جرجس جبارة: أجسد شخصية رجل بخيل في حارة القبة.. ويتحدث عن شخصية أبو نادر في ضيعة ضايعة (فيديو)

جرجس جبارة: أجسد شخصية رجل بخيل في حارة القبة.. ويتحدث عن شخصية أبو نادر في ضيعة ضايعة (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري جرجس جبارة في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، للحديث عن ملامح شخصيته في مسلسل البيئة الشامية الجديد حارة القبة، تأليف: أسامة كوكش وإخراج رشا شربتجي.

جبارة معروف عنه أنه لا يحب المشاركة في أعمال البيئة الشامية، لكنه وافق على المشاركة في حارة القبة إيمانًا منه بالمؤلف والمخرجة وتقديرًا للمنتج هاني العشي صاحب شركة عاج المنتجة للمسلسل.

وعن ملامح شخصيته، كشف أنه يؤدي شخصية “أبو راتب”، يعمل لحامًا ويتصف بالبخل، مشيرًا إلى أن الشخصية سلبية من ناحية سلوكها الاجتماعي، وليست سلبية بمعنى شريرة.

جرجس جبارة
الفنان السوري جرجس جبارة-إنترنت

أبو نادر في ضيعة ضايعة

سئل الفنان جرجس جبارة خلال اللقاء، إذا ما طُرح عليه فكرة إنتاج مسلسل من بطولته، مجسدًا شخصية رئيس المخفر “أبو نادر”، وهو الشخصية التي حققت نجاحًا كبيرًا في المسلسل الكوميدي ضيعة ضايعة.

جبارة أوضح أن الفكرة طُرحت عليه عدة مرات، لكنه ليس صاحب الشأن في هذا الأمر، فالشخصية مملوكة لمؤلف وجهة إنتاج ولا يستطيع التصرف فيها التزامًا بالحق الأدبي.

ومن ناحية أخرى يرى جبارة أن شخصية “أبو نادر” توقفت عندما توقف مسلسل ضيعة ضايعة، ولا معنى من استهلاك الشخصية في أعمال أخرى.

جرجس جبارة.. من هو؟

جرجس جبارة ممثل سوري شهير، اشتهر بأداء الأدوار الكوميدية المحببة لقطاعٍ كبير من جمهور الوطن العربي، ورغم حصره ‏في أدوار الكوميديا، استطاع أن يقدم أداءً لافتًا في بعض الأعمال التراجيدية، مثل دوره في فيلم “عزف منفرد”.‏

بدأ الفنان جرجس جبارة مشواره الفني من على خشبة المسرح الجامعي، ومن هناك اكتشفه الفنان أيمن زيدان، ورشحه لسهرة ‏تلفزيونية بعنوان (ديب)، وكان دوره صغيرًا أقرب لكومبارس واستمر في ذلك في عدة مسلسلات وسهرات تلفزيونية، حتى نال ‏أول أدواره الحقيقية عام 1990.‏

قدم جبارة عشرات الأعمال الكوميدية الهامة، تذكره الأجيال الجديدة بدور رئيس المخفر المسالم في المسلسل الكوميدي الشهير ‏‏”ضيعة ضايعة”، وقد شارك أيضًا في مسلسل البيئة الشامية الشهير “باب الحارة”، لكنه يعتبر أنه أضاف لشخصية الحارس “أبو ‏فارس”، وبالمقابل لم تضف لتاريخه الفني شيئًا.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق