة هي: هل الحب جـ.ـريمة؟، هل يحق للإنسان أن يحب وهل سيعد هذا الأمر جـ.ـريمة أم لا؟.

روعة السعدي
منشور الفنانة روعة السعدي على انستغرام

روعة السعدي.. من هي؟

روعـة السعدي؛ فنانة سورية شهيرة، ابنة الكاتب الشهير هاني السعدي وشقيقتها الفنانة الشابة ربى السعدي، بدأت مشوارها الفني عام 1995، عندما شاركت في طفولتها في سباعية “أبو البنات”، مع بقية شقيقاتها.

اشتهرت الفنانة روعة السعدي بأداء شخصية “نارا” في المسلسل العائلي الشهير “الفصول الأربعة” بجزأيه، وشخصية “سيدرا” الفتاة الطائشة في مسلسل “عصر الجنون”، وشخصية “صالحة” في مسلسل البيئة الشامية “طوق البنات”.

اعتزلت السعدي عام 2008 بسبب شائعة ارتباطها عاطفيًا بالفنان الشاب قيس الشيخ نجيب، الأمر الذي سبب صدمة كبيرة لفتاة خجولة مثلها، فقررت الابتعاد عن الوسط الفني ومقاطعة الصحافة والصحفيين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق