الليرة التركية في تحسن لافت بالتزامن مع كلمة للرئيس أردوغان

الليرة التركية في تحسن لافت بالتزامن مع كلمة للرئيس أردوغان

مدى بوست – فريق التحرير

تنفست الليرة التركية الصعداء ووصلت إلى أعلى مستوى لها منذ أسابيع، بالتزامن مع سلسلة تغييرات تركية أبرزها تغير محافظ البنك المركزي وكلمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووصل سعر الليرة التركية عصر الأربعاء إلى 7،94 كما شهدت الليرة التركية تحسناً واضحاً أمام اليورو بسعر 9،34 مقابل اليورو الواحد.

جاء ذلك في أعقاب حديث أردوغان عن سياسة جديدة لتحفيز المستثمرين ونهضة الاقتصاد، ضمن كلمة له في اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمقر البرلمان التركي في العاصمة أنقرة.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - مواقع التواصل
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان – مواقع التواصل الليرة التركية في تحسن لافت بالتزامن مع كلمة للرئيس أردوغان

أبرز ما قاله الرئيس التركي الأربعاء:

  • انتعاش الليرة التركية أمام العملات الأجنبية عقب تعيين رئيس جديد للبنك المركزي ووزير جديد للخزانة والمالية، مؤشر على أن تركيا في الطريق الصحيح.
  • سيرى الجميع أنه عندما يتم الاستثمار على أكمل وجه، سوف نرتقي إلى مصافي الدول التي توفر أعلى نسبة من الأرباح الآمنة
  • بفضل آليات صنع القرار الفعالة، سنعزز استقرار الاقتصاد الكلي من خلال زيادة التناغم بين السياسات النقدية والمالية وسياسات التمويل

عن السياسة الاقتصادية:

  • سياسة تركيا الاقتصادية ستمنح فرصا كبيرة للمستثمرين الأجانب، وتستند إلى ثلاثة ركائز: استقرار الأسعار، والاستقرار المالي، واستقرار الاقتصاد الكلي.
  • خلال السنوات الـ18 الأخيرة استطاعت تركيا تحقيق تحول كبير، مكنها من إظهار قوتها في كافة المجالات وإسماع صوتها في عموم المحافل.
  • تتفوق تركيا اليوم على البلدان المتقدمة في العديد من المجالات الخدمية والبنية التحتية، ووصلت إلى أفضل مؤشرات الاقتصاد الكلي في تاريخها.
  • سـ.ددت تركيا كافة ديون البلاد إلى صندوق النقد الدولي، وخلصت البلاد من سطوة هذه المؤسسة.
  • عـ.رقـ.لة نمو الاقتصاد التركي كانت أبرز غايات الهـ.جـ.مات الإرهـ.ابية ومحاولة الانقـ.لاب الفـ.اشـ.لة (في 2016)”.

حول النظام الرئاسي:

  • رأينا محاسن النظام الرئاسي في فترة انتشار كورونا ونسعى لتحقيق النمو وتطوير البلاد بما يتماشى مع أهدافها.
  • يمر العالم في مرحلة تاريخية من التغير السياسي والاقتصادي، وتركيا تسعى إلى إنشاء هيكل نمو يخلق فرص عمل ولا يتسبب في حـ.دوث تضـ.خم أو عـ.جـ.ز في الحساب الجاري للموازنة.
  • تركيا مصممة على أن تكون مركز جذب للمستثمرين المحليين والدوليين بمـ.خـ.اطر منخفضة وثقة عالية وأرباح مرضية، وهذا ما سنركز عليه في الفترة المقبلة.

دعوة للثقة بالعملة المحلية:

  • الإدارة الاقتصادية لتركيا ستعمل بشكل أوثق مع المستثمرين المحليين والدوليين في المرحلة المقبلة.
  • نعمل على حملة جديدة تركز على الاستقرار والنمو والتوظيف، إدراكًا منا بأن الدولة ذات الاقتصاد الضـ.عـ.يف لا يمكنها الحفاظ على مكتسباتها في مجالات أخرى.
  • ندعوا الشعب التركي إلى مزيد من الثقة بالعملة المحلية، وتحويل مدخراتهم إلى الليرة التركية وتفضيلها على باقي العملات.

وشهدت الليرة التركية عموماً تحسناً كبيراً مقابل العملات والذهب مقارنة بالأيام القليلة الماضية، بعد الإعلان عن سلسلة قرارات تركية جديدة تتمثل بتغيير محافظ البنك المركزي وإجراءات أخرى ضمن القـ.طـ.اع الاقتصادي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق