أنقرة تتحرك مجدداً في إدلب.. وجاويش أوغلو يؤكد على أنه حان الوقت لتطهير سوريا 

أنقرة تتحرك مجدداً في إدلب.. وجاويش أوغلو يؤكد على أنه حان الوقت لتطهير سوريا 

مدى بوست – فريق التحرير

قال وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” إن بلاده تتابع الوضع في سوريا عن كثب من منظور الأمن القومي والاستقرار الإقليمي.

وأضاف، خلال كلمة له في العاصمة أنقرة، أن تركيا نفذت عدة عمليات عسكرية في سوريا ضد التنظيمات الإرهــ.ابية مثل حزب “العمال الكردستاني” و”تنظيم الدولة”.

وأوضح الوزير التركي أن الهدف من العمليات العسكرية يتمثل بقطع الطريق أمام مساعي إنشاء ممر إرهــ.ابي شمال سوريا، بالقرب من الحدود التركية.

أنقرة تتحرك مجدداً في إدلب.. وجاويش أوغلو يؤكد على أنه حان الوقت لتطهير سوريا

حماية المدنيين

وأكد على أن بلاده مستمرة بمساعيها للحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، من أجل حماية المدنيين الأبرياء فيها.

وأردف أن سوريا تفتقد الاستقرار منذ 10 سنوات وحان الوقت لكي يتم تطهيرها من الإرهــ.اب.

ودعا “جاويش أوغلو” إلى التوصل لحل سياسي في سوريا يقابل تطلعات الشعب ويؤمّن عودة السوريين إلى ديارهم.

أهداف التدخل العسكري

وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ذكر، في تصريحات له أول أمس الاثنين، أهداف بلاده من التدخل العسكري في سوريا.

وقال “أردوغان”: “نحن في سوريا لم نقم فقط بإبعاد الإرهابيين عن حدودنا، بل عملنا أيضاً على ضمان عودة 411 ألف شقيق سوري إلى وطنهم”.

وأشار إلى أن تركيا تستضيف 4.5 مليون لاجئ على أراضيها، وتحافظ على مثل هذا القدر في سوريا.

ولفت أردوغان إلى أنه لاتوجد أي دولة قدمت ما قدمته تركيا في سوريا، مبيناً أن بلاده اتخذت هذه الخطوة باعتبارها إنسانية ووجدانية وما زالت مستمرة بها.

وأردف أردوغان: “بالإضافة إلى تواجدنا على الأرض، نواصل جهودنا من أجل حل سياسي يقوم على وحدة أراضي سوريا ووحدتها السياسية”.

دعم غربي للإرهــ.اب

وأعرب الرئيس التركي عن استيائه من الدعم الغربي الذي يلقاه تنظيم “YPG” والذي هو امتداد لمنظمة “PKK” الإرهــ.ابية في سوريا.

وأكد في هذا الخصوص: “من لم يُبدوا أدنى حزن لاستشهاد العشرات من معلمينا على يد PKK الإرهــ.ابية واستقبلوا قياديي YPG على السجاد الأحمر في القصور، لا نقيم وزنا لتقييمهم مواقفنا”، وذلك في إشارة إلى فرنسا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق