وسائل إعلام: بوتين قد يترك الرئاسة لهذه الأسباب عام 2021

وسائل إعلام: بوتين قد يترك الرئاسة لهذه الأسباب عام 2021

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، موعد ترك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمنصبه والأسباب التي ستدفعه لذلك.

وقالت الصحيفة إن بوتين سيستقيل عام 2021 لأسباب تتعلق بصحته مستدلة بحديث مراقبين من الكرملين حول صحته.

مراقبو الكرملين ومن بينهم البروفيسور فاليري سولوفي أكدوا أن بوتين البالغ من العمر 68 عاماً تظهر عليه أعراض محتملة لمرض “باركنسون”.

فلاديمير بوتين - مواقع التواصل
فلاديمير بوتين – مواقع التواصل وسائل إعلام: بوتين قد يترك الرئاسة لهذه الأسباب عام 2021

رئيس وزراء جديد

الكرملين ذكر أن عشيقة بوتين، لاعبة الجمباز ألينا كابيفا، وكذلك ابنتيه، توسلن إليه لكي يتنحى عن السلطة بسبب مرضه.

وأشار سولوفي إلى أن بوتين سيعيّن قريبًا رئيس وزراء جديدًا “يتم إعداده” لتولي السلطة، مؤكداً أنها ليست المرة الأولى التي يتكهن فيها الناس بأن بوتين ربما يعاني من مرض “باركنسون”.

ووفق مصادر الديلي ميل فإنه في وقت سابق تم التعجيل بتشريع غير متوقع لضمان أن يصبح بوتين سيناتورًا مدى الحياة، لضمان حصانة قانونية له من الملاحقة القضائية وامتيازات الدولة حتى وفاته.

مرض باركنسون

وسائل إعلام عالمية ومنها المجلة الطبية البريطانية، نشرت فيديو يظهر بوتين وهو يمشي ويتأرجح من ذراعه اليمنى بشكل واضح مقارنة باليسرى، في إشارة إلى إصـ.ابته بـ”باركنسون”.

ويعرف مرض “باركنسون” باسم الشـ.لل الارتعاشي، ويظهر بصورة تدريجية، وهو اضطراب تنـ.كـ.سي في الجهاز العصبي المركزي، يؤثر بشكل رئيس على الجهاز الحركي.

ويؤدي المرض إلى إبطاء أو تجميد الحركة أيضًا، وتزداد أعراض مرض “باركنسون” كلما تقدم المريض بالعمر أكثر.

الانتخابات الروسية

وحسب وكالة تاس فإنّ هذا التوقع يأتي بعد نحو أربعة أشهر على قرار مرّرته لجنة الانتخابات المركزية الروسية بالموافقة على نتائج التصويت الوطني للتعديلات الدستورية في البلاد.

وتسمح النتائج للرئيس الحالي بالبقاء في الحكم لولايتين جديدتين متتاليتين، مدة كل منهما ست سنوات، أي إنه قد يبقى في الحكم حتى عام 2036، وحينها يكون قد بلغ من العمر 83 عامًا.

ويسيطر بوتين على المشهد السياسي الروسي على مدى عقدين، إما كرئيس وإما رئيس للوزراء، وفتح المجال أمام التعديلات الدستورية، في 10 من آذار الماضي، في ظهور مفاجئ بالبرلمان.

وفي كانون الثاني الماضي، كشف بوتين عن تغيير كبير في السياسات الروسية وإصلاح دستوري، إلا أنه كان مطالبًا بموجب الدستور الحالي بالتنحي في عام 2024.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق