جولة رابعة لمحادثات اللجنة الدستورية السورية وهذه تفاصيلها

جولة رابعة لمحادثات اللجنة الدستورية السورية وهذه تفاصيلها

مدى بوست – فريق التحرير

أعلن مسؤول سوري معارض موعد ومكان الجولة الرابعة من محادثات اللجنة الدستورية السورية حسب تصريح صحفي نقلته وكالة الأناضول.

وقال رئيس وفد المعارضة عن اللجنة الدستورية السورية هادي البحرة إن السبت 30/تشرين الثاني هو موعد الجولة الرابعة في جنيف مع وفدي النظام والمجتمع المدني.

البحرة أوضح أن الجولة التي ستبدأ نهاية الشهر الجاي ستختتم في 4 ديسمبر/كانون الأول المقبل، مضيفاً أنه “تم الاتفاق على جدولي أعمال الدورتين الرابعة والخامسة للجنة”.

محادثات اللجنة الدستورية - وكالات
محادثات اللجنة الدستورية – وكالات جولة رابعة لمحادثات اللجنة الدستورية السورية وهذه تفاصيلها

موعد الدورة الخامسة

ووفق المسؤول السوري المعارض فإنّ الدورة الخامسة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية ستعقد في يناير/كانون الثاني 2021.

وشكلت الأمم المتحدة اللجنة الدستورية بهدف صياغة دستور جديد لسوريا وفق مسار العملية السياسية والقرار الأممي 2254.

واللجنة الدستورية السورية مقـ.سـ.مة بالتوازي بين النظام والمعارضة وممثلي منظمات المجتمع المدني، وتضم الهيئة الموسعة للجنة 150 عضواً بواقع 50 عضو لكل جهة.

اللجنة الدستورية السورية

فيما تضم لجنة الصياغة 45 عضواً، بواقع 15 عضو من كل طرف، وتم إطـ.لاق عمل اللجنة بعد اجتماع الهيئة الموسعة منذ أكثر من عام.

لجنة صياغة الدستور كانت قد عـ.قـ.دت بدورها 3 جولات كان آخرها في آب/أغسطس الماضي، بعد أشهر من الانـ.قـ.طـ.اع بسبب عدم الاتفاق على جدول الأعمال وانتشار كورونا.

ولكن جميع الجولات السابقة لم تسفر عن أي تقدم بسبب ما يقوله معارضوا الأسد عـ.دم جديّة نظام الأسد في المناقشات وعـ.دم التزامه على أرض الواقع بالمسار السياسي.

الائتلاف: روسيا متمسكة بالنهج العسكري

وكان الائتلاف السوري المعارض، قد اعتبر أن اللجنة الدستورية السورية لم تحقق نتائج ملموسة حتى الآن بعد ثلاث جولات من عقدها.

وأرجع رئيس الائتلاف نصر الحريري في لقاء مع المبعوث الكندي إلى سوريا “غريغوري غالغان” الأسباب إلى تمسك روسيا بالنهج العسكري في سوريا.

وقال الحريري إن بالـ.رغـ.م من الجهود التي بذلها المبعوث الأممي “غير بيدرسون” في سبيل إنجاح اللجنة الدستورية إلا أن المحادثات السابقة لم تحقق أيّ نتيجة ملموسة.

وكان المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون” قد دعا في إحاطة لمجلس الأمن إلى فتح مسارات سياسية جديدة إلى جانب اللجنة الدستورية في إشارة إلى تفعيل القرار 2254.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق