وكالة تركية تكشف عن الهدف الأساسي لروسيا من عقد مؤتمر اللاجئين السوريين في دمشق

وكالة تركية تكشف عن الهدف الأساسي لروسيا من عقد مؤتمر اللاجئين السوريين في دمشق

مدى بوست – فريق التحرير

قامت إحدى الوكالات التركية الإخبارية بكشف الستار عن الهدف الرئيسي لروسيا من عقد مؤتمر اللاجئين السوريين في دمشق.

وأوضحت الوكالة التركية أن روسيا كان لها أهداف معينة من إقامة مؤتمر اللاجئين السوريين والذي تم عقده يومي الأربعاء والخميس الماضيين في دمشق.

وأشارت الوكالة التركية إلى أن إدارة بوتين تهدف من خلال عقد المؤتمرإلى حرف المسار الأممي في سوريا.

وكالة تركية تكشف عن الهدف الأساسي لروسيا من عقد مؤتمر اللاجئين السوريين في دمشق

خطوة لحرف المسار

جاء ذلك في تقرير نشرته وكالة الأناضول التركية تحت عنوان “مؤتمر اللاجئين السوريين.. خطوة روسية لحرف المسار الأممي”.

وأوضحت وكالة الأناضول أن روسيا تسعى لإشغال الرأي العام عما يحصل من تطورات على الميدان في سوريا.

وأكدت الوكالة التركية على أن إدارة بوتين قامت بفعل كل مايجب لإنجاح المؤتمر.

لا حل قبل إسقاط الأسد

إلا أن ذلك لم يتحقق فأغلب الدول الهامة والفاعلة وأكثرهم استقبالاً للاجئين رفض الحضور في ظل وجود الأسد على رأس الحكم.

وحاول “بوتين” من خلال “ألكسندر لافرنتييف” مبعوثه الخاص إلى سوريا إنجاح المؤتمر بإجراء زيارات مكثفة إلى دول الجوار السوري لكسب تأييدهم.

إلا أن ذلك لم يتحقق أيضاً فالدول الهامة كتركيا أكدت على أنها لن تبحث أي شيء قبل سقوط ورحيل نظام الأسد.

أهداف المؤتمر

وتعتقد الوكالة أن سبب الإصرار الروسي على إنجاح المؤتمر هو إيجاد مسار جديد يطول لجولات عديدة يهدف لإشغال الرأي العام ولا يؤثر على الوضع الميداني السوري.

كما أنها ترى أن روسيا تهدف إلى إيجاد وسيلة للإمساك كلياً بخيوط القضية السورية وإشغال الرأي العام.

ونوهت إلى أن الخطة تأتي بعد عجز روسيا عن الوصول إلى حلول سياسية واقعية تقود لحل يرضي جميع الأطراف في سوريا.

تعويم الأسد

وتستغل روسيا بحسب وكالة الأناضول انشغال العالم في الانتخابات الأمريكية وغياب الفاعلية لدى الجامعة العربية واللامبالاة لدى أوروبا تجاه سوريا.

الجدير ذكره أن روسيا تحاول وبشكل متكرر تعويم الأسد وتلميع صورته وإظهاره بمظهر الحاكم الحريص على أبناء شعبه المهجرين.

لكن الجميع يعرف ويدرك بأن نظام الأسد هو السبب الرئيسي في تهجيــ.ر وتشــ.ريد مئات الملايين من السوريين.

وأجبر الأخير السوريين على ترك بلادهم وأصدر قوانين لمصادرة أملاكهم وسمح لشبيحته بنهب منازلهم فعن أي عودة يتحدث الأسد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق