ألمانيا تحدد شروطها لقبول عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

ألمانيا تحدد شروطها للسماح بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

مدى بوست – فريق التحرير

أعلنت الحكومة الألمانية المعايير التي تعتمدها لقبول عودة اللاجئين إلى سوريا في رد ضمني منها على دعوة روسيا لمؤتمر اللاجئين في العاصمة السورية دمشق.

وردت ألمانيا بأن تلك الشروط المحددة لعودة اللاجئين إلى سوريا غير متوفرة إلى الآن، مشيرة إلى ما اعتبره مراقبون محاولة روسية لتعويم نظام الأسد.

ومن تلك المعايير التي أوضحتها الخارجية الألمانية هي أن تكون الأعمال العـ.دائـ.ية قد انخفضت بشكل كبير ودائم، وأن تكون الضمانات الأمنية للعائدين حقيقية.

الخارجية الألمانية - وكالات
الخارجية الألمانية – وكالات ألمانيا تحدد شروطها للسماح بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

الحصول على الممتلكات والتعويضات

كما اشترطت أن يكون اللاجئون والمشـ.ردون داخلياً قادرون على اتخاذ قرارات بناء على معلومات تتاح لهم و”طواعية دون أي إكـ.راه”.

ويجب أن يكون اللاجئون قادرون على استرداد الممتلكات والحصول على التعويضات وفقاً للقانون الدولي، و المطالبة بحقوقهم في السكن والأرض.

و تضمنت لائحة المعايير أيضاً ضرورة “منح عفو فعلي دون استثناءات واسعة النطاق للعائدين بمن فيهم أولئك الذين لم يكملوا الخدمة العسكرية أو يُعتقد أنهم دعموا المعارضة”.

التحقق من الضمانات

وينبغي أن يكون المسؤولون الأوروبيون قادرون على التحقق من تلك الضمانات بحيث يكون هناك اتفاق رسمي بين سوريا والدول المضيفة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “UNHCR_Arabic” لاستقبال العائدين.

الخارجية الألمانية أكدت أن المعايير التي يتم الحديث عنها “يجب أن تكون حقيقة واقعة في سوريا حتى تصبح العودة على نطاق واسع ممكنة”.

ووفق المصدر فإن العديد من اللاجئين والنازحين السوريين يرغبون في العودة إلى ديارهم “لكن القليل منهم قادر على ذلك، وقد كان ذلك واضحاً منذ سنوات”.

وكانت معظم الدول العربية ودول أوروبية وغربية قد رفضت حضور المؤتمر إذ تشترط تحقيق حل سياسي يضمن توقُّف الحرب من أجل عودة اللاجئين وإعادة الإعمار.

الحصول على أموال من المجتمع الدولي

وكانت الحكومة السورية المؤقتة قد اعتبرت على لسان رئيسها عبد الرحمن مصطفى مؤتمر اللاجئين خـ.دعـ.ة جديدة للنطام السوري.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصطفى قوله إن المؤتمر المنعقد بدعم وتمويل روسي، يهدف للحصول على أموال من المجتمع الدولي تحت مسمى تأمين عودة اللاجئين وإعادة الإعمار.

المسؤول السوري المعارض أكد أن موسكو ستقوم لاحقاً بنـ.هـ.ب هذه الأموال، كتعويضات مقابل الدعم الذي قدّمته للنظام عبر قـ.صـ.ف المدن السورية بشتى أنواع الأسـ.لـ.حـ.ة.

الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية أعلنوا عـ.دم مشاركتهم في المؤتمر بسبب عـ.دم توفر الظروف الآمنة المطابقة للقوانين الدولية، من أجل عودة اللاجئين.

ويشارك في المؤتمر روسيا، وإيران، والصين، ولبنان، والإمارات العربية المتحدة، وباكستان وسلطنة عمان وفق ما أعلنته وسائل إعلام موالية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق