حلا الترك تشوق الجمهور لكليب أغنية شتبي مني.. والبعض يتهمها بتقليد آريانا غراندي (فيديو)

حلا الترك تشوق الجمهور لكليب أغنية شتبي مني.. والبعض يتهمها بتقليد آريانا غراندي (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

نشرت الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك، مقطع فيديو تشويقي على حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، يخص كليب أغنية شتبي مني، التي انتهت من تصويرها مؤخرًا وتستعد لطرحها قريبًا.

وظهرت الترك في الكليب بستايل يشبه إلى حدٍ كبير ستايل المغنية الأمريكية آريانا غراندي، وخاصةً شكل ولون الشعر، حيث اختارت نفس التسرحية العلوية تقريبًا.

واعتبر بعض المتابعين أن الترك تتعمد أن تُقلد الفنانات العالميات، ففي بعض الأحيان كانت تظهر بستايل يشبه ستايل المغنية سيلينا غوميز، والآن تحاول تقليد آريانا غراندي.

حلا الترك
الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك-انستغرام

حلا الترك: انتقادات بالجملة

دائمًا ما تتعرض الفنانة الشابة حـلا الترك للانتقادات مع كل تغيير يطرأ على شكلها، حيث تُتهم بلجوئها لعمليات التجميل التي جعلتها تكبر قبل الأوان وتفقد ملامحها البراءة التي اعتاد عليها الجمهور.

أما معجبي الفنانة البحرينية فيدافعون عنها دائمًا، بأنها لا تلجأ للتجميل ولكنها تكبر، ولم تعد الطفلة ذات الثماني سنواتٍ صاحبة أغاني “زهقانة” و”بنتي الحبوبة”.

تبلغ الترك الآن 18 عامًا، ولا يُمكن الجزم بلجوئها لعمليات تجميل، لكن الأمر لا يخلو من بعض الرتوش، مثل حقن الشفاه.

حـلا الترك.. من هي؟

حـلا الترك؛ مغنية وممثلة بحرينية من مواليد مايو/أيار 2002، اشتهرت في سن صغيرة عندما اشتركت في برنامج اكتشاف المواهب “عرب غوت تالنت” وهي في عمر الثامنة.

الفنانة البحرينية مولودة لأب بحريني وأم سورية، بدأت مشوارها من خلال برنامج “ستار صغار” بالسابعة من عمرها الذي عرض على قناة أبو ظبي في عام 2009، لكن بدايتها الحقيقة كانت في عام 2011 من خلال “عرب غوت تالنت”، فمن خلاله نالت شهرتها عند الجمهور العربي كمغنية استعراضية صغيرة.

عُرفت الترك بأغنية “بنتي الحبوبة” التي وصلت مشاهداتها إلى أكثر من 467 مليون مشاهدة، بالإضافة إلى أغنيتي “نامي” و”زهقانة” و”بابا نزل معاشه”، واستمرت بالعمل كممثلة ومغنية حتى الآن.

يذكر أن حلا الترك قدمت مع الفناننين: هيا الشعيبي وأمل العوضي وبشار الشطي برنامج المسابقات “هو وهاي وهي”، وبث البرنامج على قناة إم بي سي 1 في شهر رمضان لعام 2014.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق