الائتلاف السوري المعارض يكرم كاتبين تركيين لهذه الأسباب

الائتلاف السوري المعارض يكرم كاتبين تركيين لهذه الأسباب

مدى بوست – فريق التحرير

أعلن الائتلاف السوري المعارض تكريم الكاتبين التركيين، بكر بيرات أوزيبيك، وفائق تانريكولو بحضور رئيسه الدكتور نصر الحريري ومنسق اللجنة السورية التركية المشتركة أحمد بكورة.

جاء ذلك عبر لقاء في دائرة تلفزيونية مغلقة، وبمناسبة إصدار كتاب يعالج قضايا اللاجئين السوريين في تركيا، ويفـ.ند الانطباعات الخـ.اطـ.ئة التي تدور حولهم.

الكاتب فائق تانريكولو علّق على فكرة الكتاب بالقول إنه قـ.ضـ.ى فترة طويلة خارج البلاد وهو يعلم معنى اللجوء، وأضاف: “كان من السهل علي أن أرى الصـ.عـ.وبات التي يواجهها السوريون في تركيا”.

الائتلاف السوري المعارض يكرم كاتبين تركيين لهذه الأسباب
الائتلاف السوري المعارض يكرم كاتبين تركيين لهذه الأسباب

ثقافة واحدة وتاريخ مشترك

فيما عرض الكاتب التركي بكر بيرات أوزيبيك مراحل إعداد الكتاب، وأوضح أنهما استمرا لمدة أربع سنوات في محـ.اربـ.ة الأفكار الخـ.اطـ.ئـ.ة حول السوريين، وأكد على أن الشعبين السوري والتركي ينتميان إلى ثقافة واحدة وتاريخ مشترك.

ويحمل الكتاب عنوان “الهجرة في تركيا من الماضي إلى الآن”، وأشار الكاتبان فيه إلى أسباب هجرة السوريين من بلادهم، ومعاني الهجرة عبر التاريخ، ودور تركيا في استقبال العديد من الملل والأديان.

نصر الحريري أكد على عمق العلاقة التاريخية بين الشعبين السوري والتركي، معبراً عن شكره لتركيا على استضافتها للسوريين.

وقوف تركيا إلى جانب السوريين

وقال رئيس الائتلاف السوري المعارض: “عندما تخـ.لّى الجميع عن الشعب السوري، وتُرك وحيداً أمام مطـ.رقـ.ة النظام في سوريا، وقفت تركيا إلى جانب هذا الشعب”.

وأشار الحريري إلى ضرورة إدراك الأسباب العميقة التي دفعت الشعب السوري لترك وطنه، لافتاً إلى أن وجود السوريين في تركيا مؤقت، لكنه فرصة كبيرة لبناء علاقات مستقبلية ذات بعد إستراتيجي.

وأضاف المسؤول المعارض أن معظم السوريين يبدون رغبتهم في العودة إلى سوريا لكن بعد تحقيق الحل السياسي.

نظرة الأتراك للسوريين

وحول أوضاع السوريين في تركيا ونجاحاتهم في مختلف المجالات دعا الحريري إلى أهمية إصلاح النظرة الخـ.اطـ.ئة لدى بعض أفراد الشعب التركي تجاه اللاجئين.

وفي هذا الصدد قال: “علينا أن نفوت الفرصة على من يحاول استـ.غـ.لال وجود السوريين لأغراض سياسية ويسعى لضـ.رب العلاقة الكبيرة بين المجتمعين الشقيقين”.

الحريري قدم الشكر للمثقفين والنشطاء الأتراك والكتاب خاصة على محاولاتهم الدائمة لتصحيح المفاهيم الخـ.اطـ.ئـ.ة.

كما تم استعراض نشاطات دائرة شؤون اللاجئين في الائتلاف الوطني، واللجنة السورية المشتركة، وعملهما في متابعة أوضاع السوريين في تركيا وباقي البلدان المستضيفة للاجئين السوريين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق