تغير واضح في شكل الإعلامية ريهام سعيد.. والبعض يتهمها بتقليد وفاء الكيلاني! (صور)

تغير واضح في شكل الإعلامية ريهام سعيد.. والبعض يتهمها بتقليد وفاء الكيلاني! (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الإعلامية المصرية ريهام سعيد متابعيها على انستغرام، مجموعة من الصور الجديدة، على هامش التحضير لإنطلاق برنامجها الشهير صبايا الخير.

وظهرت سعيد بملامح مختلفة، ما يشير إلى خضوعها لعملية تجمل جديدة، بالإضافة إلى اعتماد لوك جديد من حيث الشعر والمكياج، فبدت أقرب لمواطنتها الإعلامية وفاء الكيلاني.

وجاءت غالبية التعليقات على الصورة الأخيرة، تشير إلى شبهها الواضح بالكيلاني، فكانت التعليقات كالتالي: “فكرتك وفاء الكيلاني”، “إنتِ قلبتي على وفاء الكيلاني كدا ليه؟”.

ريهام سعيد
الإعلامية المصرية ريهام سعيد-انستغرام

عودة عن الاعتزال

في أغسطس 2019، قررت قناة الحياة وقف برنامج “صبايا الخير” الذي تقدمه الإعلامية المصرية ريهام سعيد كما أصدرت نقابة الإعلاميين قرارا بمنعها من مزاولة أي نشاط إعلامي.

وجاءت هذه القرارات الرادعة بعد أن وصفت سعيد أصحاب الوزن الزائد في برنامجها بأنهم “عبء على الدولة وعائلاتهم”، وتحدثت عنهم بما لا يليق.

وكانت سعيد قد وصفت السيدات اللاتي يعانين من السمنة بأنهن ميـ.ـتات وعبء على الأهل وعلى الدولة، و”بيشوهوا المنظر” على حد تعبيرها.

مع تزايد الضغط على سعيد وتعرضها لانتقادات حادة، قدمت اعتذارًا وأعلنت اعتزالها العمل الإعلامي، وهو الاعتزال الذي لم يستمر سوى عامٍ واحد، بعد أن تعاقدت معها قناة “النهار” على تقديم برنامج “صبايا الخير” مجددًا.

ريهام سعيد.. من هي؟

هي مذيعة ومقدمة برامج وممثلة مصرية، ولدت في (31 مايو 1975)، شاركت في العديد من المسلسلات التلفزيونية إلى جانب عملها الإعلامي، وتستعد حاليًا لتقديم برنامج صبايا الخير.

بدأت حياتها المهنية مذيعة لبرنامج «صبايا» بإحدى القنوات الفضائية، ورغم الانتقادات الكثيرة والعديدة التي لاقتها وتعرضت لها ريهام سعيد، لجرأتها في تقديم برنامجها إلا أنها لم تتوقف واستمرت في تقديم المواضيع الشائكة والساخنة.

في عام 2005 بدأت مشوارها الفني كممثلة، حيث شاركت في مسلسل “المرسى والبحار”، ثم مسلسل “مسك الليل” عام 2008، كما شاركت الممثل أحمد بدير بطولة مسرحية “مرسي عاوز كرسي” وقامت بتأدية دور الفتاة الصعيدية بمسلسل “شارع عبد العزيز” مع الممثل عمرو سعد وشاركت في مسلسل “الشك” مع الممثلة مي عز الدين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق