هؤلاء المرشحون لمنصب وزير خارجية الأسد عوضاً عن وليد المعلم

هؤلاء المرشحون لمنصب وزير خارجية الأسد عوضاً عن وليد المعلم

مدى بوست – فريق التحرير

تتجه الأنظار في وسائل الإعلام إلى خليفة وزير الخارجية والمغتربين الراحل وليد المعلم.

وفي أروقة نظام الأسد داخل العاصمة السورية دمشق تشير التوقعات الدبلوماسية، إلى أن فيصل المقداد سيكون خلفاً للمعلم في منصب وزير الخارجية.

وترجح المصادر فيصل المقداد كونه الأكثر تأهيلاً لهذا المنصب من منافـ.ســ.يه بشار الجعفري وأيمن سوسان وهو ما ذكرته وكالة رويترز حسبما نقلت عن مصدر مقرب من النظام.

فيصل المقداد - وكالات هؤلاء المرشحون لمنصب وزير خارجية الأسد عوضاً عن وليد المعلم
فيصل المقداد – وكالات هؤلاء المرشحون لمنصب وزير خارجية الأسد عوضاً عن وليد المعلم

توقعات أخرى

وأشارت توقعات أخرى إلى إمكانية تسلم اثنين آخرين منصب وزير خارجية حكومة الأسد خلفا لوليد المعلم.

وأولهما مندوب الأسد في مجلس الأمن بشار الجعفري، ومعاون المقداد ونائب الوزير المعلم، أيمن سوسان الذي تكرر ظهوره وتمثيله الدبلوماسي في الآونة الأخيرة.

إلا أن تلك التوقعات استبـ.عدها بعضهم بسبب تمسك الأسد بمندوبه الجعفري في مجلس الأمن الدولي من جهة، وإلى تقديم المقداد من حيث الخبرة والمهارة الدبلوماسية على معاونه سوسان.

فيصل المقداد وبوغدانوف - وكالات
فيصل المقداد وبوغدانوف – وكالات

من هو فيصل المقداد؟

ويشغل فيصل المقداد منصب نائب وزير الخارجية والمغتربين الراحل وليد المعلم منذ عام 2006، وهو الأكثر تمثيلاً للمنصب في المحافل الداخلية والدولية.

كما تصف وسائل إعلام محلية وعربية فيصل المقداد بتلميذ المعلم وهو من مواليد 1954 وتعود أصوله من قرية غصم التابعة لمحافظة درعا.

فيصل المقداد حائز على إجازة في الأدب الإنكليزي من جامعة دمشق عام 1978، وأخذ شهادة الدكتوراه في الاختصاص ذاته من جامعة شارل الرابع في مدينة براغ عام 1993.

مسيرته المهنية

وكان المقداد قد التحق بوفد النظام الدائم لدى الأمم المتحدة في عام 1995، بعدما بدأ عمله في السلك الدبلوماسي في وزارة خارجية الأسد عام 1994.

ومثل النظام في الكثير من المؤتمرات الدولية قبل أن يعين نائبا للمندوب الدائم وممثلا للنظام في مجلس الأمن الدولي.

وفي عام 2003 عين المقداد سفيرا للنظام ومندوبا دائما في الأمم المتحدة ، وتسلم منصب نائب وزير الخارجية في عام 2006، بالتزامن مع تسلم وليد المعلم منصب الوزير ونائب رئيس الوزراء حينها.

تصريحاته كالمعلم

ويعرف عن المقداد تصريحاته الغريبة تماماً كمسؤوله وليد المعلم، حيث نـ.فـ.ى مراراً استخدام قوات الأسد للأسـ.لـ.حة الكيـ.مـ.اوية ضـ.د الشعب السوري.

وعرف عن المقداد معـ.اداتـ.ه للسوريين الرافـ.ضـ.ين لحكم نظام الأسد والدول العربية والغربية التي ساندت قضية السوريين وثورتهم عام 2011.

وشارك المقداد في جنازة الوزير السابق وليد المعلم، أمس الاثنين، وتلقي التعـ.ازي من مسؤولي الدول الداعمة للأسد وأبرزهم المبعوث الروسي إلى الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق