نصائح للأم المرضعة.. وهذه الأطعمة تزيد من إدرار الحليب

نصائح للأم المرضعة.. وهذه الأطعمة تزيد من إدرار الحليب

مدى بوست – ترجمة

يعد حليب الأم العامل الأهم في تغذية الطفل وتلبية احتياجاته منذ ولادته، يقوي الرابطة العاطفية بينهما ويساهم في نموه البدني.

يقول الخبراء إن تغذية الطفل في الأشهر الستة الأولى بحليب الأم، واستمراره مع الأطعمة الإضافية حتى سن الثانية هي الطريقة الأكثر فعالية للتغذية.

أكبر مخـ.ـاوف الأمهات المرضعات هو ما إذا كان الحليب سيأتي بكميات كافية بعد ولادة الطفل، وهنا ينبغي الاهتمام بالنظام الغذائي للأم ونمط حياتها.

نصائح للأم المرضعة.. وهذه الأطعمة تزيد من إدرار الحليب

مم يتكون حليب الأم ولم يعد مهماً؟

يتكون حليب الأم من 87% ماء، 3.8% دهون، 1% بروتين، 7% لاكتوز، وهو غذاء ديناميكي ومضـ.ـاد للعدوى يمكن أن يتغير تكوينه تبعاً لاحتياجات الطفل.

إن تكوين حليب الأم ذو القيمة العالية، هو عملية معـ.ـقدة تتأثر بالعوامل الهرمونية والجسدية والنفسية.

يلعب حليب الأم دوراً مهماً في دعم جهاز المناعة ويوفر الحماية ضـ.ـد الالتهابات الشائعة بفضل الأجسام المضـ.ـادة التي يحتوي عليها.

نصائح لزيادة إنتاج حليب الأم

  • يعد التواصل بين الأم والطفل فعالاً للغاية في زيادة الحليب، حيث يزيد الاتصال الحسي والتواصل البصري الذي يحدث أثناء الرضاعة الطبيعية من مستوى هرمونات البرولاكتين والأوكسيتوسين فيرتفع بذلك إنتاج الحليب.
  • تؤثر الحالة النفسية للأم على إنتاج الحليب، حيث تمتلك الأمهات اللاتي يحصلن على عملية نوم كافية وجيدة بعيداً عن التـ.ـوتر والإجهاد إنتاجاً أعلى من الحليب.
  • إرضاع الطفل في الوضع المناسب يشجعه على الرضاعة، كما تؤدي زيادة الرضاعة الطبيعية إلى زيادة إنتاج الحليب.
  • إرضاع الطفل بكميات وعدد مرات كافٍ يعد عاملاً مهماً في زيادة إنتاج الحليب.
  • لا ينصح بإضافة طعام إضافي خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل، إذا كان الطفل يتغذى على حليب الأم فقط خلال هذه الفترة سيزيد ذلك من إنتاج الحليب.
  • قد لا يتم فتح قنوات الصدر بشكل كافٍ، خاصة بعد الولادة القيصرية، لذا ينصح باستخدام مضخة الحليب لزيادة كميته.
  • التغذية المتوازنة والمنتظمة تلعب دوراً أساسياً في إنتاج الحليب، تقوم العديد من الأمهات باتباع نظام غذائي قـ.ـاسٍ يسبب سـ.ـوء التغذية للتخلص بسرعة من أوزانهن بعد الولادة.
  • تقلل الأنظمة الغذائية غير الصحية من كمية ونوعية الحليب، لذا يجب إجراء الحميات الغذائية بعد الولادة تحت إشراف الطبيب.
  • تزداد حاجة الأم للطاقة أثناء الرضاعة الطبيعية، فإذا اتبعت النظام الغذائي الذي أوصى به الطبيب، خاصة إذا ابتعدت عن الأطعمة أو المشروبات التي تقلل من إنتاج الحليب، فمن المحتمل أن يكون الحليب كافياً للطفل.
  • إلى جانب ذلك يمكن للأمهات المرضعات الاستفادة من الأطعمة والمغذيات التي تزيد من إنتاج الحليب.

ما هي الأطعمة التي تزيد إنتاج حليب الأم؟

الماء: يشكل الماء الذي يعد أهم عنصر في الحياة غالبية حليب الأم، ومن أجل زيادة يجب أن تستهلك الأم ما لا يقل عن 2-3 لترات من الماء يومياً.

المياه المعدنية: تحتوي المعدنية الطبيعية بالكامل على الكثير من المعادن، تنظم ضغط الدم وتوفر توازن الجسم وتساهم في زيادة إنتاج حليب الأم.

الخضروات الورقية: تحتاج الأم إلى الكثير من الطاقة أثناء الرضاعة الطبيعية، تحتوي الخضار الورقية مثل السبانخ، اللفت، الشبت، الخس، البقدونس، الجرجير، البقلة، على الكثير من الفيتامينات والمعادن.

توفر هذه الخضروات السعرات الحرارية اللازمة للأم، وفي الوقت نفسه تساهم في زيادة إنتاج حليب الأم بفضل احتواءها على الفيتواستروجينات (الإستروجين النباتي).

الريحان والشوفان لزيادة حليب الأم

الريحان: يعد غنياً بفيتاميني C وK، يساعد على تقليل الإجهاد عند الأم وزيادة إنتاج الحليب.

الشوفان: يحتوي على نسب عالية من الحديد، ينظم ضغط الدم، يهدئ الأم ويقلل من التـ.ـوتر الذي قد ينشأ في المواقف الصعـ.ـبة، ويساهم في إفراز هرموني الأوكسيتوسين والبرولاكتين بعد توقفهم فيزيد من إنتاج الحليب ومرور الحليب عبر القنوات.

الجزر: يحتوي على فيتواستروجينات، يوفر الطاقة للأم لاحتوائه على الكثير من البيتا كاروتين وفيتامين A.

البروتين: تعد الأطعمة مثل، اللحوم الحمراء، حليب الماعز، الكفير، البيض البلدي، اللبن المنزلي، الحمص، العدس، الفاصوليا، الباربونيا، والتي تحتوي على الكثير من البروتين مصادر غنية جداً بالطاقة.

فوائد شاي الشمر لزيادة حليب الأم

الطحينة: إن استخدام ملعقة كبيرة من الطحينة كل يوم مع الدبس أو السلطة يزيد من إنتاج الحليب.

السلمون: ينشط السلمون الغني بالأوميغا 3 الهرمونات التي تساعد على إنتاج الحليب.

شاي الأعشاب: شاي الشمر، شاي القراص، الزنجبيل، شاي البابونج يزيد من إنتاج الحليب. أكثر شاي موصى به هو شاي الشمر، الذي يمكن استخدامه كشاي أو إضافته إلى وجبات الطعام أو السلطات الطازجة، حيث يزيد من إنتاج الحليب ويساعد في حل مشـ.ـاكل الجهاز الهضمي للطفل.

عشبة رعي الحمام: تساعد على إفراز البرولاكتين والأوكسيتوسين، كما تحد من التـ.ـوتر وتنظم النوم.

الحلبة تزيد من إنتاج حليب الأم

الحلبة: غنية بالكالسيوم والزنك والحديد والنحاس، تعزز إنتاج الحليب وتساعد أيضاً في التخلّص من الغازات عند الأطفال.

الحبة السوداء: تزيد من حليب الأم، ولها تأثير إيجابي على العديد من الأمراض مثل الربو والروماتيزم والصداع.

السمسم: يحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم والزيوت المفيدة، يزيد من إنتاج الحليب وجودته عند الاستخدام المنتظم.

المكسرات: الجوز والبندق والتين المجفف واللوز مهمة بعد الولادة وكذلك أثناء الحمل، يعطي الطاقة ويزيد من إنتاج الحليب، يمكن تناول 3-4 حبات جوز و8-10 حبات بندق في اليوم.

فوائد العنب الأبيض لحليب الأم

الكمون: يقلل من مشـ.ـاكل الغازات ويزيد من حليب الأم.

الثوم: يعد مهماً جداً بالنسبة للأمهات المرضعات، له فاعلية عالية في تقوية جهاز المناعة، ويمكّن الطفل من الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة.

العنب الأبيض: أحد مضـ.ـادات الأكسدة القوية الغنية بفيتامينات B، C، E، الكالسيوم، الفوسفور، الحديد، الكبريت، يقلل الإجهاد والتعب ويزيد من حليب الأم.

المشمش: فاكهة ليفية تنظم التغيرات الهرمونية أثناء الحمل والرضاعة.

الأرز البني: يزيد من إنتاج الحليب عن طريق تحفيز الهرمونات التي توفر إنتاجه، كما أنه مصدر جيد للطاقة للأم.

الشوندر الأحمر: يحتوي على خصائص تفيد في تنقية الدم، ويزيد من جودة حليب الأم، ويمكن تناوله نيئاً أو مسلوقاً.

لا ينبغي أن ننسى أنه يجب تجنب الاستهلاك المفرط لجميع الأطعمة المعروفة بزيادة حليب الأم، وتناول كمية كافية بما يتماشى مع نصيحة الطبيب، ووجوب استشارته عند ظهور تأثير غير متوقع.

تمت الترجمة عن مجموعة ميدكال بارك الطبية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق