شابان تركيان ينقذان شرطياً في فيينا وأردوغان يتواصل معهما

شابان تركيان ينقذان شرطياً في فيينا وأردوغان يتواصل معهما

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت وسائل إعلام تركية عن قيام شابين تركيين بإنقاذ أحد مصـ.ـابي هـ.ـجوم فيينا، وتواصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان معهما معرباً عن افتخاره بهذا العمل الإنساني.

وحسب بيان صاد عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فإنّ الرئيس أردوغان أجرى اتصالاً مرئياً مع الشابين رجب طيب غولتكين وميكائيل أوزن.

وسارعا الشابان لإنقاذ المصابين، رغم إصـ.ـابة غولتكين في الهـ.ـجوم، وقام الشابان بنقل شرطي مصـ.ـاب إلى سيارة إسعاف، وتمنى الرئيس أردوغان السلامة لغولتكين وقال له: “نفتخر بك”.

شابان تركيان ينقذان شرطياً في فيينا وأردوغان يتواصل معهما

استمروا في المساعدة

وقال أردوغان وفق المصادر ذاتها مخاطباً الأتراك في أوروبا: “استمروا في مساعدة النمساويين، ربما هم لا يفهموننا لكننا نفهمهم، لأننا نحب الناس في الله، ولا ننظر إلى دينهم ومذهبهم”.

وأردف الرئيس التركي: “أعلم أنكم واجهتم صعوبات كبيرة للغاية بين الفينة والأخرى في النمسا ومازلتم تعانون، وذنبكم الوحيد – من وجهة نظرهم- أنكم مسلمون، بينما بالنسبة لنا أن يكون المرء مسلما أهم مدعاة للفخر”.

وأضاف: “نحن من خضنا الكفاح الأكبر ضد الإرهـ.ـاب ونواصل ذلك، وأنا واثق من أنكم ستكونون ممثلين للخير والسلام أينما كنتم”، معرباً عن شكره باسمه واسم أسرته والشعب التركي، لـ “غولتكين” على العمل النبيل الذي قام به مع صديقه.

سعادة بالغة

وقدم غولتكين شكره للرئيس أردوغان على تضامنه معه، مشيرا إلى أن أكبر حلم بالنسبة له كان لقاء الرئيس أردوغان وجها لوجه أو التحدث إليه عبر الهاتف، وقال إنه سيكون سعيدا بلقاء الرئيس أردوغان في حال سنحت له الفرصة، عند قدومه إلى تركيا.

و أبدى ميكائيل أوزن سعادته البالغة بالتحدث مع أردوغان، راجيا من الله أن يديمه ذخرا لتركيا والعالم الإسلامي، و تبادل الرئيس التركي خلال الاتصال أطراف الحديث مع أحمد غولتكين والد الشاب رجب.

وكانت فيينا، قد شهدت مساء الإثنين، هـ.ـجوما مسـ.ـ،لحا أسفر عن مقـ.ـتل 5 أشخاص بينهم منفذ الهـ.ـجوم وإصـ.ـابة 17 آخرين، حسب وزارة الداخلية النمساوية.

ماذا جرى في فيينا؟

وفي ذلك الوقت أنقذ الشاب التركي رجب طيب غولتكين حياة شرطي أصيـ.ـب في هـ.ـجوم فيينا بعد أن نقله مع صديق له إلى سيارة الإسعاف، التي كانت على مسافة من مكان الاشـ.ـتباك.

ونقلت وكالة الأناضول عن غولتكين قوله أنه كان برفقة صديقه ميكائيل أوزن عندما رأى سيدة مصـ.ـابة في موقع الهـ.ـجوم، مشيرا أنه قام بنقلها إلى أحد المطاعم القريبة.

الشاب التركي أوضح أنه حين خرج من المطعم أطـ.ـلق المسـ.ـلح النار فأصـ.ـاب ساقه اليمنى، لافتا إلى أنه توجه بعد ذلك إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن الحـ.ـادث.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق