سباق روسي إيراني للاستفراد بهذه المناطق في سوريا

سباق روسي إيراني للاستفراد بهذه المناطق في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

أكدت تقارير إعلامية سورية، تزايد الخلافات الروسية الإيرانية للاستفراد بمناطق في الشمال والشرق قرب الحدود العراقية.

ونقل موقع نداء سوريا عن مصدر خاص قوله إن الأجنحة الموالية لروسيا وإيران تتسابق فيما بينها للسيطرة التامة على شمال شرق سوريا.

ووفق المصادر فإن رئيس فرع الأمن السياسي في نظام الأسد العميد أيمن الأحمد المقرب من إيران يعمل على إقناع وجهاء العشائر في المنطقة الشمالية الشرقية للزج بأبنائهم في صفوف القوات إيرانية والتخلي عن روسيا.

سوريا بين روسيا وإيران
سوريا بين روسيا وإيران – سباق روسي إيراني للاستفراد بهذه المناطق في سوريا

أذرع إيران وروسيا

وأضافت أن القائد العسكري الأول في لواء القدس المرتبط بالحـ.رس الثـ.وري الإيراني المدعو “شادي محمد حديد” بالتحـ.ريض المستمر ضـ.د الروس، اﻷمر الذي يزيد من الاحتـ.قان بين الطرفين.

وفي المقابل يقوم رئيس فرع أمن الدولة التابع لنظام اﻷسد العميد “دعاس العلي” الذي يعمل سراً مع الروس بمحاولة تصـ.فـ.ية “أيمن الأحمد” المقرب من إيران على خلفية الصـ.راع المتـ.صاعد بالمنطقة.

“اﻷحمد” كان قد نجا من عبـ.وة نـ.اسـ.فة استهدفته منذ يومين، يقف خلفها رئيس فرع أمن الدولة الذي يصر على التخلص منه تنفيذاً للمشروع الروسي في المنطقة.

مقرات للانتساب

كما فتحت روسيا باباً كبيراً للانتساب لقوات موالية لها وخصصت مقراً للتطوع في صفوفها ودعوة أبناء المنطقة للانتساب إليها وهو ما زاد من نقـ.مـ.ة موالي إيران.

ويعتقد موالو إيران أن روسيا تعطي الضوء الأخضر لإسرائيل والتحالف باستهداف مقرات لها وسط وشرق سوريا، فيما يتـ.هـ.م آخرون موسكو بإعطاء أحداثيات عن مواقع القوات الإيرانية.

وكان تقرير أعدّه معهد أمريكي، توقع إمكانية حدوث مواجهة عسكرية مباشرة بين إيران وروسيا في مناطق شرق سوريا.

وقال معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى حسبما نقلت وترجمت قناة الحرة، إنّ التنافس الإيراني الروسي على مناطق شرق سوريا، خاصة محافظة دير الزور، ربما يتحوّل إلى مواجهة عسكرية.

ويعزز ذلك التوقع، إذا سحبت الولايات المتحدة مزيداً من القوات من شرق سوريا حسبما أضاف المصدر.

سباق النفوذ

ويبدو أن الصـ.راع على النفوذ وتحقيق المصالح، يحـ.وّل المتحـ.الفان في الحفاظ على نظام الأسد إلى غريمين، ما يعني إمكانية وقوع مواجهة مـ.سـ.لّحة بين الجانبين.

ورغـ.م ذلك، قد لا يؤثر هذا الصـ.راع المحتمل على سياسة الطرفين في دعم نظام الأسد، حسب تقرير معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى.

لكنه قد يفيد التحالف الدولي، الذي قد يسـ.تـ.غل الانـ.قـ.سام بين الخـ.صـ.مين لتوسيع نفوذه في سوريا، وتمـ.كـ.ين شركائه على الأرض، فضلاً عن إقامة علاقات جديدة مع قادة قبليين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق