صورة تجمع ما بين أيمن رضا وحسام تحسين بيك من كواليس الكندوش (صور)

صورة تجمع ما بين أيمن رضا وحسام تحسين بيك من كواليس الكندوش (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمع ما بين الفنان حسام تحسين بيك والفنان أمن رضا من كواليس مسلسل البيئة الشامية الجديد الكندوش.

الكندوش من تأليف: حسام تحسين بيك، إخراج: سمير حسين، إنتاج: شركة ماهر البرغلي للإنتاج الفني، إشراف فني: أيمن رضا، بطولة: أيمن زيدان، سلاف فواخرجي، سامية الجزائري، شكران مرتجى، كندة حنا.

وكان رضا قد صرح في المؤتمر الصحفي الخاص بمسلسل الكندوش أن تكلفة إنتاجه تتجاوز المليار ليرة سورية، مشيرًا إلى أن الفنان أيمن زيدان صاحب الأجر الأعلى في المسلسل.

سلاف فواخرجي
سلاف فواخرجي تتوسط أيمن زيدان وحسام تحسين بيك-انستغرام

شخصيات في مسلسل الكنـدوش

يُجسد الفنان أيمن رضا في مسلسل الكندوش دور حانوتي الحارة، وهو أيضًا يملك عدد من الحكايات تجعله أقرب للحكواتي، وهو صديق لحلاق الحارة الذي يجسد دوره الفنان حسام تحسين بيك.

وكشف رضا في حوارٍ سابق أنه وتحسين بيك والفنان أندريه سكاف يمثلون الجانب الكوميدي في المسلسل، ويؤدي سكاف شخصية مثقفة عميقة لكنها تدمن شرب الكحول.

أما الفنان القدير أيمن زيدان فهو يجسد شخصية عزمي بيك، رجل له كلمة مسموعة في الحارة، بينما تُجسد الفنان سامية الجزائري شخصية مرعبة على حد تعبير الفنان حسام تحسين بيك في حوار سابق.

مسلسل الكندوش

مسلسل الكندوش مؤلف من 60 حلقة تُعرض على جزئيين، فريق التمثيل يضم أكثر من 200 فنانًا، تأكد حتى الآن مشاركة الفنانين: أيمن زيدان، أيمن رضا، حسام تحسين بيك، سلاف فواخرجي، سامية الجزائري، صباح الجزائري، شكران مرتجى، كندة حنا، عبد الفتاح المزين، أندريه سكاف، حازم زيدان، همام أيمن رضا

وصرح تحسين بيك مؤلف المسلسل أنه سيقدم بيئة شامية حقيقية أقرب للتوثيق الزمني، وسيكون مختلفًا عن الكثير من الأعمال السابقة التي يرى أنها شوهت البيئة الشامية على حد تعبيره.

وأشار تحسين بيك إلى أن الكنـدوش سيقدم صورة حقيقية لسوريا فترة الحكم العثماني، وبالرغم من احتمالية وجود السلبيات والإيجابيات، متوقعًا أن تكون الإيجابيات أكثر لأنه سيقدم بصورة شبه توثيقية.

أما عن معنى كلمة “الكندوش” ففي حديث سابق مع جريدة الأنباء، قال تحسين بيك: “عبارة عن وعاء بشكل موشوري، طوله متران ونصف المتر، أضلاعه عبارة عن متر له فتحة من الخشب، ومن خلال فتحة الوعاء تأخذ صاحبة البيت رطل الطحين أو أي نوع من الحبوب، وتقوم بعجن الطحين وترسله بعد ذلك إلى الفرن ليصبح خبزًا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق