“بنحضر أوراق الطلاق”.. بسمة بوسيل تعلن تركها تامر حسني

انفصال بسمة بوسيل عن تامر حسني

“بنحضر أوراق الطلاق”.. بسمة بوسيل تعلن تركها تامر حسني

مدى بوست – فريق التحرير 

أعلنت الفنانة المغربية بسمة بوسيل (29 عامًا)، تركها زوجها الفنان المصري تامر حسني، وذلك بعد زواج دام لـ 8 سنوات.

وطالبت بسمة عبر حسابها الرسمي بموقع “إنستغرام”، من متابعيها بضرورة التوقف عن إرسال أي شيء يتعلق بتامر حسني وذلك لطلاقهما.

وقالت بوسيل: “لكل الناس اللي بتبعتلي صور وفيديوهات لتامر، وشايفه إنه مش بيعملي احترام سواء في صور أو فيديوهات ياريت تبطـ.لوا تبعتولي أي حاجة، علشان مش فارق لي أي صور”.

"بنحضر أوراق الطلاق".. بسمة بوسيل تعلن تركها عن تامر حسني
“بنحضر أوراق الطلاق”.. بسمة بوسيل تعلن تركها عن تامر حسني

وتابعت الفنانة المغربية: “أحب أعرفكم إننا تركنا من فترة، وبنحضر أوراق الطلاق، لو سمحتوا احترموا مشاعر كل واحد فينا، على الأقل بطلوا تبعتولي أنا أي حاجة”.

من هي بسمة بوسيل؟

بسمة بوسيل مغنية مغربية ولدت في 10 مايو 1991، عملت كمصممة أزياء ومغنية معتزلة، حيث شاركت في النسخة السادسة من برنامج ستار اكاديمي، ووصلت للنهائيات محتلة المركز الثاني.

وتزوجت بسمة عام 2012 من الفنان المصري تامر حسني، و أثمر هذا الزواج عن ثلاثة أطفال هم “تاليا وأمايا ثم آدم”.

وقدمت بسمة قبل مشاركتها في برنامج “ستار أكاديمي 6” على جامعة طب في فرنسا حيث تم قبولها إلا أنها فضلت الاشتراك في البرنامج.

تامر حسني

تامر حسني فنان مصري وهو مغني وملحن وممثل ومؤلف من مواليد 1977 لأب مصري وأم سورية.

تفوق تامر في مدرسته واحب كرة القدم فلعب في نادي الأهلي للناشئيين.

عاش تامر مراهـ.قـ.ة صعـ.بة بسبب انفـ.صال والديه وعمل في مكتبة ومحطة وقود وسوبر ماركت من أجل مساعدة والدته.

مسيرته الفنية

في عام 1998 انتسب تامر حسني الى معهد الكونسيرفتوار لتعليم الموسيقى، ودخل كلية الإعلام بجامعة 6 أكتوبر لتبدأ موهبته بالظهور.

وبدأت مسيرته الفنية حين صادف الإعلامية سلمى شماع في إحدى حفلات الجامعة لتعرفه على المنتج والمخرج المصري نصر محروس ليعجب بموهبته ويتنبأ له بمستقبل باهر.

وقّع تامر حسني مع المخرج محروس عقداً، وفي عام 2002 بدأت مسيرته الفنية مع شركة فري ميوزك بأول ألبوم مشترك مع شيرين عبد الوهاب بعنوان ” تامر وشيرين” وحقق أرقاماً خيالية بالمبيعات في ذلك الوقت.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق