فيصل القاسم يصف الأسد بطرطور الشام وهذه رسالته له

فيصل القاسم يصف الأسد بطرطور الشام وهذه رسالته له

مدى بوست – فريق التحرير

وصف الإعلامي السوري، الدكتور فيصل القاسم، بشار الأسد، بطرطور الشام، ضمن منشورات له على حساباته في مواقع التواصل.

جاء ذلك في سياق حديثه عن خطابات الأسد وخطواته مع روسيا في الاستعداد لمؤتمر اللاجئين الذي ينعقد غداً الأربعاء في العاصمة السورية دمشق.

ووجه القاسم رسالة لبشار الأسدقائلاً: “رسالة إلى طرطور الشام أيها المنـ.فـ.صل عن الدنيا قبل أن تطالب بعودة اللاجئين حافظ على المؤيدين الذين باتوا يشـ.كـ.ون من الجـ.وع والطوابير وبطاقة أسماء الأسد الذكية.

فيصل القاسم - فيسبوك
فيصل القاسم – فيسبوك فيصل القاسم يصف الأسد بطرطور الشام وهذه رسالته له

موالي الأسد مستعدون للهجرة

وأردف الإعلامي السوري واصفاً الحال في مناطق سيطرة نظام الأسد قائلاً: “صدقني أعرف الكثيرين في الساحل السوري أصبحوا مستعدين للهجرة إلى بوركينا فاسو”.

وفي منشور آخر سـ.خـ.ر القاسم من خطابات بشار الأسد قائلاً: “في تركيا: عندما يلتحق الشاب بالجيش يقيمون له الافراح والليالي الملاح احتفالاً”.

وتابع القاسم مقارناً بين تركيا وسوريا مضيفاً: “وفي سوريا الاسد لو توفر للسوريين المال لدفعوا كلهم البدل النقدي كي يهربوا من الخدمة العسكرية القـ.ذرة”.

فيصل القاسم - فيسبوك
فيصل القاسم – فيسبوك

مؤتمر اللاجئين

وكان الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” قد ظهر أمس الاثنين 9 تشرين الثاني، عبر تقنية الفيديو إلى جانب بشار الأسد بحثاً في اجتماع التحضيرات للمؤتمر.

الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت منذ أيام معارضتها للمؤتمر ودعا وزير خارجيتها “مايك بومبيو” دول الأعضاء التي تشاركها في “المجموعة المصغرة” بمقاطـ.عـ.ته وعدم المشاركة به.

كما رفضت كندا وبريطانيا، اليوم الثلاثاء 10 تشرين الثاني، حضور مؤتمر اللاجئين الذي تخطط روسيا لعقده غداً الأربعاء في العاصمة السورية دمشق.

منسقو الاستجابة في سوريا

فريق منسقو استجابة سوريا، اعتبر في بيان له اليوم الثلاثاء، أن نظام الأسد وروسيا يواصلان الترويج لعقد مؤتمر خاص بعودة المهجرين وإعادة الإعمار بدمشق خلال اليومين القادمين.

وأضاف أن مزاعم المؤتمر لإعادة النازحين واللاجئين السوريين إلى بلادهم ما هو إلا محاولة لتـ.عـ.ويم نظام الأسد دولياً وهو أمر لايمكن تحقيقه بأي شكل من الأشكال حالياً.

ووصف الفريق العامل في الشمال السوري، مساع الأسد وروسيا بمحاولة خلق بروبـ.اغـ.ندا إعلامية، والدفع بشكل مستمر لحضور المؤتمر المذكور والترويج لنجاحه بشكل استباقي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق