“حكاية ميرامار حكاية ولا كل الحكايا”.. سلاف فواخرجي مشتاقة لشخصيتها في شارع شيكاغو (فيديو)

“حكاية ميرامار حكاية ولا كل الحكايا”.. سلاف فواخرجي مشتاقة لشخصيتها في شارع شيكاغو (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

“حكاية ميرامار حكاية ولا كل الحكايا”.. هكذا استهلت النجمة السورية سلاف فواخرجي مقطع فيديو صغير تُعلن من خلالها عن بداية عرض مسلسلها الأخير شارع شيكاغو، على قناة أبو ظبي الفضائية وتطبيق وياك ابتداءً من 25 نوفمبر الجاري.

وكان المسلسل قد أثار حالة واسعة من الجدل، عندما عُرض للمرة الأولى بشكلٍ حصري على  شبكة قنوات OSN المشفرة، وذلك لجرأة المسلسل واحتوائه على عددٍ من المشاهد الجريئة والقبلات والشـ.ـتائم (+18).

وكان لفواخرجي نصيب كبير من الانتقادات بعد أن جمعتها مشاهد قبلات بينها وبين الفنان مهيار خضور، كما طالت الانتقادات زوجها الفنان وائل رمضان الذي جمعته قبلة بالفنانة نادين سلامة، بالإضافة إلى انتقادات لأمل عرفة ومصطفى المصطفى.

شارع شيكاغو
الفنانة سلاف فواخرجي من كواليس شارع شيكاغو

سلاف فواخرجي: اشتقت لميرامار

علقت الفنانة السورية سلاف فواخرجي على مقطع الفيديو الذي تُعلن من خلاله عن إعادة عرض مسلسل شارع شيكاغو، بالقول: “قليل ما تصير معي، إني أشتاق لشخصية قدمتها وخلصت بوقتها وانتهت”.

وأضافت: “بس أنا فعلًا اشتقت لميرامار، وكتار ناس من كل أنحاء العالم بعتولي وقالولي اشتقنالها، بعد أيام قليلة رح ينعرض #شارع_شيكاغو على تليفزيون أبو ظبي، وكمان رح ينعرض بنفس التوقيت على تطبيق وياك، بتمنى تتابعونا”.

جدير بالذكر أن مسلسل شارع شيكاغو تدور أحداثه في ستينيات القرن الماضي، ويستعرض شكل الحياة في شارع شيكاغو الذي كان يضم بين جنباته عددًا من الملاهي الليلية والبارات، كما يستعرض قصة الحب بين الصحفي مراد عكاش/ مهيار خضور والمطربة ميرامار/ سلاف فواخرجي.

سـلاف فواخرجي.. من هي؟

سـلاف فـواخرجي؛ فنانة سورية شهير من مواليد مدينة اللاذقية، والدها الناقد السينمائي محمد فواخرجي ووالدتها الأديبة ابتسام أديب، وزوجها الفنان وائل رمضان.

تخرجت فواخرجي من كلية الآداب قسم الآثار في جامعة دمشق عام 1998، كما أنها درست الفنون التشكيلية والنحت الضوئي بمعهد أدهم إسماعيل. وفي عام 2017 عادت للجامعة مرة أخرى لتعلم اللغة “الآرامية/ السريانية” بالمعهد العالي للغات بجامعة دمشق.

بدأت مسيرتها الفنية عندما كانت تدرس في السنة الثالثة من كلية الآداب حيث رشحها المخرج ريمون بطرس لكي تؤدي دورًا في فيلم “الترحال” وقد حققت نجاحًا كبيرًا من خلال هذا الدور.

 نجاحها مع بطرس جعل المخرج عبد اللطيف عبد الحميد يعرض عليها أن تقدم دورًا رومانسيًا في فيلمه “نسيم الروح”. بعدها، توالت أعمالها الفنية في الدراما التلفزيونية والسينما وأصبح اسمها لامعًا في عالم الفن والتمثيل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق