نظام الأسد يعلّق رسمياً على نتائج الانتخابات الأمريكية

نظام الأسد يعلّق رسمياً على نتائج الانتخابات الأمريكية 

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت وكالة سبوتنيك الروسية أول تعليق من خارجية نظام الأسد بشأن نتائج الانتخابات الأمريكية التي فاز بها جو بايدن على منافسه دونالد ترامب.

ونقلت الوكالة عن معاون وزير الخارجية لدى الأسد، أيمن سوسان، قوله إنه يأمل أن يتعلم الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، من أخـ.طـ.اء أسلافه.

سوسان قال في حديثه لسبوتنيك: “بالنسبة لبايدن وترامب لا يهمنا الأشخاص ولكن السياسات، ويجب أن يكون للولايات المتحدة علاقات جيدة مع دول العالم كافة”.

أيمن سوسيان معاون وزير الخارجية لدى الأسد - وكالات
أيمن سوسيان معاون وزير الخارجية لدى الأسد – وكالات نظام الأسد يعلّق رسمياً على نتائج الانتخابات الأمريكية 

السياسات الأمريكية من وجهة نظر الأسد

وحسب مسؤول الأسد تعول خارجية الأسد على نفسها وليس على أحد، واصفاً السياسات الأمريكية التي مورست بأنها لم تـ.ؤد إلا لتـ.أ جـ.يـ.ج الصـ.راعـ.ات، بحسب تعبيره.

وكانت صحيفة الشرق الأوسط قد نشرت مقالاً للسفير الأمريكي السابق في سوريا “روبرت فورد” أوضح فيه نقاط الاتفاق والاختلاف لدى كل من المرشحين للانتخابات الأمريكية المقبلة جو بايدن ودونالد ترامب.

وقال فورد إن نظرة الرجلين للملف السوري شبه واحدة ولا تختلف كثيراً، مضيفاً أنهما يتفقان في كثير من الأمور حول الملف السوري.

التدخل الأمريكي في سوريا

وأبرز تلك النقاط حسبما رصد مدى بوست أن لا تدخل أمريكي عسكري جديد في الشرق الأوسط ودعم جهود السلام التي تبذلها الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي.

كما أن الجانبان لا يرغبان قيادة عملية إعادة إعمار سوريا أو إعادة تأهيل نظام الأسد، ويرغبان بالإبقاء على قوات بلادهما البرية نسبياً شرق سوريا.

لكن ترامب لا يشعر بالولاء تجاه قسد أو حزب الاتحاد الديمقراطي شرق الفرات، بعكس بايدن الذي يرى ضرورة تقديم الدعم والحماية لقسد الإرهـ.ابية.

ويرى ترامب أن بقاء قوات بلاده في سوريا هي للسيطرة على حقول النفط وحمايتها في المنطقة أما بايدن يتـ.ذرع بتجربة تنـ.ظـ.يم الدولة لبناء وتطوير قسد.

الانتخابات الأمريكية

رؤية بايدن وحزبه، حسب وثائق عديدة تتضمن نية المرشح، البحث عن حـل سياسي في سوريا، ودعم حلفاء الولايات المتحدة، وفي مقدمتهم وحـ.دات حماية الشعب الكردية.

وشهدت انتخابات الولايات المتحدة الأمريكية لقطة تاريخية إثر الإعلان عن أعلى نسبة مشاركة فيها منذ انتخابات أمريكا في عام 1900.

وحصد بايدن أكثر من 74 مليون صوت حتى الآن، وهو أكبر عدد على الإطلاق لمرشح رئاسي أمريكي، بينما حصل ترامب على أكثر من 70 مليونا، وهو ما يعد ثاني أعلى حصيلة في تاريخ انتخابات الولايات المتحدة الأمريكية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق