نمو الطفل وتطور مهاراته الاجتماعية في الشهر الثاني عشر من عمره

نمو الطفل وتطور مهاراته الاجتماعية في الشهر الثاني عشر من عمره

مدى بوست – ترجمة

أصبح الطفل في الشهر الأخير من عامه الأول، يتزايد فضوله تجاه الوسط المحيط به ويحاول معرفة اسم كل شيء حوله.

يتكلم الطفل بشكل واعٍ كوالديه، ويمكن أن يعطي أسماء مختلفة للأشياء، يفهم ما يقال له دون استخدام الحركات ويمكنه تنفيذ ما يُطلب منه.

يمكن للطفل استخدام الكأس بنفسه دون مساعدة والوقوف أو حتى المشي من خلال الإمساك بالأشياء المحيطة أو عدم التمسك بها.

نمو الطفل وتطور مهاراته الاجتماعية في الشهر الثاني عشر من عمره

المشي عند الطفل في الشهر 12

يحاول الاستمتاع بالقدرة على التحرك بحرية بمفرده، لهذا السبب يحرص على التجول في كل فرصة، لذا لا بد من ترتيب أثاث المنزل للحفاظ على سلامته، واتخاذ تدابير مثل قفل أبواب الخزائن وإزالة الأثاث ذو الزوايا الحـ.ـادة من منطقة معيشته.

يشعر الطفل بالأمان عندما يمشي ويمسك بأصابع والديه، وفي هذه المرحلة لا يُنصح بارتداء الأحذية ذات النعال، ويُوصى بارتداء الجوارب فقط أو الأحذية ذات النعال الناعمة لضمان توازنه.

نظراً لاختلاف عملية نمو كل طفل، يمكن لبعض الأطفال الوقوف دون دعم خلال هذه الفترة بينما قد يبدأ البعض الآخر في المشي.

ويأخذ ما يقارب 20% من الأطفال خطواتهم الأولى بحلول الشهر الثاني عشر من عمرهم، وقد يفضل بعضهم الزحف للتحرك بشكل أسرع حتى لو تعلموا المشي.

يكتشف الطفل بمرور الوقت التوقف وتغيير الاتجاه أثناء المشي ويستمتع بحركات مثل التسلق والدحرجة. يجب السماح بمثل هذه التحركات، ولكن يجب شرح المخـ.ـاطر المحتملة بطريقة يمكن أن يفهمها ومراقبة الطفل باستمرار.

النطق عند الطفل في الشهر الثاني عشر

يمكن ملاحظة أن الطفل، الذي يستطيع أن يفهم أكثر مما يستطيع الكلام، يتواصل غالباً باستخدام الإيماءات والحركات خلال هذه الفترة.

عادةً ما يستخدم الإيماءات مثل رفع الذراعين عندما يريد أن يُحمل، والإشارة إلى ما يريد أن يأخذه بطرف إصبعه.

يُصدر الطفل أصواتاً غير مفهومة لفترة من الوقت، ويمكنه نطق الكلمات بشكل صحيح لأول مرة اعتباراً من هذا الشهر.

غالباً ما تصبح الكلمات التي يسمعها كثيراً، والتي يرددها والديه كلماته الأولى. ويهتم الطفل بشكل كبير بمحيطه ويراقب كل حركة وتصرف بعناية فائقة ويحاول تقليدها من وقت لآخر.

يجب أن يُنشئ الطفل خلال هذه المرحلة جملاً قصيرة وواضحة، ويشعر بالسعادة عندما يفهم والديه كلماته ويتعلم بشكل أفضل عندما يتم تشجيعه.

مهارة التقليد

لذلك يمكن رؤية الطفل وهو يحاول ارتداء النظارات أو تمشيط الشعر أو ارتداء الملابس أو مسح الطاولة أو لمس الهاتف.

قد يكون التقليد الذي يبدو لطيفاً للغاية خطـ.ـيراً على الطفل في بعض الأحيان، فربما يحاول تقليد والديه عند تناولهما الدواء، لذا يجب على الآباء توخي الحذر بشأن حركات أطفالهم والحرص على عدم ترك أي شيء يمكن أن يشكل خطـ.ـورة عليهم في متناول أيديهم.

يفحص الطفل كل شيء يلتقطه ويهزه ويمكن أن يلقيه ويلتقطه ويهتم أكثر بالأشياء المتحركة والتي تصدر أصوات.

لذلك أثناء شراء ألعاب للطفل يمكن تفضيل الألعاب المتحركة وانتقاءها يما يتناسب مع عمره، وتجنب الألعاب التي تحتوي على أجزاء صغيرة.

مهارات الطفل الاجتماعية

قد لا يرغب الطفل بالتواجد في أطفال في نفس عمره، ويحب اللعب والبقاء مع أطفال يكبرونه في السن. أصبح لديه حساً فكاهياً ويفرح لاستجابة والديه لأفعاله بالضحك.

يتعلم ويمكنه تكرار الإيماءات مثل الغمز والتلويح وإرسال القبلات، ويحاول مساعدة والديه أثناء ارتداء ملابسه، إلا أن بعض الأطفال قد يكونون عنيدين هذا الشأن، والغاية من ذلك ليست إزعاج والديهم بل لأنهم يريدون أن يُظهروا أن لديهم شخصية وأفكاراً خاصة بهم.

في مثل هذه الحالات بدلاً من أن الغضب منه، يجب محاولة شرح سبب القيام بهذا الفعل وما هي العـ.ـواقب المحتملة بلغة يمكن أن يفهمها والتحلي بالصبر.

يجب ألا يتم حظـ.ـر كل عمل يقوم به بكلمات تحتوي على معاني سلـ.ـبية مثل “لا، لا يمكن”، قد يتسبب هذا في فـ.ـقـ.ـدان الكلمات لمعناها بمرور الوقت وعدم سماع الطفل لأي من كلمات والديه.

لذلك لا ينبغي منع كل عمل سلـ.ـبي وعندما يكون من الضروري منـ.ـعه يجب توضيح سبب كون هذا الفعل خاطئاً.

كما لا ينبغي تقييد حرية حركة الطفل الذي يشعر بالفضول الشديد تجاه ما يحدث من حوله بل يجب تشجيعه على التعلم.

تناول الطفل الطعام بمفرده هام جداً

عليه تناول الطعام بمفرده، على الرغم من الفـ.ـوضى التي قد يتسبب بها ذلك وزيادة عـ.ـبء العمل على الوالدين، لأن هذا الأمر مهم لنمو الطفل.

عندما يتم حظـ.ـر مثل هذه الإجراءات باستمرار عن طريق تدخل الوالدين، قد يكون الطفل متردداً في القيام بأشياء مختلفة وجديدة بمرور الوقت.

لايتردد الطفل في توجيه الابتسامات للأشخاص الذين يراهم بكثرة ويثق بهم، ويتصرف بمزيد من المودة تجاههم ويمكنه الذهاب إليهم واللعب معهم، كما أنه يثق بوالديه ويعلم أن لهما دور مختلف في حياته ويعاملهما بشكل مختلف.

مخطط النمو

مع الشهر الثاني عشر من عمره، يتباطأ نمو الطفل قليلاً مقارنة بالأشهر السابقة، وبالتالي قد لا يرغب في تناول الطعام كما في السابق، وقد يكون عنيداً في هذا الأمر. إذا لم يكن هناك تأخير في النمو البدني يعد هذا الوضع طبيعياً.

من المتوقع أن يتراوح وزن الإناث في هذا العمر بين 7200- 12000 غراماً، وطولهن بين 66- 81 سنتيمتراً. بينما يمكن أن يترواح وزن الذكور بين 7450- 12500 غراماً والطول بين 69- 83 سنتيمتراً.

يتم تقييم نمو الطفل البالغ من قبل الطبيب مقارنة بالأشهر السابقة، ومن المهم التخطيط لزيارته خلال هذا الشهر. بعد التحقق من صحته العامة ونموه، يمكن للطبيب تقديم توصيات حول تغذية الطفل.

النظام الغذائي للطفل

خلال هذه الفترة، تزداد حاجة الطفل إلى الحديد والكالسيوم، لذا يمكن إضافة الخضروات الورقية الداكنة والبقوليات واللحوم والبيض والحليب والجبن إلى نظام الطفل الغذائي وُيوصى بالأطعمة الغنية بفيتامين C لتقوية امتصاص الحديد.

بعد الانتهاء من الفحوصات الصحية للطفل، يتم إعطاء الجرعة المنشطة من تطعيم الالتهاب الرئوي، والجرعة الأولى من تطعيم الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف وتطعيم الجدري المائي.

تمت الترجمة عن مجموعة ميدكال بارك الطبية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق