تطورات جديدة تؤكد ملامح عملية عسكرية كبيرة في إدلب

تطورات جديدة تؤكد ملامح عملية عسكرية كبيرة في إدلب

مدى بوست – فريق التحرير

ملامح عملية عسكرية كبيرة في إدلب بدأت تلوح بالأفق بعد تطورات هي الأكثر حـ.دة كون روسيا طرف رئيسي فيها هذه المرة.

فقد سـ.قـ.ط عدد من الجـ.رحى في صفوف القوات الخاصة الروسية إثر وقـ.وعـ.هـ.م بحقل ألغام على أحد محاور جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وسرعان ما ردت روسيا بهـ.جـ.مـ.ات جوية وبرية متفرقة على الشمال السوري، مسـ.تـ.هـ.دفة مناطق مأهولة بالمدنيين في إدلب.

الشمال السوري - وكالات
الشمال السوري – وكالات تطورات جديدة تؤكد ملامح عملية عسكرية كبيرة في إدلب

روسيا والساحل السوري

ونـ.فـ.ذت روسيا ثلاث ضـ.ربـ.ات جوية من صـ.واريخ بعيدة المدى من قواعدها في الساحل السوري طالت الأطراف الغربية لمدينة إدلب.

كما استـ.هـ.دف الطيران الروسي قرى وبلدات جبل الزاوية وأبرزها البارة واحسم وابديتا ودير سنبل ومعرشورين.

وأعلنت فصـ.ائـ.ل المعارضة السورية صـ.د محاولة تـ.سـ.لل لقوات الأسد وحلفائها على جبـ.هـ.ة الفطيرة في ريف إدلب الجنوبي.

خطوات جدية تركية

وأكد مصــ.در أمنـ.ـي تركي أن أنقرة لن تتراجع أمام تصعــ.يد قوات نظام الأسد في إدلب، وستبقى في المنطقة بالقــ.وة.

جاء ذلك خلال تقرير لصحيفة “تي آر تي” تحدث عن أهداف قوات الأسد من الاعتــ.داء على نقاط المراقبة التركية.

وذكر التقرير، وفقاً لما ترجم موقع “نداء سوريا”، أن التوتــ.رات العســ.كرية تصــ.اعدت بين أنقرة ودمشق بشكل واضح.

خـ.روقـ.ات الأسد

وهــ.اجم نظام الأسد نقاط المراقبة التركية في إدلب، الأسبوع الماضي، مما أسفر عن إتــ.لاف أحد الملاجئ وإصــ.ابة العديد من العناصر.

وأضاف المصــ.در أن هذا الهجــ.وم لم يكن الأول على القوات التركية في المنطقة، حيث اعتــ.دى النظام على ثلاث نقاط تركية سابقاً.

والنقاط المهــ.اجَمة تقع في مدينة “مورك” شمالي حماة، وفي منطقة “جبل الزاوية”، وفي قرية “إشتبرق” قريباً من مدينة “جسر الشغور”.

تركيا لن تتراجع

وهــ.اجم نظام الأسد نقاط المراقبة التركية في إدلب، الأسبوع الماضي، مما أسفر عن إتــ.لاف أحد الملاجئ وإصــ.ابة العديد من العناصر.

وأضاف المصــ.در أن هذا الهجــ.وم لم يكن الأول على القوات التركية في المنطقة، حيث اعتــ.دى النظام على ثلاث نقاط تركية سابقاً.

والنقاط المهــ.اجَمة تقع في مدينة “مورك” شمالي حماة، وفي منطقة “جبل الزاوية”، وفي قرية “إشتبرق” قريباً من مدينة “جسر الشغور”.

وأكد المصــ.در على أن أنقرة لن تتراجع عن مواقفها وستبقى في المنطقة بالقــ.وة.

وأشار إلى أن هجمــ.ات النظام ستستخدم العنــ.ف المستمر للسيطــ.رة على المرحلة الأخيرة من الحــ.رب.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق